مقالات دينية

سبحوا الرب ..♰..♰..♰

سبحوا الرب  ..♰..♰..♰
1 هللويا. سبحوا الرب من السماوات. سبحوه في الأعالي
2 سبحوه يا جميع ملائكته. سبحوه يا كل جنوده
3 سبحيه يا أيتها الشمس والقمر. سبحيه يا جميع كواكب النور
4 سبحيه يا سماء السماوات، ويا أيتها المياه التي فوق السماوات
5 لتسبح اسم الرب لأنه أمر فخلقت
6 وثبتها إلى الدهر والأبد، وضع لها حدا فلن تتعداه
7 سبحي الرب من الأرض ، يا أيتها التنانين وكل اللجج
8 النار والبرد، الثلج والضباب، الريح العاصفة الصانعة كلمته
9 الجبال وكل الآكام، الشجر المثمر وكل الأرز
10 الوحوش وكل البهائم ، الدبابات والطيور ذوات الأجنحة
11 ملوك الأرض وكل الشعوب، الرؤساء وكل قضاة الأرض
12 الأحداث والعذارى، أيضا الشيوخ مع الفتيان
13 ليسبحوا اسم الرب، لأنه قد تعالى اسمه وحده. مجده فوق الأرض والسماوات
14 وينصب قرنا لشعبه، فخرا لجميع أتقيائه، لبني إس*رائي*ل الشعب القريب إليه
ونحن على أبواب يوم الرب لننظر كلنا كيف جميع الأملاك تسبح ولكن في يوم الرب يكون التسبيح على أشده بل حتى الملائكة تستعد لتحيط بالذبيحة الإلهية تسبح وترنم للمعطي القوة والحياة لشعبه .
ورب من يسأل كيف تسبح الجمادات خالقها العظيم إنها لا تأكل ولا تحس ولا تنمو ونقول كلها تسبح اسم الرب من خلال إبراز جمالها الذي أبدعه الخالق العظيم .
فنور الشمس الذي يشرق في القلوب يجعل الشمس تسبح بطريقتها وكذلك القمر والنجوم البعيدة تسبح بإصدار لمعانها .
الينابيع والجداول تسبح حين تروي العشب جولها ومجرد خرير الماء هو تسبيح لا يفهمه سوى المؤمن المتأمل .
جميع الحيوانات تسبح خالقها بطريقتها أيضا يقول المزمور 103 :
أشبال تزأر لتطلب من الله طعامها
رأى المرتل كاتب المزامير هذا بالروح فالمؤمن المتأمل والناظر بعمق إلى الأمور يرى كل شيء حوله يسبح الخالق .
المجد لك أيها الجالس بين تسابيح الملائكة القديسين
المجد لعزتك بين الأبرار ورجالك الأمناء
إنك لمستحق لكل مجد وإكرام وسجود
فأنت صانع الأوقات والأزمنة
وأنت صانع البروق والرعود للمطر
يا رب ما أعظم اسمك
فلا إسم في السماء وماتحت السماء
ولا إسم على الأرض ولا تحت الأرض
يقف ويلمع كاسمك القدوس
كل جماد يسبح
كل طير يبدو في الأفق يسبح
عداك أبها الإنسان جاحد خالقك
لا تسبيح ولا حمد ولا شكر
مع أنك الكائن الوحيد
المخلوق على صورة خالقك ومثاله
أين أنتم أيها البشر
ألا تسبحون من وضع في أنوفكم نسمة الحياة
أيها الإنسان
تختال في الأرض طولا وعرضا
بكل تيه وغرور ومجد باطل
وأنت التراب والرماد
تتذرع بكل عذر
لتبتعد عن الله خالقك وتجمع المال بكل جحود ونكران
فالويل لك من يوم سيأتي
وساعة تتمنى انقضائها
وحينها ستصرخ ولا من مجيب
جُلتَ في الأرض وجمعت
كل ما جمعته تلك الساعة الرهيبة
ستراه فجأة يتبدد كالدخان
يحيط بك أحباؤك يضربون كفا بكف
فلا سبيل للتملق
ويدعون الله أن تفارقك روحك سريعا
عساك ترتاح
وهل من راحة ؟
الويل لك يا عادم الشكر
من يظنوك في راحة لا يعلمون أن زمن التعب قد اقترب
( ورفع الغني عينه في العذاب )
والأدهى والأمر سيُنسى ويُمحى ذكرك من أرض الأحياء
فتكون ميتا في الحياتين معا
عد أيها الإنسان وسبح خالقك
ودع أولادك يسبحونه منذ الصغر
عد وسبح خالقك أيام شبابك
سيبارك الرب أيامك
ويطيلها على الأرد
عد يا بشر لخالقك
إنه يكافيء المكسين
ومن المزبلة يرفع البائس
كن غنيا على الأرض
وكن مسكينا بالروح
سبح الرب ليضئ نور الرب فيك
فتكون شمسا على الأرض
سبحوا الرب يا شعب الرب
إنه مستحق لكل تهليل وتسبيح
هليلويا
ما أمجد اسمك يا رب .
إسمك علا وارتفع أعلى السماوات
مسبح ومجد أنت يا إله الأكوان
هليلويا

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!