الرابطة الكلدانية تشارك في اجتماع رجال الدين والنواب ورؤساء الاحزاب السياسية للمكون المسيحي في مقر البطرياكية الكلدانية في عنكاوا

بدعوة من غبطة البطريرك مارلويس روفائيل ساكو بطريرك بابل على الكلدان في العراق والعالم ، عقد أجتماع مساء الخميس الموافق الثالث من تشرين الثاني ٢٠١٦ في مقر البطرياكية الكلدانية في عنكاوا ، ضم غبطة البطريرك مار كوركيس الثالث صليوا بطريرك كنيسة المشرق الآشورية والسادة المطارنة ماريوحنا بطرس موشي ومار طيماثوس موسى الشماني ومار بشار وردة ومار نيقاديموس دَاوُدَ شرف ومار باسيليوس يلدو والارخدياقون طليماثاوس القس وكذلك ضم الاجتماع السيد صفاء هندي رئيس الرابطة الكلدانية في العراق والعالم ونواب البرلمان العراقي وأقليم كردستان ورؤساء وممثلي الاحزاب السياسية المسيحية والدكتور أمانج فرنسيس مسؤول فرع اربيل للرابطة و السيد خالد البير مدير عام الشؤون المسيحية في وزارة الأوقاف في أقليم كردستان.
وتضمن الاجتماع كلمة غبطة البطريرك مار روفائيل الاول ساكو مرحبا بالحاضرين وتمنى أن يسير اللقاء بروح الفريق الواحد وأن يتحمل كل منا مسؤوليته كاملة خاصة وأن شعبنا المسيحي يمر بمرحلة حساسة للغاية فيتطلب منا أن نرتفع الى مستوى المسؤولية المصيرية في هذه المرحلة والعمل على بلورة الرؤيا وموقف مستقبلي موحد ورسم خطة للتحرك بواقعية وعقلانية وفطنة ونبذ الفرقة والتزمت والتعصب ، ويجب أستعادة الثقة ببعضنا البعض
، وكذلك تحدث غبطة البطريرك مار كوركيس الثالث صليوا وسيادة المطران ماريوحنا بطرس موشي مؤيدين ماجاء به غبطة البطريرك مار لويس روفائيل ساكو .وتم التداول والنقاش بين الحضور حول النقاط المطروحة في جدول الاجتماع والمتضمنة ، التحديات والمخاطر في هذه المرحلة وتوحيد التسمية وكذلك توحيد المواقف والخطابات وضرورة التحرك من أجل الحفاظ على بلداتتا في سهل نينوى من التغير الديمغرافي وكذلك تشكيل مرجعية موحدة للمكونات والسعي لرفع الألغام والأنقاض من مناطقنا المحررة .
ونقل رئيس الرابطة الكلدانية للحضور رسالة عضو الكونغرس الامريكي جيف فونتبري للقيادات الدينية والسياسية المسيحية المجتمعة تتضمن عن شكره لغبطة بطريرك الكلدان وممثلين الكنائس الاخرى ومسؤولين الاحزاب السياسية ونواب البرلمان والرابطة الكلدانية العالمية على هذا الاجتماع المهم في هذا الوقت الضروري للحفاظ على الوجود المسيحي في العراق والحفاظ على التعددية ومبادئ الحضارة ، وهنأ عضو الكونغرس القادة المسيحين للانضمام معا في هذا الوقت المحوري لمواجهة أخطر التحديات ، وأكد كلما تجمعتم بالوحدة كلما كنّا نحن ايضا نستطيع ان نطور مع المجتمع الدولي بشكل أفضل وتهيئة الظروف اللازمة لأعادة المهجريين وتنشيط مدن سهل نينوى ، ويذكر أنه عضو الكونغرس الامريكي جيف فونتبري عمل على أصدار مجلس النواب الامريكي على قرار اعتبار ماتعرض له المسيحين واليزيديين وغيرهم على يد داعش بالإبادة الجماعية .وفي الختام تم دعوة المجتمعين الى تناول عشاء المحبة .
اعلام الرابطة الكلدانية

شاهد أيضاً

الرابطة الكلدانية – بيان بمناسبة ذكرى مذبحة صوريا الكلدانية

تمر في هذه الأيام الذكرى التاسعة والاربعون لمذبحة قرية صوريا الكلدانية الواقعة في ناحية السليفاني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.