سيادة المطران مار ميليس زيا يتحدث بخصوص موضوع الإساءة لرموز الكنيسة + فيديو

اوضح سيادة المطران مار ميلس زيا السامي الاحترام ميتروبوليط الكنيسة الآشورية في استراليا ونيوزلندا ولبنان خلال كرازته في القداس الإلهي الذي أقامه يوم الأحد 04/12/2016 بان وسائل التواصل الاجتماعي هي وسيلة للتواصل بين البشر والتعامل بالشكل الصحيح لزرع المحبة وليست وسيلة لتفرقة الناس وزرع الكراهية بينهم. كما أكد أن الكنيسة ليست مع اي شخص يتعدى حدوده ويتهجّم على رموزها او على الجمعيات او الأحزاب التي تعمل من أجل أبناء شعبنا بمختلف تسمياتهم وعدم السماح باستعمال املاك الكنيسة كمنابر للتهجم عَلى أي شخص مهما كان موقعه ، موضحا لكوننا مسيحيين علينا التحلي بالاخلاق المسيحية التي علمنا إياها يسوع المسيح وبغض النظر عن تسمياتنا سواء كنا آشوريين او كلدانا او سريان علينا ان نعرف العالم بأخلاقنا وعاداتنا الجميلة لنعكس بذلك الصورة الحقيقية والمشرفة لنا بدلا من تشويه تاريخنا وحضارتنا ومسيحيتنا.
كما أوضح سيادته أن لكل فرد حرية التعبير عن الرأي الشخصي لكن بطريقة أخلاقية وان النقد يجب أن يكون بناء وليس نقدا غير مسؤول لغرض النقد الهدام الذي لايخدم الآخرين.

هذا وكانت الرابطة الكلدانية قد التقت سيادته قبل يوم لبحث موضوع التجاوزات على الكنيسة من قبل بعض اشباه المثقفين ممن يعتبرون أنفسهم كاملين ويرون في الكنيسة ورموزها ما يعتبرونه أخطاء لإشباع رغباتهم المريضة الذي وان دلت على شيء فإنها تدل على شعور اللا وعي والكراهية التي تعمي قلوبهم وأبصارهم حيث أكد سيادته انه يرفض رفضا قاطعا هذه الممارسات والتصرفات اللا أخلاقية من قبل أي شخص كان. وقد مثل الرابطة الكلدانية في اللقاء كل من السيد سمير يوسف رئيس فرع الرابطة والسيد شمعون بنيامين مسؤول لجنة الاغاثة لفرع الرابطة.

ونحن بدورنا في الرابطة الكلدانية نشكر سيادته على هذه الخطوة الصحيحة التي تدل على التعامل مع هذا الموضوع بحكمة وحزم مع بعض الأشخاص المنبوذين الذين يحاولون إثبات وجودهم بشتى الطرق والذين يسلكون سلوكا لا أخلاقيا ويكشفون بذلك مستوياتهم الضحلة ويثبتون فشل أهدافهم الدنيئة التي لم ولن يكتب لها النجاح بعد أن تم كشفهم على حقيقتهم وأساليب التضليل والخداع التي اتبعوها ومازالوا يتبعونها لتشويه الحقائق.
لذلك نهيب بكل أبناء شعبنا بمختلف تسمياتهم إلى نبذ هؤلاء الأشخاص وعدم التعامل معهم لأننا لانتشرف بهم كونهم لايعكسون الأخلاق والقيم الإنسانية التي تعلمناها وترعرعنا عليها كابناء لكنيسة المسيح.

شاهد أيضاً

الرابطة الكلدانية – بيان بمناسبة ذكرى مذبحة صوريا الكلدانية

تمر في هذه الأيام الذكرى التاسعة والاربعون لمذبحة قرية صوريا الكلدانية الواقعة في ناحية السليفاني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.