المنتدى » منتدى الكتابات الروحانية والدراسات المسيحية » هكذا نصلي ونتأمل بصلاة الأبانا
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

هكذا نصلي ونتأمل بصلاة الأبانا


مشرف

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات82

تاريخ التسجيلالإثنين 04-01-2016

معلومات اخرى

الدولةكندا

الجنسذكر

مراسلة البريد

الموقع الشخصي

حرر في الجمعة 24-08-2018 01:41 مساء - الزوار : 79 - ردود : 0

 

هكذا نصلي ونتأمل بصلاة الأبانا

 

أعداد / وردا أسحاق قلّو

 

 

أبانا : 

الكلي القداسة ، خالقنا ، وفادينا ، ومخلصنا ، ومعزينا .

ألذي في السموات : 

في الملائكة والقديسين ، الذين تنيرهم كي يعرفوك ، لأنك ، يا ربّ ، أنت النوّر ، وتلهبهم بحبّك ، لأنّكَ يا رب ، أنت الحب ، وتسكن فيهم ، وتملأهم سعادة ، فأنت يا رب ، الخير الأسمى ، والخير الأبدي الذي منه ينبع كلّ خير ، ولا خير في معزلٍ عنه .

ليتقدس أسمك : 

فتصبح فينا معرفتك ، وندرك سعة نعمتك ، وأمتداد وعودك ، وسموّ عظمتك ، وعمق أحكامك .

ليأت ملكوتك : 

فتملك فينا بالنعمة ، وتدخلنا إلى ملكوتك حيث تتيسّر رؤيتك بلا حجاب ، ويمكن حبّك حبّاً كاملاً ، وتتهيأ السعادة في الأتحاد بك ، والتمتُّع بنعيمك الأبدي .

لتكن مشيئتك على الأرض ، كما في السماء : 

لكي نحبك بكل قلبنا ، ونفكّر دائماً يك ، بكل نفسنا ، فتكون أنت دائماً موضع رغباتنا ، وبكل ذهننا ، فنكون محطّ جميع نوايانا ، ويكون مجدك هو مُلتمسنا في كل شىء ، وبكل قوانا ، فنبدل كل طاقاتنا ، وكل حواسّ روحنا وجسدنا ، في خدمة حبّكَ وحده ، دون أيّ شىٍْ سواه ، ولنحبّ القريبين منّا كذواتنا ، فنتجتذب جميع البشر ، ما استطعنا ، إلى حبّك مستمتعين بسعادتهم ، وكأنها سعادتنا ، ومؤاسينهم في رزاياهم ، ومتحاشين إلحاق أيّة إهانةٍ بأيّ منهم ، في أيّ حين .

أعطِنا ، اليوم ، خبزَنا كفافنا : 

أي إبنَك المحبوب ، سيدنا يسوع المسيح ، أعطِنا إيّاه ، أليوم ، فنذكر وندرِك ، ونحترم حبّهُ لنا ، وكلّ ما قاله وفعله ، وكل آلامه من أجلنا .

واغفر لنا خطايانا : 

برأفتك التي لا توصف ، وبفضل آلام ابنك الحبيب ، سيّدنا يسوع المسيح ، وبشفاعة واستحقاقات الكليّة القداسة العذراء مريم ، وجميع مختاريك .

كما نحن نغفر لمن أساؤوا إلينا : 

فأجعلنا يا ربّ ، نصفح صفحاً كاملاً عمّن نعجز عن الصفح عنهم ، فنحبّ حقاً أعداءنا إكراماً لك ، ونشفع لديك من أجلهم ، بكل وَرَع ، ولا نردّ لأحدٍ الشرّ بالشرّ ، بل نجهد في الأحسان إلى الجميع ، من أجلك .

ولا تدخلنا في التجربة : 

لكي ننهار أمامها ، خفيّةً كانت أو ظاهرة ، مباغتةً أو ملحاحاً .

بل نجنا من الشرير: 

من شر الماضي والحاضر والمستقبل .

 

آمين



توقيع (مشرف المنتدى الديني)
مشرف المنتدى الديني

 

(آخر مواضيعي : مشرف المنتدى الديني)

  صليب البصرة وصبر أيوب

  فتاة و 99 صليب ✟

  الكاهن والشيطان

  ماهو الأيمان بالمفهوم المسيحي؟

  اليوم هو تذكار مار يعقوب (اسقف نصيبين) (309-338)

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه