موقع مانكيش يزور القنصلية العامة لجمهورية العراق في ديترويت ويلتقي القنصل العام

مانكيش نت/ ديترويت – خاص: زار الدكتور جورج مرقس منصور المشرف العام لموقع مانكيش يوم الخميس 13/1/2017 دائرة القنصلية العامة لجمهورية العراق في مدينة ديترويت بولاية مشيكان الامريكية والتقى الاستاذ المنهل الصافي القنصل العام وتحاور معه في امور كثيرة.

قبل الحوار اطلع الدكتور جورج على الآلية المتبعة في دائرة القنصلية في تمشية معاملات ابناء العراق الذين اكتضت بهم صالة الأنتظار خاصة وان هذا الشهر هو الاول من السنة وهناك الكثير من المعاملات تتطلب مراجعة القنصلية مثل شهادات الحياة والوكالات العامة والخاصة ومعاملات تجديد جوازات السفر وغيرها , وقد اثنى المشرف العام لموقعنا على الجهود الكبيرة والانسيابية المنظمة التي تعتمدها القنصلية في خدمة المواطنين العراقيين عند مراجعتهم لها.

ونتيجة للزخم الموجود في القنصلية فقد تاخر لقاء السيد القنصل العام حيث انه كان يشارك موظفي القنصلية في تمشية معاملات المواطنين فكان قد اخذ له موضعا امام احدى شبابيك المراجعات لانجاز المعاملات وهو بذلك كان يحفز الموظفين للعمل الدؤوب لكي يقلل من فترة انتظار المراجع.

بعد ان خف الازدحام وانجزت غالبية معاملات ذلك اليوم استطاع المشرف العام لموقعنا الالتقاء بالسيد القنصل العام في مكتبه ليدور بينهم هذا الحوار:

ممثل موقع مانكيش: نحن امام حقيقة لابد من الاشارة اليها فهذه القنصلية كتبنا عنها منذ عامين ونقلنا بصدق الخدمات التي تقوم بها والجهود المتميزة لقنصلها وموظفيها وقد شاهدنا هذا اليوم ذات المستوى بل اكثر خاصة بعد ان انجزت القنصلية توسيع في صالة الانتظار لذلك فقبل كل شيء نريد ان نثني على جهودكم سعادة القنصل وان نبارك لكم هذا الانجاز وهذه المكانة التي كونتها القنصلية في عهدكم ونريد ان نقدم لكم شكرنا وتقديرنا لاخلاصكم وطريقة ادارتكم الرائعة لعمل القنصلية

القنصل العام: شكرا لكم اولا دكتور جورج على زيارتكم لدائرتنا للمرة الثانية خلال فترة تسلمي مسؤولية هذه القنصلية وشكرا لموقعنا الرائع موقع مانكيش لتغطيتكم الاعلامية النزيهة لاعمالنا وندعو الباري عزه وجل ان يعطينا الحكمة والمقدرة لنخدم شعبنا في اية مهمة نكلف بها.

ممثل موقع مانكيش: في الزيارة السابقة كنت قد اخبرتني ان فترة بقائك هنا ستنتهي في اب من العام 2016 وكنا دائما نمني انفسنا باننا سنراك هذا العام هنا ايضا وفعلا حصل ذلك هل يمكن ان توضح لنا ما جرى؟

القنصل العام: من المعروف ان القنصل يتم تعيينه من قبل وزارة الخارجية في بغداد وهذا ما حصل قبل اكثر من اربع سنوات حيث تم تنسيبي كقنصل عام هنا لمدة اربع سنوات انتهت في اوكتوبر 2016 ولكن الوزارة ارتأت تمديد فترة تكليفي لما يقارب سنة واحدة لتنتهي في اب 2017 اي بعد ثمانية اشهر من الان فعندها سارجع الى ديوان الوزارة لاقضي فترة تحددها الوزارة قبل تنسيبي الى قنصلية اخرى في دولة اخرى وحسب الحاجة التي تراها وزارة الخارجية.

ممثل موقع مانكيش: عندما كنت في الطابق الارضي لاحظت الزخم الكبير للمراجعين في صالة الانتظار والمراجعة, هل يمكن ان تعطينا فكرة عن عدد المراجعين يوميا وما هي انواع المعاملات التي تنجزها القنصلية

القنصل العام: نعم القنصلية تكون هكذا مكتظة بالمراجعين في الساعات الاولى من بدأ الدوام ولكن بعد مرور بضع ساعات يكون الازدحام قد خف حيث ان موظفي القنصلية يعملون بهمة عالية لتسهيل وانجاز المعاملات في وقت قياسي

وهذا الحال يكون في الاشهر الاولى من السنة اكثر زخما بسبب معاملات شهادات الحياة ومعاملات الوكالات الخاصة او العامة

في الحقيقة فان القنصلية تنجز يوميا بمعدل 400 معاملة مختلفة في الاشهر الاولى من السنة وهذا ما انجزناه في الايام الاولى منذ بدأ العام الحالي 2017

ولكي اعطي صورة اوضح عن عمل القنصلية دعني اعطي لك بعض الاحصائيات عن عدد المعاملات وانواعها للعام الماضي 2016

فقد انجزنا اكثر من ثلاثة الاف وخمسمائة معاملة لسمات دخول على اختلاف انواعها الدينية والسياحية والاستثمارية وما يزيد عن ستة عشرة الف وخمسمائة معاملة لشهادات الحياة وما يقارب سبعة الاف معاملة وكالة بين خاصة وعامة وما يقارب الف معاملة شهادة ولادة وما يزيد عن سبعة الاف معاملة اصدار جواز سفر اضافة الى معاملات تصديق وثائق بحدود الفي معاملة

هذا وهناك معاملات اخرى كثيرة مثل انذار وعزل وكالة واصدار شهادات الجنسية العراقية وشهادات الوفاة وعدم المحكومية ووثيقة مرور وكتب تاييد وتبليغات قضائية ….. الخ

ممثل موقع مانكيش:  نعم انه عمل جبار تستحقون عليه الثناء والله يبارك بجهود هذه القنصلية وموظفيها

هل يمكننا ان نعرف عدد موظفي القنصلية ولنا الفضول ان نعلم عدد الكلدان منهم خاصة وان ما يقارب 90% من مراجعيكم هم من ابناء شعبنا الكلداني والسرياني والاشوري علما باننا لا نؤيد ابدا مبدأ المحاصصة ولا نفرق بين موظف واخر الا اعتمادا على مبدأ الكفاءة

القنصل العام: تضم هذه القنصلية 32 موظفا بين خدمي ودبلوماسي بينهم سبعة من ابناء الكلدان خمسة منهم تم تعيينهم من قبلنا من ابناء مشيكن والوزارة عينت اثنان من بغداد التحقت واحدة وهي مهندسة كفوءة والثانية لم تلتحق لحد الان

نعم دكتور نحن في هذه القنصلية لا نعتمد اية محاصصة ويكون مبدأنا دائما الكفاءة في العمل.

ممثل موقع مانكيش: سعادة القنصل قرأت قبل ايام في بعض مواقع التواصل الاجتماعي ان هناك منشورا معلقا في احدى سفارات جمهورية العراق يتحدث عن تعليمات ادخال جثة العراقي بعد الوفاة وقد أدعى ناشر الخبر ان التعليمات الواردة

في المنشور تلزم ذوي المتوفي دفع مبلغ 3200 دولار كفيزا لادخال الجثة ودفنها في العراق وقد استغربنا كثيرا من هكذا اجراء ولم نصدقه فهل يمكنكم ان توضحوا هذا الامر للعراقيين؟

القنصل العام: هذا الخبر عار عن الصحة جملة وتفصيلا ولا توجد اية ضرائب مفروضة على ادخال المتوفي الحامل شهادة الجنسية العراقية وهناك قرار بفرض رسوم على الاجنبي الذي يرغب ذويه دفنه في العراق حيث هناك من الاجانب من يوصي دفنه قرب بعض المزارات الدينية وهذا القرار يعالج تلك الحالات فقط ولا علاقة بالعراقي به وسازودك بالتعليمات الصادرة بهذا الخصوص وبامكانك نشرها ليطلع عليها جميع العراقيين.

ممثل موقع مانكيش: شكرا لك استاذ المنهل على جهودك الرائعة في خدمة العراق والعراقيين وعلى اخلاصك ونزاهتك ونتمنى لك التوفيق في عملك

القنصل العام: شكري ثانية لكم دكتور ولموقعكم الاغر وتحياتي لقرائكم

وعاش العراق.

شاهد أيضاً

النائب رائد اسحق يلتقي البطريرك افرام الثاني في لبنان

زار النائب رائد اسحق عضو مجلس النواب العراقي الاحد 4 أيلول الجاري قداسة البطريرك مار …

Pin It on Pinterest

شارك

من فضلك قم بمشاركة هذا الموضوع مع أصدقائك !