الرابطة الكلدانية تشارك مراسيم صلاة من أجل أستعادة الموصل وبلدات سهل نينوى في كنيسة أم المعونة في عنكاوا

أقام غبطة البطريرك مار لويس روفائيل ساكو بطريرك بابل على الكلدان في العراق والعالم مراسيم صلاة من أجل أستعادة الموصل

وبلدات سهل نينوى وذلك يوم الثلاثاء المصادف ٢٥ تشرين الاول ٢٠١٦ في كنيسة أم المعونة في عنكاوا، وبحضور غبطة البطريرك مار كوركيس الثالث صليوا  بطريرك كنيسة المشرق الآشورية وصاحب  السيادة المطران مار نيقاديموس شرف رئيس أساقفة السريان الأرثودكس في الموصل وأقليم كردستان وصاحب السيادة المطران مار باسيليو يلدو المعاون البطرياكي للكلدان والاباء الكهنة والسيد صفاء هندي رئيس الرابطة الكلدانية والسيد امانج فرنسيس مسؤول فرع اربيل للرابطة والسيد عماد يوخنا عضو البرلمان العراقي والسادة ممثلين الاحزاب السياسية وجمع غفير من أبناء شعبنا المسيحي. وألقى غبطة البطريرك مار لويس  روفائيل ساكو  كلمة عبر فيها حاجتنا الماسة هذه الايام الى الصلوات لينعم علينا الرب باالسلام والمحبة والتسامح والوفاق والإيمان وعودة سريعة لأبناء شعبنا المهجر والنازح الى مدنه المحررة في بلدات سهل نينوى ورفع صلواته متمنيا تحرير مدينة الموصل  قريبا ،ودعى كذلك الى اعتبار سنة ٢٠١٧ سنة سلام على العراق وأن يحفظ الرب قواتنا الباسلة  من الجيش العراقي والبشمركة والحشد الشعبي والقوات الأمنيةالاخرى التي تسطر أروع الانتصارات على عصابات داعش الاجرامية وأن ينعم أهل العراق وإقليم كردستان باالسلام والأمن والاستقرار وأن ينعم الرب الراحة الدائمة لكل الشهداء والضحايا الأبرياء  من مسيحيين ومسلمين ، وجرت مراسيم الصلوات والترانيم بهذه المناسبة .
اعلام الرابطة الكلدانية

شاهد أيضاً

الرابطة الكلدانية – بيان بمناسبة ذكرى مذبحة صوريا الكلدانية

تمر في هذه الأيام الذكرى التاسعة والاربعون لمذبحة قرية صوريا الكلدانية الواقعة في ناحية السليفاني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.