عرس كلداني بإمتياز/ سيادة المطران مار عمانوئيل شليطا الجزيل الاحترام ومعه جميع كهنة أبرشية مار أدي في كندا في ضيافة فرع ويندزر للرابطة الكلدانية

زار سيادة المطران مار عمانوئيل شليطا راعي أبرشية مار أدي الكلدانية الجزيل الأحترام يرافقه الآباء الكهنة في عموم كندا مقر فرع ويندزر للرابطة الكلدانية.
فقد استقبل اعضاء هيئة فرع ويندزر سيادة المطران مارعمانوئيل شليطا مساء الخميس الماضي الموافق 3/8/2017 ومعه جميع كهنة ألأبرشية ألأحد عشر وهم رعاة الكنائس الكلدانية في عموم كندا اضافة الى الآباء المتقاعدين حيث كانوا ومنذ يوم الاثنين 31/7/2017 قد حلوا ضيوفا على رعية العائلة المقدسة في ويندزر لتكون لهم اجتماعات على مدى ثلاثة ايام لتدارس شؤون رعاياهم مع سيادة مطران ألأبرشية.
وبعد انتهاء اجتماعاتهم كان لهم موعدا مع مراسيم احتفالية لرسامة شمامسة جدد في كنيسة العائلة المقدسة يوم الخميس 3/8/2017 وذلك بوضع يد سيادة المطران شليطا ليُرسَمَ 4 شمامسة رسائليين وخمسة قارئين.
وبعد مراسيم الرسامة كان برنامج سيادة المطران مع كهنته يتضمن زيارة الى مقر فرع ويندزر للرابطة الكلدانية والذي يقع في مركز اجتماعي كبير وسط المدينة والتابع الى بلدية ويندزر.
وعند وصول موكب سيادة المطران مع الكهنة كان في استقباله امام باب المركز الدكتور جورج مرقس منصور مسؤول فرع ويندزر وأعضاء الفرع حيث تم إصطحاب الضيوف الى مقر الفرع وهناك صلى الجميع وبارك سيادة المطران الموقع ثم توجه الجميع الى احدى قاعات المركز والتي تم تهيئتها مسبقا حيث أُعدّ الفرع مأدبة عشاء على شرف سيادة المطران وكهنته , وقبل العشاء كانت هناك كلمة ترحيبية القاها مسؤول الفرع بدأها قائلا (ان هذا اليوم هو عيد الفرع وسيبقى هذا التأريخ محفورا في ذاكرة اعضاء الرابطة في هذا الفرع حيث يتشرف بزيارة سيادة المطران مار عمانوئيل شليطا مطران أبرشية مار أدي الكلدانية ومعه كافة الاباء الكهنة رعاة الكنائس الكلدانية في عموم كندا).
ثم بدأ الدكتور مسؤول الفرع بتسليط الضوء على فرع ويندزر منذ تأسيسه مكتباً في 21/11/2015 مروراَ بتحويله الى “فرع” بقرار من الهيئة العليا للرابطة ولحد الان حيث اعطى نبذة موجزة عن كافة انشطة الفرع والتي تجاوز عددها الثلاثون نشاطا متميزا فأنبهر الحاضرين جميعا وعبروا عن ذلك بتصفيقٍ حار .
وبعد الانتهاء من الريبورتاج المعد لهذه المناسبة طلب سيادة المطران شليطا الحديث فابدى اعجابه بكل ما تم انجازه من قبل الفرع وعلى كافة الأصعدة ووعد بأن يكون ساندا لهذا الفرع وسيدعمه لينجز كل ما خطط له من برامج مادامت الرابطة والكنيسة تخدمان ذات الفئة فالرابطة تخدم في المجالات التي ليست من مهام الكنيسة وبذلك نستطيع ان نقول ان الكنيسة والرابطة يكملان بعضهما البعض.
بعد ذلك طلب الدكتور جورج من سيادة المطران أن يخصص لفرعه وقتا تتم فيه استضافته لإلقاء محاضرة حول الكلدان وعمقهم الحضاري ودور الرابطة الكلدانية على ضوء نظامها الداخلي فاستجاب سيادة المطران ووعد بتنظيم ذلك والتنسيق بينه والدكتور مسؤول الفرع لتثبيت موعد لتلك المحاضرة.
الفقرة الاخيرة من برنامج الزيارة كانت دعوة العشاء التي أعدها فرع ويندزر على شرف سيادة المطران مار عمانوئيل شليطا والاباء الكهنة المرافقين له , ودُعي الى مأدبة العشاء أيضا كافة الأخوة المؤازرين لفرع ويندزر حيث تم تقديم شكر هيئة الفرع لهم لما يقدموه من دعم للفرع.
في الختام تم التقاط بعض الصور التذكارية وكانت ملامح الفرح واضحة في وجوه الجميع

أعلام الرابطة الكلدانية

شاهد أيضاً

زيارة الرابطة الكلدانية والاتحاد الكلدانية لسيادة المطران مار بنيامين ارميا للكنيسة الشرقية الاشورية في ملبورن

قام وفد من الرابطة الكلدانية فرع ملبورن مؤلف من السيد يوحنا بيداويد مسوول فرع الرابطة …

Pin It on Pinterest

شارك

من فضلك قم بمشاركة هذا الموضوع مع أصدقائك !