بدل رفو الرحال بادب بهدينان الكوردي الى العالم في جامعة دهوك كوردستان

الكاتب: بدل رفو

بدل رفو: يؤسفني حين يكون وزير الثقافة العراقي كوردي ووكيلة كوردي ودار الثقافة كوردية والضحية كوردية هو ديواني (اطفال الهند علموني)

دهوك خاص

اقام النادي الثقافي في جامعة دهوك يوم 542017 محاضرة ثقافية في قاعة بدليسي احدى كبريات قاعات الكلية تحت عنوان حركة الترجمة في بهدينان وتجربة بدل رفو مع الترجمة. قدم المحاضرة الاستاذ عبدالكريم مصطفى وبعدها رحب الضيف بالطلبة واساتذة الجامعة وعميد كلية العلوم الانسانية د. كرفان العمادي وانطلق بمحاضرته وتجربته ووضع على منضدة المحاضرة كتبه التي صدرت وطرقت ابواب العالم والجامعات العربية خلال سفره وترحاله وكانت اولى مراحل حياته في الترجمة من بغداد عام 1981 ونشر اولى نتاجاته عام 1982 ولكن يقول دائما بان انطلاقته الحقيقية يعدها مع مجلة الثقافة في بغداد عام 1983 وقرابة 35 عاما ينشر بدل رفو نتاجات شعبه الشعراء في العالم. تمكن من يان يترجم اول انتلوجيا لشعراء النمسا بحجم كبير وعلى نفقة دولة وتلتها عدة انتلوجيات ولذلك كرمته النمسا عدة مرات واقيم له احتفال تكريمي وطبع كتاب حول حياته بالالمانية وكذلك اصدرت له دار الشؤون الثقافية عام 2013 اول انتلوجيا لشعراء الكورد بحجم كبير ضم 370 صفحة من الحجم الكبير وخلال مسيرته الادبية في الترجمة تمكن ان يصدر اكثر من 16 كتابا حول اداب الكورد والنمسا والعالم وباللغتين الكوردية والعربية وكذلك تحدث حول الشعر و دواوين شعره والكثير من قصائده ترجمت الى الالمانية والفرنسية والايطالية والروسية والعربية وقال بان الترجمة ليست بان يتعلم الانسان لغتان بل تتعدى الى معرفة العادات والتقاليد التي تخص اصحاب اللغات التي يترجم منها واليها..اكتظت القاعة بالطلبة والاساتذة وكذلك الضيوف من خارج الجامعة الذين تشوقوا لرؤية الكاتب الرحال والمترجم الذي يترجم لشعبه..وتألم حين تحدث عن ديوانه اطفال الهند علموني والذي تبرأ منه واصدرته دار الثقافة والنشر الكوردية وقال يؤسفني حين يكون وزير الثقافة العراقي كوردي ووكيلة كوردي ودار الثقافة كوردية والضحية كوردية هو ديواني ولكن قالها بثقة كبيرة قريبا ستصدر النسخة الاصلية وهو برئ من طبعة وزارة الثقافة العراقية ..وتحدث عن دور المترجم الحقيقي والمتميز وحركة الترجمة عند الشباب والنيل من عزيمتهم وقال من يقف سدا امام حركة الشباب فستجرفه الفيضانات ..وبعد الانتهاء من المحاضرة اجاب المحاضر على اسئلة الاساتذة والطلبة والحضور وتم التقاط الصور معهم وقال بدل رفو بعد المحاضرة على الاديب ان يكون قريبا من شعبه واوجاعه وكي يكتب ادبا حرا سامقا خالدا للاجيال..ِِِ!!

 

 


..

يمكنك مشاهدة المقال على منتدى مانكيش من هنا

شاهد أيضاً

كتاب عن كفرياسيف

ب. حسيب شحادة جامعة هلسنكي رفائيل بولس بولس، كفرياسيف بين أصالة الماضي وروعة الحاضر، طبعة …