لأول مرة في كندا: الرابطة الكلدانية/ فرع ويندزر تشارك في احتفالات يوم كندا بموكب متميز أبهر الحاضرين.

منذ أن بدأ فرع ويندزر للرابطة الكلدانية بالعمل الدؤوب وهو يسجل في كل يوم بصمة واضحة في طريق اثبات وجود الكلدان في المجتمع الكندي ويقيم علاقات متينة مع الحكومة المحلية حيث زار عدة اعضاء في البرلمان وزار عمدة المدينة ومسؤولين اخرين وشارك في الانشطة التي تقيمها عدة جهات في المدينة الى ان حصل على مقر له في موقع تابع الى بلدية ويندزر وانطلق منه لتقديم افضل الخدمات للكلدان.
واليوم يسجل ولأول مرة في كندا مشاركة مهمة للكلدان في مسيرة يوم كندا التي تقام سنويا في الاول من تموز “يوم كندا” خاصة وان هذا العام صادف الذكرى ال 150 على تأسيس هذا البلد وكان الأحتفال الذي اقيم في عموم كندا احتفالا متميزا.
قدم فرع ويندزر للرابطة الكلدانية طلبا منذ فترة للمشاركة في يوم كندا وتم قبول الطلب من قبل الجهات المنظمة للمسيرة وبدأ عمل دؤوب للتهيئة لكي تعكس مشاركتنا بشكل واضح وجودنا وتفاعلنا مع المجتمع الكندي وللتعريف بالكلدان كجزء من هذا المجتمع.
تم تهيئة كافة المستلزمات وتضمن موكب الكلدان لافتة كبيرة في المقدمة للتعريف بالرابطة الكلدانية ممثلة للكلدان تليها مجموعة من اعضاء الهيئة الادارية لفرع ويندزر وهم يرتدون تي شيرتات طبع عليها شعار الرابطة الكلدانية وحاملين الاعلام الكندية والكلدانية , وثم الشاحنة رقم 1 التي تقل اجهزة الموسيقى مع بعض الازياء الشعبية حيث كانت أغنية “كلدانايا” تصدح في سماء ويندزر اثناء المسيرة ويلي ألشاحنة سيارة مكشوفة تقل الملكة شبعاد بزيها السومري وعليه قيثارة سومر وتاج شبعاد تتقدمها فرقة شعبية لازيائنا مع الموسيقى الشعبية (الطبل والزرنة) والتي هزت سماء الاحتفال بالتناوب مع اغنية “كلدانايا”. وفي نهاية الموكب كانت هناك الشاحنة رقم 2 والتي تحمل شعار الرابطة الكلدانية والعلم الكلداني الى جانب العلم الكندي.
عند اقتراب قافلة الكلدان من المنصة التي تعرّف كل موكب ولمن يعود سمعنا عريف الاحتفال يقول ان “رسالة وصلته عن موكب للكلدان يشارك لاول مرة ممثلا بالرابطة الكلدانية/ فرع ويندزر ومشاركته متميزة ودعونا نرى هذا الموكب” وعند وصولنا عبّر عن انبهاره للمشاركة فكان الطبل والزرنة يحرك الجموع المحتشدة على طرفي الطريق والكثير يسأل من هؤلاء والاجابة كانت تأتيهم من عريف المسيرة
عند مرور الموكب من أمام كنيسة العائلة المقدسة للكلدان كانت هناك جموع من الكلدان تنتظر لاستقباله وهم يحيّون المشاركين ويعبرون عن فرحتهم بهذا الانجاز الرائع.
هذا وقد كانت محطات التلفزيون المحلي تنقل ألأحتفال نقلا مباشراً.
الف مبروك للكلدان والى مزيد من الانجازات في طريق الخدمة التي اختارها فرع ويندزر للرابطة الكلدانية.
انه واجبنا لنذكر هنا مبادرة الاخوة زيا وعوديشو اصحاب “الطبل والزرنة” وهم من اخوتنا الاثوريين الذي قدِموا من تورونتو بشكل تطوعي للمشاركة في موكب الرابطة الكلدانية دعما لها نتيجة العلاقات التي يبنيها فرع ويندزر مع كافة اطياف شعبنا وبمختلف مسمياته فشكرا لكم اعزائنا زيا وعوديشو وانتم ترتدون تي شيرتات الرابطة الكلدانية وتعزفون “كلدانايا” بدون مقابل مادي متبرعين بذلك دعماً للرابطة في ويندزر وإدارتها.

أعلام الرابطة الكلدانية

شاهد أيضاً

الرابطة الكلدانية – بيان بمناسبة ذكرى مذبحة صوريا الكلدانية

تمر في هذه الأيام الذكرى التاسعة والاربعون لمذبحة قرية صوريا الكلدانية الواقعة في ناحية السليفاني …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن