مقالات سياسية

أردوغان سوف تدفع الثمن غالي !!

الكاتب: nissan samo

أردوغان سوف تدفع الثمن غالي !!

نيسان سمو
هل ما يقوم به الدكتاتور أردوغان من التملص لمسؤلياته الناتوية متفق ومبرمج مع القيادة البروكسلية أم انه نوع من الدكترة التخلفية وسيدفع الثمن غالي !!
اهلاً بكم في بانوراما الليلة ( والله تعبنا ) وهذا الموضوع سيكون محور تجدد بانوراماتُنا ( هية ليش راح تخلص ) ! وسنستضيف فيها السفير بول بريمر ( هذا هم كان له بانوراما سودة ) ليحدثنا عن بانوراما الليلة .. بريمر شنو القصة !!
بصراحة وكما تعلمنا من العراقيين لا ندخل في التفاصيل المعقدة ولا نوّجع رأس القاريء الكريم ( هو بلا شيء منفوخ ) وسنتحدث عالمكشوف الواضح ( الاسرار العميقة سوف نتركها للزمن ) . اوكي …
لا ادرك ما يفعله الارعن أردوغان ( بلا غلط رجاءاً ! شنو عَلَمؤك العراقيين ) وما هو ادراكه للموقف وكيف هي قضيته مع الشبكات الارهابية وكم هو متورط فيها ! ان مسألة رمي قوات التحالف الاسلحة ومن الطائرات ( يعني من الجو بالباراشوت ) لأهالي ومقاتلي كوباني ( راحت عين العرب ) ووقوعها بيد المهاجمين الغرباء وقوات الناتو ( التركية ) محاصرة المدينة له مخاطر وعواقب وخيمة . كيف ترمي القوات الامريكية بتلك الاسلحة وحدود كوباني محاصر من قِبل القوات الناتوية فهذا هو الاعجب في كل القضايا العالقة ( لا خلصت هاي آخر وحدة ) ! ماذا يعني ذلك وكيف يبرر الدكتاتور التركي وكيف يدركه وكيف وماذا سيستنبط الناتو من ذلك هذا هو السؤال ! ..
لا ويخرج الارعن ويقول بأنه مستغرب من عملية رمي تلك الاسلحة وهي طريقة خاطئة وهناك الف طريقة وطريقة لإصال تلك الاسلحة الى اهالي كوباني وهو لم يقل كيف وبأي طريقة وإذا الدبابات التركية ( الامريكية الصنع ) تحاصر اهالي كوباني ولا تسمح حتى بالمواد الغذائية بالدخول اليها !!. لقد برر هذا المغولي حصاره لمدينة كوباني خوفاً من الاستغلال البككة ( PKK ) لهذا الوضع ولهذه الاسلحة وهو قد تناسى بأنه قد وقع اتفاقاً مع الحزب العمال الكوردستاني المذكور بعدم الاعتداء والجلوس على مائدة المفاوضات لحل الخلافات الكوردية التركية ( هسة راح تبدأ ) او تناسى ( لا هاي مقصودة ) بأن الحالة الانسانية و أرواح الابرياء المحاصرين أهم من اي نزاع بينه وبين الحزب المذكور ( بس الاتراك وين عندهم مسائل انسانية مو التاريخ انزرف بجرائمهم الوحشية ) !
لقد ترك هذا الدكتاتور العثماني كل القيم الانسانية والاخلاقية وعاد الى اصله الحقيقي وذلك بمشاركته لمحاصرة اهالي كوباني من اجل حفنة من المصالح الدولارية معتقداً بأن الغرب سيتنازل له او يتوسل اليه من اجل تصفية تلك القضية او من اجل فتح حدوده لإيصال المساعدات الغربية الى مقاتلي كوباني . رمي تلك الاسلحة القديمة ( شفناها بالصور ) ليس إلا رسالة تهديد ووعيد للأرعن مفادها باننا سوف نتعامل مع الموقف بموافقتك ومساعدتك او عدمها ( ولكن سوف يأتي الدور لك ايضاً ) . وها هو يتفق بعد ذلك مع الحكومة الكوردية العراقية بإدخال المعونات العسكرية من العراق الى كوباني عبر الحدود التركية ( مايجون إلا بالرفس ) بالرغم من اننا لا نعلم ماهي الشروط التي وضعها وكيف ستكون العراقيل قبل ان تصل الى المحاصرين ( نصفها راح يسرقها معروفين بذلك ) وذلك بعد ان وجد بأن العملية مستمرة معه او بدونه .
نحن واثقين بأن الورقة البككية (  PKK ) اقترب دورها وسيتم تفعيلها في الوقت المناسب وكوردستان قد تصبح دولة عظمى في المنطقة بعد ان تتحد الاقسام الكوردية في العراق وسوريا ( كوباني وعفرين وكل المدن الكوردية الاخرى ) ويمكن ان يتحد معهم الجزء الإيراني وبذلك سيأتي دور تقسيم تركيا وامبراطوريتها العجوزة وسيدفع الارعن ثمن تنكره للناتو ومعاهداته وترك اهالي كوباني في ذلك اللهب الاحمر . الغرب لا يفرط بكل اوراقه ويترك دائماً ورقة للضغط والتأثير وهو لا ينسى المواقف الخيانية وخاصة إذا ما علمنا بأنها المرة الثالثة التي يتنكر الدكتاتور لحلفه وذلك مرة عند ضرب العراق والاخرى مع القضية الاسرائيلية وحصار غزة ( لا تسألون اي حصار جان ولا اي رقم ) وهذه الثالثة إذا لم يلحق نفسه ويصحى من غشاوته ويصحح ما ارتكبته حماقته … شكراً لك وللضيافة .. شنو هاي جانت !! مو انت تقول بإختصار ! اوكي ..
لم اسمع في حياتي بأمريكي حاقد بهذه الدرجة على الحكومة التركية منذ عهد والي باشا ابو سطان باشا ابن عم عثمان باشا ( هاي هم راح زمانها ) . يجب ان لا ننسى بأن الغرب يستعمل كل ورقة في وقتها وعند الوصول الى نقطة الصفر لأي قضية واعتقد تركيا تناست او تتناسى تلك النقطة والورقة ولهذا تتجه نحو الخلف من حلفها وقد اقتربت تلك الورقة وخاصة إذا ما انتهت الازمة السورية والقضية الاسدية وتم القضاء على الداخلين الغرباء فستأتي تلك الورقة على الطاولة ( كانت قد وصلت من زمان لولا الحلف الإيراني الروسي السوري وعدم رغبتهم في انحراف تركيا الى تلك الاحضان ) . معنى هذا سنحتاج الى وقت طويل !! لا ليس بالضرورة ، خروج الاسد وتصفية تلك القضية او اندماجه مع الحلف الناتوي والانتهاء من الفرن النووي الإيراني ستكون الورقة جاهزة !! او على الاقل هذا ما اتمناه ! يمكن ينتقم واحد لنا من الفرمان وحرق الارمن وذبح المسيحية في تلك الغبيثية العثمانية الباشاوية !!. انه صبور غفور الى ابعد نقطة …..
لك يبقى إلا التذكير : لا يمكن للشعوب المتأخرة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر …
نيسان سمو الهوزي 24/10/2014

..

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.