مجلس أعيان بغديدا يعقد إجتماعاً دوريًا لهيئته الإدارية ويناقش أوضاع شعبنا

 عقد مجلس أعيان قره قوش/ بغديدا، إجتماعاً دوريًا لهيئته الإدارية، مساء يوم السبت 15 كانون الأول الجاري، وفي مقره البديل في عنكاوا بمحافظة أربيل.
ترأس الإجتماع رئيس المجلس السيد اسطيفو جميل حبش وبحضور نائبه السيد يوسف طانيوس القس اسحاق وبحضور أعضاء الهيئة الإدارية.
في بداية الإجتماع قدَّم رئيس المجلس نبذة عن نشاطات المجلس خلال الفترة السابقة، والنشاطات التي ينوي المجلس القيام بها خلال الفترة المقبلة.
ناقش المجتمعون أوضاع أبناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري بعد تهجيرهم من مناطقهم التاريخية من قبل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش” الإرهابي، والظروف الصعبة التي يعيشونها، والإقتراحات والحلول التي تمكِّنهم من تجاوز هذه الأزمة التي تجاوزت السنتين، والتي تقلل من مأساتهم..
وتباحث المجتمعون موضوع ما بعد “داعش” بعد تصريحات الحكومتين العراقية بقرب إعلان حالة الصفر لتحرير محافظة نينوى وكذلك تصريح حكومة إقليم كوردستان بقرب تحرير عدد من مناطق محافظة نينوى ومحافظة كركوك، ومن سيشارك في التحرير من القوَّات الوطنية، والتحدِّيات التي ستواجه شعبنا الكلداني السرياني الآشوري ما بعد العودة إلى مناطقهم التاريخية وضرورة العمل وعلى كافة السبل  لخدمة أبناء شعبنا وبقائهم في أراضيهم.
وبارك المجتمعون جميع القوَّات الوطنية المحتشدة لتحرير محافظة نينوى، طالبين من الله أن ينصرهم ويحفظهم من الأشرار المتمثلين بعصابات “داعش” الإجرامية والارهابية.
وأكَّد المجتمعون على ضرورة تواجد جميع قوَّات أبناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري العسكرية وهي “حراسات سهل نينوى، قوَّات سهل نينوى، وحدات حماية سهل نينوى، دويخ نوشا” في محافظة نينوى أثناء تحريرها وما بعد التحرير لمسك الأرض، كون منطقة سهل نينوى هي من مناطقهم التاريخية.

شاهد أيضاً

الانجيل المقدس

أنجيل ربنا يسوع المسيح ليوم الاحد – الرابع من ايليا

أنجيل متى 4: 12-النهاية، 5: 1-16 12 وَلَمَّا سَمِعَ يَسُوعُ أَنَّ يُوحَنَّا أُسْلِمَ، انْصَرَفَ إِلَى الْجَلِيلِ. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.