اخبار مسيحية

غبطة البطريرك يونان يشارك في الجلسة الافتتاحية الرسمية للمؤتمر العام السنوي المئة والأربعين لمنظَّمة فرسان كولومبوس، ناشفيل – تينيسي، الولايات المتّحدة الأميركية

 

عشتارتيفي كوم- بطريركية السريان الكاثوليك/

 

في تمام الساعة الواحدة من ظهر يوم الثلاثاء 2 آب 2022 (بحسب التوقيت المحلّي)، شارك غبطة أبينا البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الأنطاكي، في الجلسة الافتتاحية الرسمية للمؤتمر العام السنوي المئة والأربعين لمنظَّمة فرسان كولومبوس، وذلك بناءً على دعوة خاصّة تلقّاها غبطته من الفارس الأعلى الجديد للمنظّمة السيّد باتريك كيلّي Patrick KELLY.

    شارك في هذه الجلسة أيضاً عدد من الكرادلة والمطارنة من الأبرشيات الكاثوليكية في الولايات المتّحدة الأميركية وكندا والمكسيك والفيلبّين وأوكرانيا، وعدد كبير من الكهنة والرهبان والراهبات من مختلف الرهبانيات، والآلاف من أعضاء منظَّمة فرسان كولومبوس المنتدَبين من جميع فروع المنظَّمة وأقسامها في البلدان المذكورة.

    ورافق غبطتَه المونسنيور حبيب مراد القيّم البطريركي العام وأمين سرّ البطريركية.

    خلال الجلسة، ألقى الفارس الأعلى الجديد السيّد باتريك كيلّي كلمة مطوَّلة أسهب فيها الحديث عن أبرز الأعمال والنشاطات التي قامت بها منظَّمة فرسان كولومبوس منذ انعقاد المؤتمر العام السنوي الأخير في آب 2019 قبل تفشّي وباء كورونا، وحتّى الآن.

    وركّز كيلّي على الأوضاع الصعبة الناتجة عن الحرب في أوكرانيا، وكذلك ما يعانيه مسيحيو الشرق من آلام الاضطهاد والعنف والإرهاب والتهجير والاقتلاع، مشدّداً على أنّهم يستحقّون العيش بحرّية وكرامة إنسانية في أرضهم، ويجب القيام بمساعدتهم ومنحهم الأمل باستمرارية العيش، مُطالباً بالإنهاء الفوري لكافّة أشكال العنف والإرهاب.

    واستعرض كيلّي المساعدات التي تقدّمها منظَّمة فرسان كولومبوس لعدد كبير من الكنائس والأبرشيات والموسَّسات الكاثوليكية وسواها حول العالم، من أجل تعزيز الشهادة للرب يسوع رغم التحدّيات الكبيرة.

    ثمّ عُرِضَ تقريرٌ مصوَّرٌ تضمّن جردة تفصيلية عن مجمل أعمال المنظَّمة ونشاطاتها منذ آب 2019 حتّى تاريخه.

    وقد أثنى غبطة أبينا البطريرك على ما تضمّنَتْه كلمة الفارس الأعلى الجديد باتريك كيلّي، مثمّناً ما تقوم به منظَّمة فرسان كولومبوس لمؤازرة المسيحيين في العالم، وبخاصّة تضامُنها مع مسيحيي الشرق في معاناتهم.

    وفي ختام الجلسة الافتتاحية الرسمية للمؤتمر، تلا الجميع صلاةً خاصّةً من أجل إعلان قداسة الطوباوي الأب مايكل ماكفيني مؤسِّس منظَّمة فرسان كولومبوس.

     

    قراءة الموضوع غبطة البطريرك يونان يشارك في الجلسة الافتتاحية الرسمية للمؤتمر العام السنوي المئة والأربعين لمنظَّمة فرسان كولومبوس، ناشفيل – تينيسي، الولايات المتّحدة الأميركية كما ورد من
    مصدر الخبر

    Subscribe
    نبّهني عن
    guest

    0 تعليقات
    التقيمات المضمنة
    عرض جميع التعليقات

    مقالات ذات صلة

    زر الذهاب إلى الأعلى

    يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

    إعدادات ملفات تعريف الارتباط
    أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

    وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

    وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

    أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.