ثمانية من أحزاب شعبنا تستقبل وفدا من الكونكرس الامريكي

ثمانية من أحزاب شعبنا تستقبل وفدا من الكونكرس الامريكي

استقبلت ثمانية احزاب من احزاب شعبنا الكلداني و السرياني و الاشوري وفدا من الكونكرس الامريكي برئاسة توماس كيتي وعدد من المرافقين له في تمام الساعة الثامنة مساء يوم السبت 17/11/2018 في قاعة فندق روتانا باربيل.
استمع الوفد الى شرح مفصل من قبل السادة الحضور حول اوضاع واحوال شعبنا الكلداني و السرياني و الاشوري الذي عانى من الابادة الجماعية (الجينوسايد)، واوضاعه بعد تحرير منطقة سهل نينوى والعودة اليها، كذالك أوضاع المهاجرين خارج العراق من ابناء شعبنا في دول الجوار والمعاناة التي يعانيها شعبنا منذ عام 2003 ولحد الان من القتل والتهجير القصري وسلب اراضيه وممتلكاته وهدم كياناته الاقتصادية والامنية والدينية والتربوية والتعليمية والاجتماعية.
أكد رؤساء الأحزاب على ضرورة حصول شعبنا على كامل حقوقه الوطنية والقومية والدينية وفق دستور العراق وتمكينه اقتصاديا وامنيا وسياسيا من أجل اندماجه مع المجتمع العراقي، وبمساعدة المجتمع الدولي وعلى وجه الخصوص الولايات المتحدة الأمريكية، ولأنه لحد الان لم تبادر الحكومة العراقية بأي حل ينهي مأساة شعبنا في العراق يشكل عام وفي منطقة سهل نينوى بشكل خاص.
كما اكد رؤساء الاحزاب على الجرائم المنظمة والمذابح والمجازر التي حلت بشعبنا واهمها (مذبحة سميل 1933، التهجير القصري من شمال العراق 1960- 1963، مذبحة صوريا 1969، الأنفال 1988، مذبحة كنيسة النجاة 2010، والعودة الى بداية تهجير المسيحيين منذ عام 2003 ولغاية 2018).
وأوضح السادة الحضور بأن شعبنا كان تعداده في عموم العراق عام 2003 حوالي مليون وخمسمائة الف نسمة وأصبح اليوم اقل من اربعمائة الف نسمة، وفي بغداد فقط كان تعداده يزيد عن ستمائة وخمسون الف نسمة أما اليوم لايتجاوز خمسة وسبعون الف نسمة، أما في الموصل فقد كان تعداده يزيد عن مائتي الف نسمة، وتعداده حاليا في المحافظات العراقية الأخرى مثل البصرة وكركوك وبابل وميسان والانبار وصلاح الدين وديالى ماعدى اقليم كوردستان فقد قل الى الصفر تقريبا، وفي حالة سكوت حكومة بغداد جهلا او تعمدا وسكوت المجتمع الدولي عن معاناة شعبنا يعني ذلك اقتلاع جذور المسيحيين من العراق.
تفهم رئيس الوفد وأعضائه المعاناة واقعيا وعلى الارض، وسوف ينقلون الصورة بتقرير خاص الى الرئيس الامريكي والحكومة الامريكية والكونكرس، لغرض ايجاد حل سريع ومنصف ووطني وانساني.
وفي تمام الساعة العاشرة مساءً اختتم اللقاء وودع الوفد.
حضر جانب من اللقاء عدد من السادة من الشخصيات من أبناء شعبنا.
الجدير ذكره ان هذا اللقاء تمَّ بالتنسيق مع حزب اتحاد بيث نهرين الوطني.

شاهد أيضاً

نداء الى جميع ابناء قرية مانكيش في المهجر  

من الاب الفاضل يوشيا صنا المحترم راعي كنيسة مار كوركيس في مانكيش  كنيستنا في مانكيش …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن