مجلس أعيان بغديدا يعقد إجتماعاً لهيئته الإدارية ويناقش أوضاع شعبنا

عقد مجلس أعيان قره قوش/ بغديدا، إجتماعاً لهيئته الإدارية، مساء يوم الجمعة 2 حزيران 2017، وفي مقره البديل في عنكاوا.
في بداية الإجتماع قدَّم رئيس المجلس نبذة عن نشاطات المجلس خلال الفترة السابقة، والنشاطات التي ينوي المجلس القيام بها خلال الفترة القادمة.
ناقش المجتمعون أوضاع أبناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري بعد تحرير آخر ما تبقى من مناطقهم التاريخية من قبل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام المتمثِّل بتنظيم “داعش” الإرهابي، والإقتراحات والحلول التي تمكِّنهم من تجاوز هذه الأزمة التي قاربت ثلاث سنوات.
وناقش المجتمعون ضرورة وجود حماية كافية لمنطقة سهل نينوى والتعويض المجزي لما لحق بأملاكهم من أضرار وأهمية دخول جميع القوَّات العسكرية التابعة لتنظيمات شعبنا وبالأخص لواء حراسات سهل نينوى لدورها السابق في حماية المنطقة منذ عام 2004 ولحد 6 آب 2014 لثقلها العددي والعسكري في حماية المنطقة
وشدَّد المجتمعون على أهمية إعمار منطقة سهل نينوى المنكوبة والتي تعرَّضت إلى الهدم والحرق المتعمِّد والسرقة من قبل عناصر “داعش” الإرهابية، مطالبين من الحكومة العراقية بإيلاء هذا الموضوع الأهمية القصوى من خلال إعمار البنى التحتية والمؤسسات الحكومية والدين، مع تعويض المتضرِّرين، سيما وأن التأخير بهذا الموضوع قد يسبِّب بزيادة نزيف الهجرة المتفشِّي بين أبناء المنطقة بعد فقدانهم لدورهم ومحالهم، حيث أن أكثر من 50%ناقش المجتمعون أوضاع أبناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري بعد تحرير آخر ما تبقى من مناطقهم التاريخية من قبل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام المتمثِّل بتنظيم “داعش” الإرهابي
وأكَّد المجتمعون على أهمية إعادة جميع الدوائر والمؤسسات الحكومية التي نقلت من الموصل إلى مواقع بديلة في المنطقة، لأن المنطقة أصبحت تعجُّ بالغرباء مما أشاع فوضى كبيرة فيها، وهذا سيؤخِّر عودة أبناء المنطقة إليها.
كما توصَّل المجتمعون إلى إتِّخاذ عدد من القرارات المهمَّة التي تخصُّ أبناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري يوقضاياهم.
ترأس الإجتماع السيد اسطيفو جميل حبش رئيس المجلس، وبحضور والسيد يوسف طانيوس القس اسحق نائب الرئيس وأعضاء الهيئة الإدارية.

شاهد أيضاً

يونان ايشو حيسيلو في ذمة الخلود

† من أمن بي وإن مات فسيحيا ، فكل من آمن بي لا يموت للابد …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن