اخبار شعبنا المسيحي

كلمة #الاب_حنا لوكالة الانباء العراقية عن #زيارة_البابا للعراق

مبادرة قوية
قال الأب حنا قلو قس لكنيسة مريم العذراء في بغداد لوكالة الانباء العراقية (واع ) إن “زيارة البابا فرنسيس مهمة لأنها تهدف إلى زيادة الترابط بين مكونات الشعب العراقي وتدعو للسلام ، الذي يحتاجه العراق الذي مرّ بصعوبات كثيرة وتألم شعبه بشكل كبير، زيارة البابا ليست متأخرة بل جاءت في وقت حاسم، ليغيّر الكثير من الأفكار ويساعد على زيادة الوعي للقيام بعراق جديد وآمن”، مؤكد ان “زيارة البابا فرنسيس لها أهمية للمنطقة لان العراق موقعه هو موقع ستراتيجي ومهم في المنطقة وسيساعد في توجيه النظر إلى العراق مهد الحضارات وفيه توجد أماكن مقدسة كثيرة، بغض النظر فأن التعايش السلمي بين مكونات الشعب العراقي هو أساس زيارة البابا لتشجيع وإعطاء أمل ورجاء لهذا الشعب لان البابا فرنسيس شخصية عالمية ورمز عالمي مشهور جدا”.
واضاف ان ” مبادرة البابا قوية ومهمة كون هذه الزيارة هي الأولى للعراق في التاريخ والسبب الثاني أن هذه الزيارة تأتي بعد إيقاف الرحلات الجوية الخارجية لقداسة البابا لما يقارب الـ 15 شهراً إذ لم يقم بزيارة اي بلد طوال فترة جائحة كورونا، وحاليا لا يزال الفايروس يهدد حياة الكثير ولكن البابا اصرّ على زيارة العراق وقال انه لن يخيب امل العراقيين من جديد، وأيضا زيارة البابا فرنسيس هي رسالة رجاء للمسيحيين في العراق للبقاء على ارض آبائهم وأجدادهم والتمسك بها”
وأكد حنا لواع ” أن المسيحيين من أبناء الوطن الأصليين وهم جزء لا يتجزأ من هذا الوطن ولهم حقوق وواجبات حالهم حال أي مكوّن آخر، بالتأكيد زيارة البابا يجب أن تزيد النظر بحقوق مكونات الشعب العراقي كافةً وليس فقط المسيحيين كون العراق يمرّ بظروف صعبة جدا، وان زيارة البابا يجب ان تنعش الوجود المسيحي في العراق وان تُعطى الفرصة للمسيحيين في هذا البلد العزيز على قلوبهم ويجب الأخذ بنظر الاعتبار حقوقهم وهذا يقع على عاتق الحكومة في تحقيق العدالة الاجتماعية والنظر بحقوق جميع مكونات الشعب العراقي كافةً”

الاب لوفين حنا

لقاء الاديان
وأضاف الأب حنا قلو أن “العراق يملك أماكن أثرية مقدسة وهي كثيرة جدا وهذا ما يثبت أن العراق هو مهد الحضارات وبالتأكيد يجب أن تساعد زيارة البابا لهذه الأماكن على إعادة تأهيلها لتكون أماكن قابلة للزيارة من قِبل الجميع في أنحاء العالم إذ أنّ السياحة الدينية من الممكن أيضا أن تنعش خزينة الدولة العراقية”، لافتاً إلى أن ” المسيحيين يملكون اماكن مقدسة عديدة وقديمة جدا فلَو تمت اعادة ترميمها ستساعد كثيراً على جذب الحجاج من اوروبا ومختلف انحاء العالم، وبغض النظر عن هذا كان لابد ان يتم الاهتمام بهذه الاماكن المقدسة ولكل الديانات الموجودة في العراق كون هذا يدلّ على ان العراق يمتزج فيه الكثير من الالوان وهو معقل لكل الحضارات والديانات وهذا ما يجعله من اهم واكثر الدول التي يسكن فيها اناس كثيرون من عدّة ديانات”
وتابع أن ” قداسة البابا فرنسيس وسماحة السيد علي السيستاني هما شخصيتان بارزتان ورمزان دينيان معروفان، فكل واحد منهما يمثل شعب وكل واحد منهما يمثل ديانة مهمة في العالم كون البابا يمثل الكنيسة الكاثوليكية والسيد السيستاني يمثل شريحة كبيرة من المسلمين في العراق والعالم ، ولقاؤهما المرتقب سيكون تاريخياً بحت كون هذين الشخصين حكيمين جدا ولقائهما سيساعد جدا على زيادة أواصر التواصل والتعايش وتقوية النسيج الاجتماعي بين المسيحيين والمسلمين”.
واشار الى ان ” للبابا مواقف جدا جميلة مع المسلمين اذ فتح الأبواب امام اللاجئين المسلمين واحتضنهم واهتم بهم ابان الهجرة التي حدثت في السنوات الاخيرة وكذلك السيد السيستاني له مواقف جميلة جدا في الدفاع عن حقوق الاقليات وحقوق الشعب العراقي عامةً ولا ننسى دوره الفعال والغني في عام 2014 للوقوف ضد هجمات داعش ولما كان لفتواه صدى عميق شجّع على صمود الشعب العراقي وتشجيعه، لذلك هذا اللقاء سيكون لقاءً اخوياً ولا ننسى عنوان زيارة البابا الذي يحمل عنوان (أنتم جميعاً أخوة) للاشارة على ان كل شخص يعيش في هذا العراق العظيم هو أخ للآخر وكلنا نعلم أن الإخوة هي ما تزيد التعايش بين الجميع”.
وشدد على ان ” زيارة البابا هي رسالة الى العالم اجمع للتأكيد على ضرورة التسامح والتعايش السلمي بين الجميع بغض ان النظر عن دياناتهم ومعتقداتهم او لونهم أو جنسهم، التعايش والتسامح هما ما يجب تحقيقهما في هذا العالم اذ ان الله خلق الجميع كأخوة وبمحبة لذا لابد علينا ان نركّز على هذه النقطة المهمة في حياة كل شخص منّا، ليكون الدين لله ووطننا للجميع لنعيش بأمن وسلام واستقرار ولنرفع شأن بلدنا الحبيب العراق الذي هو مهد الحضارات وفخرنا الأول والأخير وكلّنا فخر أن قداسة البابا فرنسيس سيزور هذا البلد في ظل هذه الظروف الصعبة لكي يعطي الأمل والرجاء والسلام لقلوب جميع ساكنيه ونأمل أن تكون بداية التغيير نحو الأفضل للعراق “.

 

المصدر – وكالة الانباء العراقية

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x