زينة الجانودي ومحاولاتها للحد من التطرف

مجاهد منعثر منشد   

 

 زينة الجانودي ومحاولاتها للحد من التطرف

بقلم / مجاهد منعثر منشد

الاستاذة زينة محمد الجانودي / لبنانية / ماجستير لغة عربية / باحثة وناشطة في الحوار الاسلامي .

اطروحتها :

اسم الفاعل ودلالته اللغوية في السور المدنية في القرآن الكريم

مؤلفاتها :

ـ التقارب بين السنة والشيعة ضرورة إسلامية اسس لها النجف والأزهر.

ـ صرخة في وجه التطرف والتشدد.

مقالاتها :

ـ جدليّة التطرّف  ( محاولة لحلّ الإشكاليّة) 

ـ روح الوحدة 

ـ أمّة الإسلام إلى أين؟! 

بزغت شمس الانسانية في تلك المؤلفات والمقالات , لكسر طوق الجهل والنفاق , فهشمت حواجز التباعد . وسارت نحو الاعجاز والابداع .

الكاتبة الباحثة زينة الجانودي تألقت تسمو بروح التسامح بين ابناء الجلدة الواحدة , فأن محاولتها أماتت أحلام من وضع حجر الفرقة .

وأنطقت بالفكرة كرمي السهم في قلوب المنافقين الذين سولت لهم انفسهم غرس الحقد والكراهية بين الاخوة .

وامتطت تركب عرش الانسانية بالكلمة الصادقة التي تقرب المسافات وتبعد الصفيق  , تلك الكلمة الضائعة وسط الانفعالات الطائفية والعنصرية في صراع صنعه الاستعمار .

ترسم الافكار بحروف لايسودها غموض ويراها الضمير الانساني دون مجهر او رتوش .

هي كطير يشدو ببارقة أمل وهو محلق في السماء يدعو هيا نلملم الشتات , فأماطت اللثام عن الحقيقة المغيبة , فالتقارب هو الاكثر استيطاناً في طرحها .

  أن افكارها مكتظة بالأمل ,أذ أحسنت الاختيار بمعالجة زمن القهر من خلال طرح الفكرة الجادة والجديدة .

فما نتائج التطرف والتشدد غير وجود شبح الحرب ورائحة الدم ونحر الابرياء . وتحويل المدن والمناطق من بلدات مدنية أمنة الى مدن أشباح .

ولذا كان طرحها قوة منبثقة من ثقة بالنفس تعلوها رؤية المجتمعات الاسلامية برؤية إنسانية متكاملة .

حقا انها صاحبة تجربة رائدة وفريدة من نوعها وما يدل على ذلك لقائها الشخصي مع المفتي اللبناني في دار الافتاء .ويتواصل معها سفير شيخ جامع الازهر في جمهورية مصر العربية .

لقد نشرت مقالها جدليّة التطرّف  ( محاولة لحلّ الإشكاليّة) في ملتقيات الادباء العرب وكان ما يهمني ان ارى وجهة نظرهم هل تطابق رأيي الشخصي بكتاباتها ؟

رأيت قوة تفاعلهم مع تقديمهم الشكر والتقدير لهذه الاستاذة الفاضلة ومالي غير الدعاء لها بالتوفيق .

0 0 تصويت
تقييم المقال

شاهد أيضاً

الموسمية اللاذعة

حسيب شحادة          الموسمية اللاذعة The Annual Caustic Gift ترجمة ب. حسيب …

Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x