الندوة التعريفية للرابطة الكلدانية في برلين

قام وفد الرابطة الكلدانية فرع المانيا بزيارة مدينة برلين عاصمة المانيا الأتحادية يومي السبت والأحد 8 و 9 نيسان 2017 وجاءت هذه الزيارة لغرض الألتقاء بأبناء الجالية الكلدانية والتمهيد لفتح مكتب للرابطة في عاصمة برلين وتألف الوفد من السادة أديب توما متي مسؤول الفرع وسمير حنا ابونا سكرتير الفرع وصباح حنكلة مسؤول مكتب أيسن ونوزاد بتو سكرتير مكتب ايسن.
في يوم السبت جرى لقاء الوفد مع الاب اواكيم صليوا القادم من مدينة ميونخ للاحتفال باسبوع الالام وعيد القيامة المجيد مع الرعية الكلدانية في برلين بحضور الشماس فادي مسؤول. حيث قدم مسؤول الفرع شرحا موجزا عن اهداف الزيارة و هي اللقاء مع ابناء الجالية و فتح مكتب للرابطة في برلين الذي يأتي ضمن توجيهات غبطة البطريرك مار لويس روفائيل ساكو خلال زيارته السابقة الى برلين، ان فتح مكتب في برلين له طابع و اهمية خاصة كون تقطن حوالي 250 عائلة من ابناء الجالية، و كون برلين هي مركز الحكومة والذي من خلاله يسهل عملية التواصل مع صناع القرار في المانيا.
وفي يوم الأحد 9 نيسان حيث عيد السعانين شارك الوفد في القداس الألهي في كنيسة سانت الفونس، احتفل الاب أواكيم وعدد كبير من ابناء شعبنا المسيحي الكلداني. حيث ملئت البهجة و السرور ابناء الجالية كون هذه هي المرة الاولى تحتفل هذه الجالية بعيد السعانين و بالطقس الكلداني. كما كان قداس السعانين الاول الذي اقامه الاب اواكيم بعد رسامته الكهنوتية في ايلول العام الماضي.
وبعد انتهاء مراسيم القداس توجه الجميع الى القاعة المجاورة للكنيسة، ابتداء الاب اواكيم بالترحيب باعضاء هيئة فرع المانيا و بابناء الرعية و تحدث بايجاز عن الرابطة و دورها في لم شمل الكلدان كما اكد باستقلالية الرابطة عن الكنيسة و ان الكنائس تقدم التسهيلات للرابطة بدون التدخل في شؤونها.
بعدها تحدث رئيس الفرع عن ضرورة تأسيس الرابطة في الضروف العصيبة و عن المظالم التي لحقت بالمسيحيين بشكل عام منذ قبل مئة عام و الى اليوم، كما تطرق على الهجوم الهمجي لداعش على بلدات الموصل وسهل نينوى و الهجرة الجماعية التي تسببت في كارثة انسانية. كماتحدث عن المؤتمر التاسيسي و المؤتمر الاول للرابطة بعدها قدم عرضا للنشاطات والفعاليات التي قامت بها الرابطة على نطاق العالمي و عرف الحضور بالفروع القائمة و قدم سرد مختصر عن نشاطات فرع الرابطة في المانيا و تحدث عن الدور المتوقع لمكتب برلين و اهميته.
كما شارك السيد صباح حنكلة بشرح الفقرات المهمة من النظان الداخلي و شروط الانتساب، فيما تحدث السيد سمير ابونا عن الانتساب و تاسيس المكتب و اجراء الانتخابات في المستقبل بعد ذلك اجابة الوفد على أسئلة واستفسارات الحضور من ابناء الجالية و قد ابدى العديد من ابناء الجالية اهتمامهم و استعدادهم للانتساب و العمل مع بقية اخوتهم في الرابطة لما هو خير للامة الكلدانية و رفع شانها بين بقية الاقليات كما تم توزيع النظام الداخلي واستمارات الأنتساب على الحضور وبعد ختام اللقاء تمت دعوة الحاضرين الى تناول الغذاء المحبة و تداول الاحاديث الاحادية بين الحضور.
بهذه المناسبة تتقدم الرابطة الكلدانية شكرها العميق الى الجالية الكلدانية في برلين و الى الاب اواكيم صليوا و الشماس فادي و العاملين في الكنيسة على حسن استقبالهم و كرم الضيافة و توفير مستلزمات نجاح الندوة. نتمنى لابناء الجالية النجاح و التوفيق في عملهم و هم مقبلين عن قريب في تأسيس ارسالية كلدانية و بموافقة الكنيسة الالمانية و مباركة باطريركية بابل على الكلدان.
بمناسبة حلول عيد القيامة نقدم للقراء الكرام وافر التهاني و التبريكات داعين فادينا ألحبيب يسوع ألمسيح أن يعيده عليكم وعلى شعبنا بالخير والفرح و المسرة كل عام و انتم بخير.

أعلام الرابطة الكلدانية

شاهد أيضاً

زيارة الرابطة الكلدانية والاتحاد الكلدانية لسيادة المطران مار بنيامين ارميا للكنيسة الشرقية الاشورية في ملبورن

قام وفد من الرابطة الكلدانية فرع ملبورن مؤلف من السيد يوحنا بيداويد مسوول فرع الرابطة …

Pin It on Pinterest

شارك

من فضلك قم بمشاركة هذا الموضوع مع أصدقائك !