مقالات دينية

((( أمكث معنا، فقد حان المساء ومال النهار )))

الكاتب: ماري ايشوع
 
((( امكث معنا ، فقد حان المساءُ ومال النهار )))
إلهي قلت كلما أجتمع أثنان بأسمي كنت الثالث بينهم وهذة هي حقيقة فها تلميذا عماوس مجتمعان بأسمك رغم اليأس والحزن اللذان كانا فيه، لقد مات من كانَ معلمهم، من كان سيدهم، من كان فيه رجاءهم، وأنت الذي تعرف خفايا القلوب حضرت لتكون كما قلت بينهم لتواسيهم فنحن اليوم نستحق كل ما قلته لهم “ياقليلي الفهم وبطيئي القلب عن الأيمان بكل ما تكلم به الانبياء،أما كان يجب على المسيح ان يعاني تلك الآلام فيدخل في مجده ؟” أخبرتهم بكل ما جاء عنك في الكتب لكن لم تفتح اعينهم الا بعد أن كسرت وباركت الخبز، هكذا نحن يايسوع إلهي، فتعالى وسر معنا في مسيرتنا هذة لتمنحنا القوة والقدرة للتغلب على صعوبات الحياة، تعالى واكسر الخبز بيننا فتفتح عيوننا فنبصر ما لا نبصره ونفهم ما لا نفهمه كلما زارنا اليأس والحزن ليس تشككاً بك بل بسبب ما نلاقيه في هذا العالمِ، تعالى وأسكن فرحك في قلوبنا وأعماقنا هكذا يؤمن بك كل من يرى فرحنا ونحن في التجارب والمحن، نعم إلهي تعالى وامكث معنا وهكذا لا نشعر ابداً بقدومِ الليل لا نسمح للشرير بالتقرب، هكذا نعيش السهر فلا نقع فريسة سهلة للمجرب .
 ..

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!