بدعوة من سفارة الفاتيكان الرابطة الكلدانية فرع الاردن تشارك بفعاليتين في عمان

بدعوة من السفارة البابوية  والكاريتاس الاردنية وكنيسة الملكيين الكاثوليكية   وبحضور امين عام  مجلس اساقفة ايطاليا  المطران كالاتينو وبمشاركة غبطة البطريرك ساكو بطريارك الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم  وسعادة سفير الفاتيكان المطران البرتو والمطران  باسل يلدو النائب البطرياكي والاب  ماركو مسؤول الدير الاسيزي في ايطاليا والاب زيد حبابة  شاركت الرابطة الكلدانية اليوم الخميس الموافق 13-10-2016  بمناسبتين والتي حضرها  الدكتور غازي ابراهيم رحو والمهندس نزار العوصجي  وامهندس همام نزار حيث اقيمت الاحتفالية  الاولى في كنيسة الفرير بحضور عدد كبير من  الشبيبة الكلدانية  المتواجدة في الاردن واللذين سبق وان تم تقديم الدعم لهؤلاء الشباب من خلال انتضامهم في المدارس التي تكفلت بها  روما وبمناسبة بدء العام الدراسي الجديد  حيث القيت الكلمات بهذه المناسبة  التي قدمها الاب زيد حبابة وعرف الحضور بالزوار الكرام ورحب بهم  ومن ثم اعطى الكلمة لغبطة  البطرياك ساكو التي اشاد بكلمته هذه  بالايمان المتجذر لهؤلاء الشباب والشابات ودعاهم الى  الاستمرار بالعطاء لكنيستهم اينما يكونون واينما يحلون  كما شكر غبطته الحضور من نيافة المطارنة الاجلاء والامين العام لاساقفة  ايطاليا وسعادة السفير البابوي والاب مسؤل دير الاسيزي على دعمهم المستمر لشبية الكلدان والنازحين بصورة عامة  ثم القى غبطة المطران كالاتينو الامين العام لمجلس المطارنة في ايطاليا  كلمة باللغة الايطالية اشاد بها بالحضور واشاد بايمان هؤلاء الشباب بشكل كبير والذي لا يزال يحملونه بالرغم مما حدث لهم من تهجير وتهميش واكد على استمرار تقديم الدعم لهم  كلما كانت هنالك حاجة لذلك بعدها تحدث سعادة السفير البابوي  البرتو وقال ان ما يسعده جدا ان الحضور من الشباب بالرغم من ما جرى لهم من فقدانهم لاملاكهم ودورهم كما ان فقدانهم لاعمالهم ودراستهم وجامعاتهم ومستقبلهم الذي حاولت القوى الظلامية تدميرها الا ان ايمانهم كان اكبر من كل ذلك والذي حافظوا عليه بكل قواهم  وقال ايضا انه التقى قداسة البابا فرنسيس في الايام الماضية اثناء تواجده في روما  وكان قداسة البابا يتحدث ويتذكر هؤلاء المؤمنين  من العراقيين المسيحيين اللذين ضحوا بكل ما يملكون وبقوا على ايمانهم فهم قديسين  بعدها تحدث  الاب ماركو مدير دير الاسيزي  وقال انهم يتحسسون بمعانات الاخوة المسيحيين العراقيين ولهذا فهم  في روما مستعدين لتقديم العون والمساعدة كلما احتاج هؤلاء وتحدث عن الحرية  وكيف كان يفهمها سابقا والتي تغيرت في فهمه للحرية بعد ان وجد هؤلاء يقبلوم ويرفضون الشيء الذي يمثل الحقيقة في الايمان  بعدها تم دعوة الحضور لتناول المرطبات
 بعدها شارك امين عام مجلس اساقفة ايطاليا وغبطة البطرياك ساكو وسعادة السفير البابوي  والمطران باسل يلدو  والاب ماركو والاب زيد حبابة في احتفالية افتتاح مركزالبابا فرنسيس للثقافة والحوار الذي تم انشائه بدعم من قبل الرهبان الفرانسيسكان –اسيزي – والذي اقيم في كنيسة الروم  الكاثوليكية  في اللويبدة  والتي حضرها معالي وزير الاوقاف  في حكومة المملكة الاردنية الهاشمية بالاضافة عدد من السفراء الاجانب والعرب ومنهم سعادة السفير الايطالي  ايطاليا وممثل السفارة العراقية الدكتور عبد الستار الجنابي وعدد اخر من السفراء  وعدد من السادة اعضاء مجلس  النواب الاردني والاباء الكهنة وممثلي الرابطة الكلدانية  فرع الاردن  وجمهور غفير  حيث القيت الكلمات الترحابية مع القيام ببعض التراتيل الدينية الجميلة  وايضا قيام فرقة الكشافة بمعزوفات جميلة نالت استحسان الحضور  ومن ثم تم افتتاح  قاعات  مركز البابا فرنسيس للحوار  والتي اشتملت ايضا على قاعة لتدريب النازحين على علوم الكمبيوتر ومكتبة ثم تم دعوة الجميع للمشاركة  بتناول المرطبات  وانتهت الاحتفالية بفرح غامر لافتتاح هذا المركز   
 
 
  أعلام الرابطة الكلدانية

شاهد أيضاً

الرابطة الكلدانية – بيان بمناسبة ذكرى مذبحة صوريا الكلدانية

تمر في هذه الأيام الذكرى التاسعة والاربعون لمذبحة قرية صوريا الكلدانية الواقعة في ناحية السليفاني …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن