حرب: سحب السفارة الاميركية من بغداد آخر ما يفكر به الامريكان

اكد الخبير القانوني طارق حرب، الاثنين، ان سحب السفارة الاميركية من بغداد آخر ما يفكر به الامريكان.

وقال حرب في بيان تلقت السومرية نيوز، نسخة منه ان “سحب السفارة الامريكية من بغداد آخر ما يفكر به الامريكان لأنه يذكرهم بأنسحابهم سنة 1975 الذي ترتب عليه التهام فيتنام الشماليه لدولة فيتنام الجنوبية التي كانت مدعومة من الامريكان”.

 
واضاف انه “من غير المعقول ان تكرر امريكا ذلك بحيث توافق امريكا على ابتلاع العراق ولكن الذي يبدو ان الامريكان يخططون لشيء آخر لا سيما وان ظروف الانتخابات الامريكية تدفع ترامب للوصول الى نصر معين يستفاد منه انتخابياً”.
 
واكد حرب ان “وضع الامور في نصابها والقضاء على الخارجين على القانون يبقى بيد القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي”.

 




 

مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.