الرابطة الكلدانية في ويندزر تواصل جهودها في ايصال رسالتها الى الحكومة والبرلمان الكندي

مانكيش نت / زار وفد من الرابطة الكلدانية في مدينة ويندزر الكندية يوم الخميس 15/12/2016  ليزا كريتسكي عضوة برلمان مقاطعة اونتاريو حيث كانت لجنة العلاقات في الرابطة قد رتبت لهذه الزيارة مع مكتبها مسبقا.

وبعد الاستقبال الحار من قبل السيدة ليزا جلس الوفد معها وبحضور مديرة مكتبها في جلسة حوار بدأها السيد عادل وديع مسؤول العلاقات بتقديم اعضاء الوفد والتعريف بهم , ثم بدأ الدكتور جورج مرقس منصور مسؤول مكتب الرابطة في ويندزر الحديث حيث شكر في البداية السيدة عضوة برلمان اونتاريو على اتاحة الفرصة لوفد الرابطة للقاء والتحدث واستعرض نبذة مختصرة عن الكلدان وتاريخهم والمعاناة التي تعرضوا لها في ارضهم ووطنهم بعد ان كانوا هم المواطنين الاصليين ثم قال: (بسبب التأثيرات السياسية والحروب في بلاد النهرين هاجر الكثير من ابناء شعبنا ليصبحوا مهاجرين في اغلب دول العالم بحثا عن السلام وان الواقع الجديد للتوزيع الجغرافي لهم كان سببا رئيسيا في ولادة الرابطة الكلدانية العالمية لتكون ممثلة لهم ومدافعة عن حقوقهم اينما كانوا)
ثم تطرق الى نشأة الرابطة وفروعها في الدول حيثما هناك كلدان , واشار الى استحداث فرع في كندا وتسجيله رسميا وفتح مكاتب في بعض المدن حسب تواجد الكلدان حيث تم استحداث مكتب ويندزر في نهاية العام  2015  كون مدينة ويندزر هي المدينة الثانية في كندا بعد تورونتو على اساس كثافة تواجد الكلدان
وقد ذكر السيد مسؤول مكتب الرابطة في كلمته بان هناك من حملة شهادات واختصاصات مختلفة ضمن شعبنا في ويندزر وهم جميعا مستعدون للمشاركة والمساهمة في كل البرامج التطوعية والخيرية لخدمة مدينتنا وبلدنا كندا.
ولكي يعرج على مأساة شعبنا المهجر من مدنه وقراه اشار الدكتور جورج الى حضور مجموعة من رابطة ويندزر المؤتمر الاول للرابطة الذي عقد في اربيل في ايلول الماضي حيث قال (عندما كنا هناك كان ضمن اهتمامنا معاناة ابناء شعبنا المهجر بعد احتلال مدنه وقراه في سهل نينوى والاضطهاد الذي وقع عليه فقمنا بزيارة المخيمات التي تأوي هؤلاء ولاحظنا انها تفتقر الى ابسط مستلزمات الحياة ورأينا الحالة المأساوية لهم وخاصة الاطفال والشيوخ فهم بحق في حالة تنكسر لها القلوب , ففكرنا وقلوبنا عندهم الان خاصة في ظروف الشتاء والبرد القارص)
وهنا بدأ الدكتور مسؤول مكتب الرابطة تأكيد الرسالة التي سبق وان ارسلتها الرابطة في ويندزر من خلال عمدة المدينة واعضاء البرلمان الفيدرالي في الزيارات الثلاث السابقة لهم حيث طالب الدول الكبرى مثل كندا ان تاخذ دورها الانساني في مساعدة هؤلاء بالرجوع الى بلداتهم بعد تحريرها من داعش والمساهمة في اعمار تلك المدن والقرى بعد ان دمرها الارهاب اثناء فترة الاحتلال.
كذلك طالب كندا بفتح ابوابها امام العالقين في الدول المجاورة للعراق الذين هم ايضا يعانون من ظروف قاسية وهم يبحثون عن دولة تحترم حقوق الانسان ليعيشوا بسلام فطالب بزيادة حصة العراقيين اسوة بالسوريين حيث ان ما يعانيه ابناء شعبنا لا يقل عن ما يعانيه السوريون
بعد ذلك كانت هناك اضافات ومداخلات حول الموضوع من قبل اعضاء الوفد  
ثم بدأت السيدة ليزا بالحديث حيث كانت متجاوبة بشكل كبير مع ما تم طرحه حيث قالت “ان ألأعلام عامل مهم ومؤثر في اتخاذ القرارات وان قضيتكم بحاجة الى اخراجها للرأي العام العالمي اعلاميا” , وهنا جاءت مداخلة عضوة الوفد السيدة بشرى حنا عندما قالت “انك ياسيدة ليزا اعطيتي لنا المفتاح ونحن لنا من القصص المأساوية الكثير” فطالبت عضوة برلمان اونتاريو الوفد بتهيئة قصص حية وموثقة عن معاناة شعبنا لتكون ساندة لها عندما تطرح الموضوع عند الجهات المختصة ووعدت بمتابعة هذا الموضوع وتم تسمية السيدة بشرى حنا كعضو ارتباط وتواصل مع مكتب السيدة ليزا للمتابعة
في نهاية اللقاء قدم الدكتور جورج هدية تذكارية الى عضو برلمان اونتاريو وهي عبارة عن شعار الرابطة الكلدانية مع صورة مجسمة لبوابة عشتار وهو يشرح عمق هذه البوابة الحضاري لها ثم التقطت صور تذكارية بالمناسبة فالتوديع بحفاوة وبكلمات المحبة والاحترام.
اعلام الرابطة الكلدانية 

شاهد أيضاً

الرابطة الكلدانية – بيان بمناسبة ذكرى مذبحة صوريا الكلدانية

تمر في هذه الأيام الذكرى التاسعة والاربعون لمذبحة قرية صوريا الكلدانية الواقعة في ناحية السليفاني …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن