صاحب السمو الملكي الأمير الحسن بن طلال يلتقي السيد صفاء صباح هندي رئيس الرابطة الكلدانية في العراق والعالم

 التقى صاحب السمو الملكي الأمير الحسن بن طلال، رئيس مجلس أمناء المعهد الملكي للدراسات الدينية السيد صفاء صباح هندي رئيس الرابطة الكلدانية في العراق والعالم في عمّان وذلك يوم الأحد الموافق ١٧ تموز/يوليو ٢٠١٦ في مقر المعهد .

وأعرب رئيس الرابطة لسموه عن شكره وتقديره لمواقف جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين وأصحاب السمو الملكي الأمراء وللشعب الأردني العزيز والبلد الأمين بلد الهاشميين الذي احتضن أهلنا اللاجئين العراقيين عمومًا والمسيحيين خصوصًا، وقدم لهم الأمن والأمان وفتح قلبه لهم بكل محبة وأخوة واعتزاز. كما نقل لسموّه تحيات غبطة البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو بطريرك بابل على الكلدان في العراق والعالم.

وجرى خلال اللقاء تبادل وجهات النظر والحديث حول مواجهة التحديات التي تعصف بالعالم العربي ومنطقة الشرق الأوسط خاصة، وكيفية الحفاظ على الوجود المسيحي في المنطقة، في ظل تنامي ظاهرة الإرهاب والفكر المتطرف وكيفية التصدي لها. كما تمّ التأكيد على ضرورة توحيد الجهود لمواجهة هذه التحديات بما يحقق خير البشرية ويعزز الأمن والاستقرار والسلام في المنطقة .كما تحدث رئيس الرابطة عن تأسيس الرابطة الكلدانية كمؤسسة عالمية وأسباب نشأتها وأهدافها وعملها وفروعها في العالم .

وفي ختام اللقاء، قدم رئيس الرابطة الكلدانية في العراق والعالم درع) التميز) لصاحب السمو الملكي الأمير الحسن بن طلال تقديرًا لمواقفه وجهوده ودعمه في مجال نشر ثقافة التسامح والحوار والعيش المشترك والمساواة على أساس التنوع الثقافي والديني من خلال المؤسسات المعنية التي تحظى برعاية سموه .

كما التقى رئيس الرابطة الكلدانية في العراق والعالم الدكتورة ماجدة عمر، مديرة المعهد الملكي للدراسات الدينية في عمّان، بحضور السادة ليلى أمير ونزار العوصجي وصفاء توزي أعضاء فرع عمان للرابطة.

وخلال اللقاء عبر السيد صفاء صباح هندي عن سعادته بهذه الزيارة، وتحدث عن تأسيس الرابطة والظروف التي أدت إلى نشأتها وهي المؤسسة المدنية العالمية. كما أوضح أهداف الرابطة وعملها وفروعها المنتشرة في العراق والعالم، التي تم الاعتراف بها رسميًّا في تلك الدول. وأشار إلى التحديات الصعبة التي تواجه الوجود المسيحي في المنطقة بشكل عام؛ مؤكدًا ضرورة تكاتف كل الجهود من أجل الخروج من هذه الأزمة التي تعصف بالمنطقة، ووقف نزيف الهجرة وإيجاد السبل الكفيلة لمساعدة النازحين واللاجئين في بلدان الجوار. وتم التطرق إلى ضرورة مواجهة الاٍرهاب ومحاربة الفكر المتطرف واعتماد الخطاب المعتدل .

وقد كرم رئيس الرابطة المعهد الملكي بدرع) الرحمة والمحبة (تقديرًا لجهوده في ترسيخ الحوار بين أتباع الأديان والثقافات على مستوى الإقليم والعالم.

إعلام الرابطة الكلدانية
27/7/2016

شاهد أيضاً

الرابطة الكلدانية – بيان بمناسبة ذكرى مذبحة صوريا الكلدانية

تمر في هذه الأيام الذكرى التاسعة والاربعون لمذبحة قرية صوريا الكلدانية الواقعة في ناحية السليفاني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.