مقالات سياسية

البقاء للاذكى

الكاتب: الدكتور رافد علاء الخزاعي
 
البقاء للاذكى

الدكتور رافد علاء الخزاعي
نظرية طورها الغرب للخلاص من المجتمعات التي يعتقدون انها غبية ولاتساير المنهج الاممي في طريق العولمة
وهذه السياسة ابتدأها الانكليز بسياسة فرق تسد والحروب المفتعلة من صراعات قومية واثنية وطورها الروس والامريكان عبر سياسة صناع الاحلام وهي ايجاد اشخاص تسلط عليهم الماكنة الاعلامية وتوفير لهم الاجواء ليكونوا ابطال قوميين وصناع الاحلام لشعوبهم المنومة مغناطيسيا عبرماكنة اعلامية وتحشيد عقائدي حزبي معجون بالتاريخ البطولي للماضي التليد لكي يستنزفوا امكانات الامة ويعيشون ازدواجية شخصية البطل والجلاد في ان واحد مع هذه السياسات ابتكروا سياسة الجذب المغري للكفائات للهجرة والانصهار في مجتمعاتهم من اجل ترسيخ الفشل لهذه الامم النائمة بعدم احتضان الكفائات واشاعة مبداء الفساد والرشوة وتفقير الامة وتحويلها من امة منتجة الى امة مستهلكة ومستوردة لكل شيء من الادوات والطعام وحتى القيم المجتمعية وتبقى هذه الامم تعيش في ثالوث ركاب الدول النايمة (النائمة) في ظل الفقر والمرض والجهل وامتهان حقوق الانسان وسيطرة القوة الغاشمة خلف ستار الدين واليسارية اليمينية واليمينية الرجعية والقبلية .
وسلطت هذه القوى في ترسيخ سياساتها ضمن نظرية البقاء للاذكى اشاعة ثقافة العنف من خلال المسلسلات والافلام والقصص واللعب العسكرية المشابهه للاسلحة وهي ترخيص باعطاء الاطفال ثقافة القتل والانتقام لتحقيق الرغبات المكبوتة والمدفونة
انها سياسة ابتدأوها ونحن نعيشها فمتى نكون نحن الاذكى ونلحق بالمارد الصيني الذي خرج من عنق زجاجة حرب الافيون والجهل الى مارد قوي كتب اسمه ضمن القوى العظمى او قوة الاذكياء ام نبقى امة جاهلة تضحك من جهلها باقي الامم.

الدكتور رافد علاء الخزاعي
 ..

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.