اجتماعيات

تهنئة الى الأب ( قاشا ممتاز قاشا ) بمناسبة وصوله الى أيطاليا للدراسة

الكاتب: وردااسحاق
تهنئة الى الأب ( قاشا ممتاز قاشا ) بمناسبة وصوله الى ايطاليا للدراسةبسم الثالوث الأقدسالى أبينا الفاضل ممتاز قاشا الجزيل الأحترامتلقت أدارة موقعنا بلاغكم المرسل الينا من شخصكم بخصوص توديعكم لكنيسة مانكيش وأبنائها يوم الجمعة الموافق 31/8/2012 بعد أن خدمتم تلك الرعية خدمةً صالحة وأمينة وبكل ما أوتيتم به من علم وحكمة وأيمان وخدمة صادقة كان ملؤها المحبة للجميع فنلتم محبة أبناء مانكيش في الداخل والخارج لهذا أستقبلنا الخبر بالحزن والفرح معاً . بالحزن لأن رعيتك عشقت صوتك ” صوت الراعي الأمين ” ومحبتك ، لأنك كنت كاهناً أميناً وصبوراً ومعلماً وخادماً أميناً على وزناتك . كما استقبلنا الخبر بفرح لأننا نريد لك الأفضل وربنا يسوع يريد أن يكون رعاة كنائسه متسلحين جيداً لقيادة الرعية وتعليمها في أثناء رسالتهم الكهنوتية . وهو أيضاً ثقف تلاميذه الأثني عشر تثقيفاً خاصاً وبعدها أرسلهم للتبشير بالملكوت ( مر 7:6 ) وكذلك فعل مع الأثنين والسبعين . لهذا نشاركك الفرحة ونقدم لك بأسم الموقع الذي أحببته وخدمته أزكى التهاني والتبريكات طالبين من رب المجد الذي أختارك كاهناً في جيش كهنوته المقدس أن يعضدك في دراستك العليا في جامعة الفونسيانا الأكليريكية في روما لدراسة اللاهوت الأدبي وحسب رسالتك الينا ولمدة ثلاث سنوات للحصول على شهادة الماجستير ببركة الآب ومحبة الأبن وقوة الروح القدس . طلبنا هو مواصلة الأتصال بأبنائك من خلال هذا المنبر لسماع أخبارك وعظاتك التي تكتبها كمقالات والتي عودتنا الى قرائتها .نريد أن نعلم أبناء مانكيش بأن الأب يوشيا الذي هو من أبناء الأبرشية ( من أرادن ) والقادم من أميركا بعد أن خدمها سنين طويلة هو الذي بدأ بالخدمة في كنيسة مار كوركيس الشهيد . الف الف مبروك للأب ممتاز لأنك تبحث عن العلم والحكمة لا على المال وأطاييب هذا الدهر الفاني لهذا نهدي اليك قول القديس العراقي الشهير الذي كتب من الشعر أكثر من ثلاث ملايين بيتاً من مواضيع كثيرة ومتنوعة بلغته السريانية وأغنى الكنيسة كنوزاً من نتاجاته الأدبية والروحانية أستخدمت في الطقوس الكنسية في الشرق والغرب ولحد هذا اليوم . أنه القديس مار أفرام السرياني  . الذي قال وهو يصف المال والعلم والحكمة 🙁 أقتنِ المال بمقدار ، أما العلم فاكتسبه بلا حدّ .أن المال يكثر الآفات . أما العلم فيورث الراحة والنعيم .ان الحكمة لفضل من السلاح والعلم خير من المال .وفتى حدث حكيم خير من ملك شيخ أخرق .أيها الفتى أقتنِ العلم وكن مستقيماً في تصرفاتك فأنك تسّر في هذا العالم وفي الآتي تنعّم .ان العلم يضفر اكليلاً يتوج به رأس محبيهويرفع من المزبلة الى عرش الملك .لتكن الكتب بمثابة موائد لك فتشبع منها لذّة وبمثابة فراش فترقد سنة الراحة ) .حررت التهنئة بقلموردا أسحاق عيسىونزرد – كندا..

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.