منظمة بيث نهرين للمرأة تستذكر الذكرى الثانية لتهجير شعبنا بأمسية خاصة

 تحت شعار “لن ننسى سهل نينوى” استذكرت منظمة بيث نهرين للمراة بالتعاون مع منظمة كلدوآشور للحزب الشيوعي الكوردستاني الذكرى الثانية لتهجير شعبنا ابناء شعبنا من سهل نينوى والموصل من خلال امسية اقامتها مساء يوم السبت 13 اب 2016، وفي حدائق المنطمة
حضر الامسية قائممقام قضاء الحمدانية نيسان كرومي ووزير العلوم التكنلوجيا السابق فارس ججو ورئيسا اتحاد بيث نهرين الوطني صباح ميخائيل برخو ويوسف يعقوب متي  وعدد من ممثلي الأحزاب السياسية والمؤسسات الحكومية ورؤساء وممثلي منظمات المجتمع المدني وحشد كبير من نساء وابناء شعبنا المهجر من سهل نينوى والموصل
بدات الامسية بالوقوف دقيقة صمت على ارواح الشهداء ثم كلمة رئيسة المنظمة حنان متي توما اشارت فيها الى ان “شعبنا فقد اغلى شئ الكرامة التي اهينت والتي لاتعوض، كل ذلك تحت انظار العالم وصمت دولي رهيب بحق الانسانية”
واضاقت رئيسة المنطمة ان “اجتياح داعش ترك اثارا سلبية أولها على المرأة التي زاد عليها الضغوط والقيود ليُفرض عليها غبن اكثر من السابق وتعيش في دوامة البحث عن الامان والاستقرار وترحل بابنائها الى القدر المجهول”
وكان للمنظمة عدد من المطاليب وهي “الاسراع في تحرير محافظة الموصل وسهل نينوى وضمان عودة ابناء شعبنا النازحين الى مدنهم وقراهم وممتلكاتهم بعد التحرير وضمان حقهم بالعيش الكريم وسلامة امنهم، مع ضمان تعويضهم ماديا ومعنويا ومنح الحكم الذاتي لأبناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في منطقة سهل نينوى بموجب المادة 125 من دستور الحكومة المركزية الذي يضمن حكم ذاتي لكل القوميات الاخرى ودعم الحكم الذاتي بقرارات سياسية دولية لحماية منطقة سهل نينوى لتكون منطقة امنة. وعلى ضوء الاعتراف بحكم ذاتي لشعبنا في سهل نينوي ولان العراق هو فيدرالي فهذا يعني تحقيق للاقتصاد الذاتي من الثروات الوطنية التي توزع على الاقاليم والشعوب. زكذلك دعم الدفاع الذاتي عسكريا وتوحيد القوات العسكرية ما بين صفوف شعبنا. والاعتراف باللغة السريانية على انها لغة رسمية بجانب اللغات الاخرى المعترف بها في الدولة ، وكذلك في اقليم كردستان ان تكون اللغة السريانية لغة معترف بها رسميا. وذكر الديانة المسيحية في الدستور العراقي على انها الديانة الثانية. واستحداث محكمة الاحوال الشخصية خاصة بأبناء شعبنا”.ِ
بعد ذلك القى رئيس اتحاد بيث نهرين الوطني صباح ميخائل برخو كلمة اشار فيها الى “معاناة أبناء شعبنا وقطعهم من جذورهم وأزمنتهم وإغتيال الذاكرة الجمعية لديهم وقطع التواصل التاريخي مع مئات الأجيال من أجداداهم الذين أقاموا في هذه الأرض ونشروا الحضارة”
وأوضح رئيس الاتحاد “أن عراقًا بلا مكوِّنات دينية صغيرة لم يعد عراق” مطالبًا “الدول الكبرى والإقليمية والمكوِّنات الكبيرة في العراق أن يعتبروا قضية عودة الشعب الكلداني السرياني الآشوري إلى سهل نينوى وطنية وإنسانية وأخلاقية”
كما طالب رئيس الاتحاد “بالاسراع بتحرير المناطق المغتصبة للمكونات الدينية والعرقية في العراق وضمان حقوقها وفق قرارات محلية ودولية كما دعا هذه المكونات المظلومة والتي عانت الماسي والويلات الى الوحدة من اجل نيل حقوقها”.
ثم قصيدة للشاعرة بروين شمعون بعنوان عمن مبربزلي- شغبنا تبعثر باللغة السريانية تبعتها قصيدة للشاعرة ضمياء الفيلي بعنوان الهجرة الى الجحيم تبعتها مسرحية عن الهجرة “كروب فرنسيس” ثم قصيدة للسيدة هناء قاشا “غذا ماثا من مثواثن- واحدة من مدننا” وقصيدة للشاعر أمير بولص وترتيلة للأطفال لمجمع الكرمة بعنوان “عائدون” وكلمة عن منطمة المراة السريانية القتها الانسة بديعة هرمز رئيسة المنطمة تحدثت فيها عن “معاناة التهجير وطالبت بالسراع بتحرير سهل نينوى” ثم عرض فيلم وثائقي خاص عن التهجير بعنوان نون من اخراج المخرجة العراقية “عائدة تشليبفر” وافتتاح المعرض الفوتوغرافي الثاني للأديب والإعلامي رمزي هرمز ياكو الذي ضمَّ أكثر من أربعين صورة فوتوغرافية عن التهجير القسري لأبناء شعبنا ومعاناته، واختتمت الامسية بتقديم الشكر الى منظمة كلدواشور للحزب الديمقراطي الكردستاني والقنوات الفضائية سورويو وعشتار وعدد من وسائل الإعلام

شاهد أيضاً

الانجيل المقدس

أنجيل ربنا يسوع المسيح ليوم الاحد – الرابع من ايليا

أنجيل متى 4: 12-النهاية، 5: 1-16 12 وَلَمَّا سَمِعَ يَسُوعُ أَنَّ يُوحَنَّا أُسْلِمَ، انْصَرَفَ إِلَى الْجَلِيلِ. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.