مقالات دينية

كتاب جديد للأب يوسف جزراوي

الكاتب: مسعود هرمز
كتاب جديد للأب يوسف جزراوي بعنوان (حياتُنا قصّة وعبرة )
كان قد اصدره في صيف 2011
وكان قد لقي نجاحا وانتشارا واسعين
للأب جزراوي حكاية مع الحكايات
نقتطف ما جاء في مقدمة الكتاب
لكل إنسان في الحياة قصّة وحكاية، بل حياتناعبارة عن قصّة فيها الكثير من الأحداث والشخصيات والأزمنة، وكل قصّة هي خلاصة خبرة حياة.
ألاّ تتفقون معي بهذا التشخيص: إنَّ جميعنا يكاد أن ينجذب بقصّة مُشوقة فتشده نحوها، وربّما قد يرى ذاته من خلال شخصياتها وأحداثها وأبطالها. أوَليس هناك قصصٌ غيّرت حياتنا وعمقت إيماننا وجعلتنا نعي ذاتنا ورسالتنا.
لقد لعبت القصّة دورًا فعالاً في تكويني الإنساني وخزيني الثقافي، إذ لها الأثر الإيجابي الذي أغنى به أسلوبي في الوعظ والمحاضرات والكتابات ونشر كلمة الله بين الناس. إذ عمدتُ على أن أوعظ الناس بقصص وحكايات كما كلّمَهم يسوع بالأمثال من قبل. حكايات هذا الكتاب هي كلمات وقناعات من ذاتي، لي وطيد الأمل بانك ستجد ذاتكَ فيها وتسكر بخمرت معانيها وستفرح بها وستكون لك في الشدّة مُعينًا.
في الكتاب مجموعة من الحكايات والقصص، بعضها هي صفحات من مأضييَّ وخبراتي وأفكاري، وبعضها الآخر من ماضي الناس وخبراتهمالحياتية، والبعض الآخر كنتُ قد طالعته أو سمعته هُنا وهُناك وكتبته باسلوبي الشخصي.
أهبُ هذه المجموعة الجديدة من القصص والحكايات(الكتاب الثالث)، وأقدمها للقرّاء الكرام لاسيّما بعد نجاح وسرعة إنتشار ونفاذ طبعات كتابيَّ السابقين (قصص روحيّة واجتماعيّة)و(قصص ومواعظ) آملاً أن تترك فيكم اثرًا طيبًا، طالبًا منكم أن تسمحوا لها بالدخول إلى أعماقكم لتفعل بها.
الأب يوسف جزراوي
كنيسة سيّدة لبنان
سدني 16/7/2011..

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.