رئيس اتحاد بيث نهرين الوطني يؤكَّد على أن أحزابنا هي وسائل من أجل الغاية الأسمى

أثناء زيارته لبطريرك كنيسة المشرق الآشورية
رئيس اتحاد بيث نهرين الوطني يؤكَّد على أن أحزابنا هي وسائل من أجل الغاية الأسمى

زار رئيس اتحاد بيث نهرين الوطني السيد يوسف يعقوب متي يرافقه مسؤول العلاقات الخارجية السيد قصي صليوا دانيال، قداسة البطريرك مار كيوركيس صليوا الثالث بطريرك كنيسة المشرق الآشورية، صباح يوم الأحد 14 آب 2016.
في بداية اللقاء رحَّب قداسته برئيس الاتحاد والوفد المرافق له، بترحيب حمل معاني سمو الأخلاق والرفقة وبهدوء إيماني، بعدها شكر رئيس الاتحاد قداسة البطريرك على هذا الإستقبال.
وأوضح رئيس الاتحاد التاريخ النضالي للاتحاد خلال العشرين السنة الماضية، وأشاد بنضال أحزاب شعبنا الكلداني و السرياني والآشوري جميعًا من أجل القضية القومية والوطنية الخاصة بشعبنا، وخاصة في توحيد الخطاب السياسي القومي والوطني الذي أقرته جميع الأحزاب البالغ عددها “12” حزبًا، والذي تمَّ تسليمه إلى مجلس الأمن الدولي في 20 / 12 / 2015، وإلى الإدارة الأمريكية والأمم المتحدة والفاتيكان والاتحاد الآوربي في 23 / 4 / 2016، مما أدى هذا الخطاب إلى تغيير الرؤيا السياسية  للمجتمع الدولي تجاه وحدة قضية شعبنا.
وأضاف رئيس الاتحاد أن الدول الكبرى بدأت تسعى من أجل أن ينال شعبنا كافة حقوقه كما هو وارد في الخطاب أعلاه، فضلاً عن ذلك فقد أشارت بعض الجهات الدولية إلى وضع خارطة طريق لسهل نينوى.
ومن جانب الحكومة المركزية وحكومة إقليم كوردستان فأشار رئيس الاتحاد قناعة الطرفين بحقوق القوميات المضطهدة وفي مقدِّمتها حقوق شعبنا الكلداني و السرياني و الآشوري.
وأكَّد رئيس الاتحاد على أن جميع الأحزاب والمؤسسات الخاصة بشعبنا، ما هي إلا وسائل وطرق من أجل القضية السامية “القضية القومية لشعبنا” ومن الخطأ المهلك أن تكون هذه الأحزاب والمؤسسات غايات بحد ذاتها.
وبيَّن رئيس الاتحاد جهود مجلس بيث نهرين القومي “MUB” النضالية في أوربا وأمريكا وأستراليا وروسيا من أجل قضية شعبنا في “الوطن- بيث نهرين”، وكذلك عمل المجلس على الساحات في العراق وسوريا ولبنان.
من جانبة شدَّد قداسة البطريرك مار كيوركيس صليوا الثالث على وحدة الصف القومي والنضالي بما تحمله المرحلة السياسية  تاريخيًا على أحزابنا كافة من مسؤولية قومية ووطنية، مؤكِّدًا على أن قيادة الكنيسة تبارك هذه الوحدة وهذه الجهود.
وفي نهاية اللقاء الذي دام أكثر من ساعة وربع الساعة، شكر رئيس الاتحاد قداسة البطريرك على إستقباله للوفد وإكرامه له وحسن ضيافته وتقديره العالي وحسن إصغائه الهائل إلى الشرح المفصَّل الذي قدَّمه رئيس الاتحاد ومباركته الايمانية الجليلة.
وودَّع قداسته الوفد بكل حفاوة وتقدير.

شاهد أيضاً

الانجيل المقدس

أنجيل ربنا يسوع المسيح ليوم الاحد – الرابع من ايليا

أنجيل متى 4: 12-النهاية، 5: 1-16 12 وَلَمَّا سَمِعَ يَسُوعُ أَنَّ يُوحَنَّا أُسْلِمَ، انْصَرَفَ إِلَى الْجَلِيلِ. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.