مقالات سياسية

قصف إيران للقرى الحدودية العراقية من يتحمل مسؤوليته ؟؟

الكاتب: زمن رحيم
 

قصف إيران للقرى الحدودية العراقية من يتحمل مسؤوليته ؟؟
تنوعت أساليب الاستهانة وخذلان الشعب العراقي من قبل المسؤولين السياسيين والحاكمين المتسلطين على رقاب أبناء هذا الوطن الجريح فبين الفينة والأخرى نلاحظ أنهم يسبرون الغور ويتفننون بكيفية إيذاء العراقيين ومن الملاحظ كذلك على مختلف الجهات والعناوين المختلفة أنهم يتسارعون في الانقضاض على العراق وشعبه وثرواته وسلب حقوقه وإيذائه ومن هذه الأساليب ما تقوم به المدفعية الإيرانية من استمرار للقصف على الأراضي الحدودية العراقية ومنها استمرارها بقصف قضاء بنجوين ..
فمن الذي يتحمل المسؤولية يا ترى ؟؟ بالتأكيد هم المسؤولون الذين نصبوا أنفسهم على رقاب هذا الشعب وإلا فما هو المبرر لهذا الخنوع والسكوت والذلة المهينة ؟؟ ما هو المبرر لهم وهم يغضون النظر على هذه التجاوزات من قبل إيران وغيرها إلا ان كانوا يعتبرون ايران هي إلام وان العراق هو جزء منها وبالتالي فمن حقها ان تتصرف بما يحلوا لها من قصف للقرى الحدودية وقتل للأبرياء العراقيين أكرادا ام عربا تركمانا كانوا ، مسلمين ام مسيحييين ام صابئة ..
أقولها وبكل صراحة ان المسؤولية تقع على عاتق هذه الحكومة وان سكوتها المطبق والمهين على مثل هذه التجاوزات يعتبر خيانة واضحة للعراق وأمنه وأراضيه ..

 ..

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.