بيان شجب من الرابطة الكلدانية حول الحملة الإعلامية ضد الكنيسة الكلدانية

قامت مجموعة من الاعلامين وأشباه الكتاب والمتطفلين والقوميين الفاسدين بحملة اعلامية ضد الكنيسة الكلدانية و رئيسها غبطة البطريرك مار لويس ساكو الكلي الطوبى وبعض اساقفتنا الاجلاء والآباء الكهنة خلال الأشهر الماضية، اظهروا من خلال رسوم كاريكاتيرية غير لائقة لشخصيته ومن خلال عبارات دنئية وبذيلة بحق غبطته ولاساقفة كلدان اخرين.

ان الرابطة الكلدانية تشجب بقوة تصرف هذه الفئة الضيقة والغريبة بين ابناء شعبنا، وتطالب الرؤساء الروحانيين والسياسيين والهيئات الثقافية والمدنية الى شجب ورفض مثل هذه التصرفات غير اللائقة بغبطته وبجميع اساقفتنا الكلدان من خلال توصياتهم الاعلامية او الشفهية.

انه لامر مؤسف جدا حينما يتقدم شخصية قوية مثل غبطته الى الدفاع وتمثيل ابناء شعبنا بدون إستثناء في جميع المحافل الدولية لحماية بلداتهم ومدنهم وحقوقهم ومطالبة الدول الكبرى بتحمل مسؤوليتها التاريخية والاخلاقية في اعادة بناء البنية التحيتة لها وتوفير الامن والسلم تحت الحماية الدوليه لهم.

ان الرابطة الكلدانية ردت عليهم بصورة هادئة من خلال فروعها في العالم، كذلك شكلت لجنة قانونية عالمية لملاحقتهم ولتقديمهم الى المحاكم ولفضح هذه الشخصيات واهدافهم.

في نفس الوقت نشد على يد اباء كنائسنا الروحانيين لزيادة الزيارات والمبادرات واللقاءات لتقريب وجهات النظر والعمل معا من اجل ابناء شعبنا الكلداني وكل المسيحيين.
اعلام الرابطة الكلدانية

شاهد أيضاً

الرابطة الكلدانية – بيان بمناسبة ذكرى مذبحة صوريا الكلدانية

تمر في هذه الأيام الذكرى التاسعة والاربعون لمذبحة قرية صوريا الكلدانية الواقعة في ناحية السليفاني …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن