مقالات سياسية

“إما أن نموت معا أو نعيش معا بحرية وكرامة”

الكاتب: نوزاد بولص
“إما أن نموت معا أو نعيش معا بحرية وكرامة”
 
 
نوزاد بولص
لم نسمع منذ زمن هذه الكلمات التي تعبر عن صدق المشاعر لقائد يحب شعبه بدون اي تفرقة لا لكونه مسلم او مسيحي بل لانه جزء من هذه الارض التي نعيش فيها عبر السنين بالمحبة والوئام والتعايش المشترك ، انها كلمات قالها مسعود بارزاني اليوم لاخوة له في الوطن والارض ، لغبطة الباطريرك مار لويس ساكو راعينا الجليل الذي يتحدث باسم المسيحيين وعلى خطى المسيح عليه السلام ، لانه مثل كلمة المسيح على الارض ، بمثلها جاوب الرئيس بارزاني كما هو معروف لمواقف هذه العائلة الكريمة المعروفة بتاريخها النضالي والعيش المشترك ، بانه ابن بار لمواطني كوردستان والعراق بمختلف مكوناته ،ان يدافع على حقوق الجميع ،وما احلى جملة قالها ( اما أن نموت معا أو نعيش معا بحرية وكرامة ) ……..
هذه رسالة لكل المجرمين والارهابيين اللذين يريدون انهاء الوجود المسيحي في العراق ، بان لهم ظهر ومعين وناس شرفاء تدافع عن مصيرهم ومستقبلهم في العراق .. والنصر لشعب كوردستان ولقيادته الحكيمة لنيل كافة حقوقه المشروعة وحق تقرير المصير..

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.