مقالات دينية

نحن – أبرام ( إبراهيم )

 نحن – أبرام ( إبراهيم )
الكتاب المقدس يتضمن خبرات ايمان اشخاص عديدين قادهم الروح القدس، ومنها خبرات سجلت في سفر التكوين حيث قصة ابراهيم.
وسبب الإهتمام به وبرمزية اور هو ليس الجانب التاريخي العلمي بقدر ما هو الجانب الروحي الحضاري
فابراهيم (حوالي 1800 قبل الميلاد) كان ولا زال ابو التوحيد حيث كان هناك مئات الآلهة لدى البابليين.
وابراهيم هو رجل الإيمان بما لا يرى
وهو رجل صاحب دعوة
ورمز الأبوة لشعب لا يحصى
هومختار من قبل الله نحو بلد مجهول
هو رجل الإختبار امام الشدائد والذي نجح في الإختبار امام الله
وهو رمز العيش في حضارات مختلفة لأنه ترك حضارة جنوب وادي الرافدين البابلية وتعرف على الأراميين في سورية والكنعانيين غرب نهر الأردن والفرعونية في مصر.
لذلك هو رجل الحوار لأنه ايضا حاور الأشخاص الثلاثة الذين وعدوه بابن من سارة، وكان الحوار مرحلة مفصلية في حياته.
ابراهيم كان اسمه اولا ابرام ثم نال الوعد وكان امينا له
وحصل على عهد الله عهدا ابديا وتحول اسمه الى ابراهيم رمز البركة الكبيرة.
هو رجل الشفاعة لأن تشفع لينقذ الأبرياء في مدينتي سدوم وعمورة.
لذلك اليوم من الضروري الإنتماء الروحي اليه
انه يعلمنا ربط الإيمان بالعمل.
ولأهميته ذكره:
1. النبي يوحنا المعمدان في انجيل متى
2. ثم الرب يسوع كذلك
3. وذكره الكاهن زكريا ابو النبي يوحنا في صلاته
4. وكذلك السيدة مريم العذراء في نشيدها
5. والقديس الشهيد اسطيفانوس في خطبته الشهيرة في سفر اعمال الرسل
6. ومار بولس في رسالته الى روما واخرى الى غلاطية.
فنتمنى ان نقتدي به جميعا في حياتنا، ولكن كيف؟
اولا نحن مثله لدينا دعوة من الله، ونحن في عهد مع الله بيسوع المسيح الرب، ثم لدينا وعد الرب كما في الإنجيل، وكذلك لدينا الإيمان الظاهر في خبراتنا الروحية. وخامسا عيش الأبوة في المجتمع حيث لدينا رسالة لنحب من حولنا ونخدمهم.
ان نكتسب الثقافة الحضارية لتلمس الحقيقة في كل فكر ودين، ان ننفتح الى كل من نلاقيه في رحلة العمر.
الضيافة الروحية كما فعل مع زائريه الذين تنباوا بحمل سارة باسحق. لقد كسر لهم الخبز وقدمه لهم وهو رمز مقدس لجسد الرب اليوم في القداس الإلهي.
اخيرا الصلاة لأجل السلام في العالم كما صلى وتشفع لأجل اهل مدينتي سدوم وعمورة الخاطئتين.
فمثلما عاش في البراري، نحن ايضا رغم الحياة المتطورة لكنها برية من نوع جديد حيث تتحدانا الوثنية باشكالها وتهدد الجيل الجديد فنحتاج الى اليقضة والحذر.
+ المطران حبيب هرمز
May be an image of 2 people and people standing
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x