مقالات سياسية

اي جهة تدان لتدخلها في الحرب القذرة في سوريا حزب الله ام تيار المستقبل اخوان ( الشياطين )

الكاتب: noeeleesa
اي جهة تدان لتدخلها في الحرب القذرة في سوريا حزب الله ام تيار المستقبل اخوان ( الشياطين )
لماذا المجتمع الدولي يحاسب ويدين جهة ويغض النظر بل يشجع ويمول ويهلل لجهة اخرى ترتكب جرائم ضد الانسانية مثل تيار المستقبل اللبنانين … فقد اشتعل فتيل تحت مقاعد الكثير من السياسين من اتباع تيار المستقبل وعدد من المنظمات والاحزاب الحليفة حول اشتراك حزب الله في الحرب الدائرة في سوريا ضد الارهاب والارهابين الاسلام السياسي والاخوان المسلمين المجرمين الذين ارتكبوا ابشع واقذر واندر الجرائم على الارض السورية تحت غطاء التحرير من طغيان الاسد ومن ضمن هؤلاء المجرمين اعضاء لبنانيين من تيار المستقبل ارسلوا الى السعودية وقطر والبحرين الخ ومن هناك دخلوا الحرب القذرة ضد نظام الاسد وهي حرب في حقيقتها حرب تقتيل وليست حرب تحرير لانها تشن ضد الشعب السوري وقواه الوطنية اليسارية منها . وبكل بساطة يلتزم المجتمع الدولي الصمت والقوى السياسية المخاتلة في لبنان صمت الشياطين متغاضية عن مشاركة تيار المستقبل في حرب ضروس ضد الحكم والشعب في سوريا منذ الوهلة الاولى التي اشتعلت فيها هذه الحرب القذرة في حين يستنكر تدخل حزب الله في هذه الحرب ضد الارهابين القتلة المجرمين . السؤال ::: هل للقوى العظمى يد في تاجيج هذه الحرب وتمويلها ماديا ولوجستيا لاغراض سياسية بحتة وليس لتحرير شعب من طغيان واستبداد الخ حرب تشن ليس ضد حكومة بشار الاسد بل ضد قوى دينية وطائفية وقوى التحرر الوطني والاحزاب اليسارية . على المجتمع الدولي والاحزاب السياسية في لبنان ادانة تيار المستقبل ( اخوان الشياطين ) وامتدادته من احمد الاسير الخ والطلب منهم الانسحاب من المعارك في سوريا اضافة الى سحب قوى حقيرة مرتزقة ارسل قسما منها الى مصر في الاونة الاخيرة للتخريب والتدمير والقتل وهم شلل منتقاة من عدد من الدول العربية والاجنبية بعدها يمكنهم ادانة حزب الله والطلب منه الانسحاب من سوريا علما ان تيار المستقبل يرتكب جرائم بشعة ضد المواطنين السوريين وهم الذين استخدموا السلاح الكيمياوي اي تيار المستقبل في سوريا والصقوا ذلك بالنظام السوري كذبا وبهتانا . نوئيل عيسى 17/7/2013..

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.