مقالات دينية

((( أبنتكِ … أبنكِ … ليس ملككِ )))

الكاتب: ماري ايشوع
((( أبنتكِ … أبنكِ … ليس ملككِ )))

لكل امرأة نالت هذه النعمة أبنتكِ … أبنكِ … ليس ملككِ أنها عطية من الله وأمانة عندكِ متى يسترد أمانته أنتِ لا تعلمي وحده عالم بكل شيء، لا تنسي أن تهتمي بجسدهِ … روحهِ … عقلهِ كل شيء فيه بحاجة الى الأهتمام الى الرعاية أنظري ومن العذراء مريم تعلمي مثال حي للجميع، أعملي ما بوسعك ولكن قبل كل شيء أشكري من أعطاك هذه النعمة وأطلبِ منه أن يكون معكِ في تربيتهِ فوحدك لن تستطيعي أسمحي لكلمة الله وروحه فيكون أبنتك أبنكِ حسب مشيئته وهكذا أنت تفرحي وترتاحي، تسعدي في الأرض والسماء، تذكري سمح لكِ أن تشاركيهِ في خلقهِ فدعيهِ يشارككِ في تربيتهِ، والتغذي من كلمته، وعيش اسرارهِ، لن تندمِ أن سمعت لصوت الله وعرفت كيف تربيهِ ليكون لله ومع الله، يعيش في العالم ولا تغويهِ شهواتهِ أرضعيه مع حليبكِ المحبة، سلحيهِ بالفضائل، دعيهِ ينمو معاً بالقامة … والحكمة … والنعمة، فيكون أنساناً سوياً يشبه خالقه لا تنسي لحظة أنه ليس ملككِ بل أمانة عندك حافظي عليهِ، أسعدي عاطيهِ فتسعدي انتِ والعطية للأبدِ، لا تقفِ في طريقهِ اذا أختارأن يكون كله لخالقه بل شجعيه وأشكري الله على هذا الاختيار، كوني عوناً له لا عثرة ليشق طريقه فالحياة مليئة بالمحن والتجارب وكثيرة هي الصلبان ولكن مع الله يسهل حمل الصليب لأن الله حاضر مع من يريد ان يكون معه .

فهنيئاً لكِ أن فعلت مشيئة الله في أبنكِ … أبنتكِ .

5-7-2013
  
..

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!