المنتدى » منتدى مانكيش العام » أسماء أبناء منكيش بين التقليدية والحديثة ورموز تمييزها / الحلقة التاسعة
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

أسماء أبناء منكيش بين التقليدية والحديثة ورموز تمييزها / الحلقة التاسعة


الكاتب : وردااسحاق

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات1160

تاريخ التسجيلالسبت 02-01-2010

معلومات اخرى
حرر في الجمعة 06-01-2017 01:13 مساء - الزوار : 482 - ردود : 0

أسماء أبناء منكيش بين التقليدية والحديثة ورموز تمييزها

القائمة التاسعة

بقلم / وردا أسحاق عيسى
وندزر – كندا
لكل أنسان أسم أختير له من قبل والديه أو ذويه . والأسم هو أبرز معلومة في هوية الشخص لكي يتعرف عليه بسهولة ويفرز عن أسماء الآخرين . ويبقى أسم الأنسان ملازماً له مدى الحياة وبعد رحيله الى عالم الأرواح ، لهذا يجب أن يعطى أهمية لأختيار الأسم لكي لا يكون بدون معنى فيتخذ أعتبارات عديدة بهذا الشأن ، منها على سبيل المثال لا الحصر ، سبب أختيار الأسم ومعناه وما مدى جماليته وعلاقته بمعتقد العائلة ، وما يحمل ذلك الأسم من معنى ودلالة ، وينبغي إدراك هذا المعنى وإلا فلا فائدة من الأسماء المجردة من المعنى . والأسماء قد تختلف بين زمان ومكان وبين لغة وأخرى .
في مجتمعات كثيرة هناك أسباب عدة لأختيار الأسماء وقد تأتي بدافع سياسي أو اجتماعي أو ديني أو لخصوصيات أخرى . فقد يُعبِر أختيار أسماء الأطفال لصالح الأنتماء الفكري والثقافي أو قومي أو عقائدي مع التأكيد على أن الأسم يجب أن يُعبر عن الأنتماء الى الثقافة التي تحملها قومية صاحب الأسم أو مجتمعه . وهذا ما يساعد الباحث في علم الأجتماع للوصول الى الظاهرة الأجتماعية والثقافية التي حصلت في الماضي لتلك الشريحة الأجتماعية . فإذا تطلعنا نحن المنكيشيين على أسماء آبائنا وأجدادنا فحتماً نصل الى حقائق كثيرة منها تفرزنا عن غيرنا من أبناء القرى المحيطة من الناحية الدينية والقومية . فمثلاً لا نستطيع أن نجد أسماء قديمة جداً تعود الى ما قبل المسيحية كأسماء قومية أوأسماء لأبطال سياسيين وملوك إلا القليل جداً كأسم الملك حمورابي الذي تفسيره ( رابي خمو ) والملك القدير نمرود مؤسس الأسرة الحاكمة في بابل وشنعار . لكن معظم أسمائنا هي لقديسين والأنبياء والملائكة ولرسل المسيح الأطهار . وهذا دليل واضح على أن أهل منكيش فضلوا خط الأيمان على القومية وكذلك كانوا أخوتنا الآشوريين قبل ثوراتهم القومية التي بدأت بعد الأبادة الجماعية في تركيا قبل مئة عام فبدأوا بتسمية أبنائهم بأسماء قادتهم القوميين معبرين عن أنتمائهم لذلك التاريخ والعمل من أجل أعادته . نذكر بعض الأسماء ( سركون – آشور – نينوس – سنحاريب – شميرام ..الخ ) .
أهل منكيش تأثروا بالمسيحية جداً ، وشيوع الأسماء الدينية بين أسمائهم هو دليل وبرهان قاطع على تدينهم وذلك لأن سبب تسمية أبنائهم بالأسماء الدينية نُعَبِر عنه بأحتمالين أو جزئين ، الأول وجداني ، والثاني فهوالشاذ عنه . عن الأول فيحتوي على أسماء قليلة لا تعبر عن الأيمان وسببها هو براجماني ( نفعي ) لا علاقة له بالأيمان . سبب تغيير الأسماء في المجتمعات فهو أنثروبولوجي يدفع أبناء المجتمع الى تغيير أسمائها ، فمن المؤكد أن أسماء أبناء منكيش قبل المسيحية كانت لا تشبه أسماء أبناء منكيش اليوم .
لقد حافظ آبائنا وأجدادنا على أسماء هؤلاء القديسين منذ أنتشار المسيحية في العراق ، وكانت منكيش هي المحطة الأولى لمار توما ، أي شعب منكيش هم أول المؤمنين في بلاد ما بين النهرين ، وفيها أسس مار توما قلايته الجميلة حسب الباحث الفرنسي بيير بيرييه ( عضو الأكادمية العلمية الفرنسية ) ومن منكيش أنطلق الى نينوى لتأسيس الكنيسة ، وبعدها سلم البلاد لتلميذيه مار ماري وما أدي وانطلق نحو الشرق الأدنى ( الهند والصين ) ولديه كهف آخر في الصين والكهفين يحددان الخارطة الجغرافية لعمل الرسول توما ( طالع التفاصيل في مجلة الفكر المسيحي العدد 477 – 478 ) .
نختصر هدفنا من نشر قوائم أسماء أبناء منكيش والخطوات التي أتخذناها بالنقاط التالية :

1 – حافظ أجدادنا على الأسماء الأصلية التي تليق بهويتنا الحقيقية منذ زمن أيمانهم بالمسيح لحد نهاية عقد الخمسينات من القرن الماضي . بعد الحكم الجمهوري وهجرة الكثير من أبناء منكيش الى المدن لغرض الدراسة أو العمل فبدأوا يهجرون هذا الموروث المهم الذي حافظوا عليه أبائهم وأجدادهم رغم الأضطهادات ورغم أميتهم وفقرهم ، لكن للأسف أبنائهم الذين تسلحوا بالعلم والمعرفة هم الذين نكروا تلك الوديعة لكي يختاروا أسماء أخرى لا تليق بتاريخهم وأيمانهم ومجتمعهم ، وهذا يدل على أن ثقافتهم كانت رجعية لهذا عملوا عكس التيار فقام الجميع بثورة وحرب ضد ذلك الموروث الذي صمد عشرات القرون . كانوا أجدادنا يفتخرون بتلك الأسماء اللامعة منها ( حنا – مرقس – بطرس – شمعون – بولس …ألخ ) لكن للأسف حل محلها أسماء أستخدموها الكويتيين وأن كان أصلها مترجم من السريانية ، مثل ( صباح – سالم – أمير ..الخ ) أو تفضيل أسماء أخرى لأقوام قادمين من جزيرة العرب القاحلة ، جزيرة الجهل والحقد والكراهية والعطش على الدماء . لللأسف قامو أهلنا المهاجرين الى المدن بتسمية أطفالهم بأسماء أولئك السفاحين وأفتخروا بها ، منها ( خالد – وليد – سعد – زياد – صلاح – طارق – زياد – سعد وعمرتكريماً لأبن خطاب صاحب العهدة العمرية الظالمة وغيرهم من القادة المجردين من الرحمة . لكن نرجع ونقول بأن اختيار الأسماء وتبديلها يتعلق أو ناتج عن قانون علمي يدرس في علم الأجتماع . وأخيراً بدأ الجميع تقريباً بالأبتعاد عن تسمية أبنائهم بتلك الأسماء ، لكنهم للأسف لم يعودوا الى أسماء أجدادهم بل لجئوا الى أسماء غربية غريبة لا تمت مع تاريخهم بصلة . لهذا السبب لم ندون تلك الأسماء التي لا تليق بتاريخنا وتراثنا في قوائم أسمائنا الأصلية . أما الذين كانت أسمائهم أصيلة لكنهم غيروها بعد الفترة الملكية الى أسماء اجنبية فسندون أسمائهم الأصلية في نهاية القوائم مع وضع الأسم الدخيل ما بين قوسين .

2 – سنكتب أسم الشخص الذي سُمِيَ بأسم جده أو أي شخص آخر له معه علاقة قرابة أي ( منحما ) بعد أسمه مباشرةً .

3 – غايتنا من ذكر أسم الكنية ليس للتنكيل بصاحب الأسم بل أحترامنا شامل للجميع ، ونريد أن نقول بأن تلك الألقاب قيلت لغاية واحدة وهي لتمييز أسم ذلك الشخص عن الأسماء الأخرى الكثيرة من نفس الأسم . فمثلاً الذين يحملون أسم حنا كثيرون ، فلأجل التعرف على الشخص المطلوب بسهولة كان يصاغ له أسماً مستقلاً لكي يُعرَف من قبل الجميع ، مثال ( حنانا – حناوي – حنوكة – حنيكا – حناكا – حنكو …الخ ) .

4 – أشتهرت بعض الأسماء بذكر أسم والدة الشخص مع الأسم بدلاً من والده ، مثال ( يوسب سروكي – شابو ناني – كوركيس بد شميكي – أبلحد بد ريجو – منصور بد سروكي …الخ )

5 – الأسم الذي تفوق عددياً على كل الأسماء هو ألأسم يوسب (65) أسم ويليه حنا ( 43) وبطرس (37) .

6 – عدد الأسماء مع أسماء العشائر ( أوجاخي ) هو ( 850 ) والعدد قابل للزيادة .

7- سنعطي تفسيرا لكل أسم عندما نعرض قائمته .

8 – أرتأينا أن لا نكتب بعض الألقاب التي نراها مستفزة والتي لا يرغب أصحابها بذكرها وخاصةً لجيل الخمسينات والستينات وكانت تطلق عليهم في أيام الطفولة والمراهقة وهناك ألقاب لا تليق فعلاً للتوثيق . غايتنا في هذا الطرح ليس للأثارة أو الطعن بأخوتنا ، بل نريد ذكر اسمه بأجمل صورة لكي ننال رضا الجميع . لهذا نطلب من الجميع قبولها بمحبة كما كانوا يقبلونها سابقاً .

9 – نطلب تزويدنا بالأسماء التي لم نذكرها لأدراجها في القوائم .

10 – لم نذكر أسماء اللذين نكروا الأيمان وأنتقلوا الى معتقدات أخرى .

11 – نرجو أن يكون هذا الموضوع سبباً لتشجيع وأقناع الكثيرين للعودة الى الأصول ، الى ذلك التراث الجميل الذي كان يحمل هويتنا الحقيقية والأقتناع بتسمية أطفالهم أو أحفادهم بتلك الأسماء الجميلة وبلغتنا العريقة التي لها عمق ضارب في التاريخ .

12 – يعود الفضل الأكبر لهذا الموضوع الى الأخ والصديق وأبن العم نوئيل يوسف دنو ( كركوك ) الذي أقترح لي بالبحث في هذا الموضوع وتدوينه ونشره في الموقع ، فأشترطت عليه على أن يكتب كل منا قائمة لأسم واحد وبعد الأنتهاء منه يحوله الى الآخر لتدقيقه وأضافة الأسماء الغيرالمكتوبة من قبل الآخر ، وهكذا غطينا كل الأسماء . بعد ذلك تم تحويل القوائم الى الأخ القدير بطرس سيتو ( دهوك ) فأتحفنا مشكوراً بأسماء أخرى كثيرة فاقت المئة أسم مع تعديل بعض الأسماء . فرحي كان كبيراً بمساهمة هؤلاء الأخوة لأعداد الموضوع . أخذت رأي الدكتور عبدالله رابي في الموضوع وأقتراحاته من أجل الوصول الى ما هوأفضل 
نرجو أن ينال الموضوع رضا أبناء منكيش جميعاً عندما يتطلعون عليه من منبرهم الوحيد ( موقع مانكيش ) هذا الموقع الذي ينقل اليهم كل جديد وأخبار أهلنا المنتشرين في أسقاع العالم . نرجو أن يزداد عدد المساهمين أو المتعاونين معنا لخدمة أفضل . ستبقى هذه السطور تنشر مع كل القوائم الأخرى مع ذكر رقم القائمة المنشورة

القائمة التاسعة


توما
اسم آرامي معناه “توأم” وهوأسم مار توما أحد ألاثني عشر رسولًا  “مت 10 : 3
كان مار توما يتصف بالصراحة ، وكذلك بالشك لهذا سمي بتوما الشكاك ولشكوكه فوائد ، فمثلا بسبب شكوكه بقيامة المسيح رغم تأكيدات النسوة والرسل له لأنه لم يكن حاضراً في الأحد الأول لما حظي الرسل برؤية يسوع القائم من بين الأموات لهذا قال ( إن لم أبصر في يديه أثر المسامير، وأضع في أصبعي في مكان المسامير ، وأضع يدي في جنبه ، فلا أؤمن ! ) ” يو 25:20″ .
عندما التقى به الرب أعترف به أكثر من كل الرسل فأعلن آلوهيته أمام الجميع ، بقوله ( ربي وألهي ) . حصلت الأجيال على تطويبة من القائم من بين الأموات وبسبب شكوك توما ، فقال الرب ( … طوبى للذين يؤمنون دون أن يروا ) “يو 29:20 “
أعترض توما للذهاب الى اليهودية بسبب محبته وخوفه على المسيح من الموت ، لأن اليهود كانوا قد هددوه بالرجم ، لهذا قال للرسل ” لنذهب لنموت معه”
كان صريحاً لهذا قال للمسيح ( نحن لا نعلم الى أين تذهب فكيف نقدر أن نعرف الطريق ؟ ) فأجابه الرب ( أنا هو الطريق والحق والحياة ) ” يو 14: 1- 6
يفيد التقليد أن توما بشر في ما بين النهرين وفي برثيا والفرس ، والهند والصين ومات شهيداً في الهند .
مسيحيوا مالبار في الهند والذين يتبعون الطقس السرياني كانوا تابعين للبطريركية الكلدانية في بغداد الى منتصف القرن الماضي وما تزال طائفة منهم تابعين لحد اليوم لكنيسة المشرق الآشورية في العراق .
أما أهل منكيش فيكرمون هذا الرسول للأعتقاد السائد بأنه دخل الى بلاد ما بين النهرين من سوريا فأستقر أولاً في جبل منكيش وأسس فيه قلايته الجميلة وبشر بأهلها الوثنيين الذين كانوا تابعين الى الديانة الزرادشتية المجوسية لهذا يعتقد بأن اسم منكيش هو مشتق من ( منغوشي ) أي المجوس لكن بعد دخولهم في المسيحية بسبب مار توما أصبح أسم منكيش الذي تفسيره أيضاً هو ( من كشلي ) أي ( من لمس ) مرتبط بمار توما الذي ربط أيمانه بالمسيح القائم بأن يلمس جروحاته . ومن منكيش أنطلق مار توما للتبشير في نينوى ومحيطها فأسس الكنيسة في مابين النهرين وسلمها الى أبن أخته مار ماري وتلميذه مار أدي ، وبعدها انطلق الى الشرق الأدنى .
مار توما هو أحد الشفعاء الثلاثة لأهل منكيش مع مار كوركيس الشهيد والقديسة مارت شموني الشهيدة . وكان هناك ديربأسمه في أسفل الكلي الذي يحتوي قلايته ، كما يكرمونه أهل منكيش كل عام بمهرجان خاص ( شيرا ) في أسفل الكلي ويقام هناك قداس من قبل الأسقف أو الكاهن كل عام ، وقد أعد طريق ترابي الى أسفل الكلي ، والذي سيبلط مستقبلاً كما تم أحاطة الكلي بسياج مشبك يحيط بفتحة الكلي لحمايتها ولكي يعطي للمكان قدسية خاصة . كما كرموا أهل منكيش هذا القديس بتسمية الكثير من أولادهم بهذا الأسم واليكم قائمة الأسم توما

1. توما ياقو بابد سيتو
2. توما هرمز قاشا ( سمي بأسم جده )
3. د. توما دبي جوبا سكو
4. توموسي ( أسم مركب من توما أوسي وهو والد هرمز أوسي ) 
5. توماس منصور أوسي ( سمي على أسم جد والده )
6 . تومَكا
7. توماتو
8. تومينا
9. تومينو ( بابد سمير الساكن في شيكاغو)
10. توما دبي ببي
11. توما حنودو
12. توما حيسيلو
13. مام توما
14. تومندي
15. توما بد حنا فقيرا
16. توما أيشو كيشي ( ش لكيشي تكتب زاء وعليها ثلاث نقاط لأجل اللفظ الصحيح )
17. توما كندي قاشا
18. توما أيشو صارا
19. توما جوبي
20. توما جركو
21. توما بد حنوكا شانا
22. تومينو بد حنا شميكا
23. توما متي جنتو
24. توما زازا
25 – توما بد كتاني
26 – توما بد ميخا قوسو
27 – توما بد نونا سلو
28 – توما بد عتيشو

ميخو
مختصر لأسم ميخائيل ، وهو أسم عبري متكون من مقطعين ( ميخا وئيل ) معنى ميخا هو من هو مثل . وبلغتنا ( منيلي مخ ) والمقطع الثاني ( ئيل ) أي الله فتفسير أسم ميخائيل هو ( منيلي مخ آلها ) أي ( من هو مثل الله ) .
ميخائيل هو أحد رؤساء الملائكة (دانيال 10: 13، 12: 1، يهوذا 9، رؤ 12: 7و 8). ويوصف في سفر دانيال بأنه هو المدافع عن الشعب القديم . فيقول الملاك لدانيال: “ورئيس مملكة فارس وقف مقابلي واحداً وعشرين يوماً. وهوذا ميخائيل، واحد من الرؤساء الأولين، جاء لإعانتي… ولا أحد يتمسك معي على هؤلاء إلا ميخائيل رئيسكم” (دانيال 10: 13 و21)
ونحن نسأل هنا من هم هؤلاء الرؤساء الأولين اللذين هم و ميخائيل على نفس الدرجة ؟ و هل يمكن أن يكون ميخائيل هو الرب لأنه يتحدث في بعض الأماكن وكأن الله هو المتدث ؟ فإذا قلنا نعم اذا نعترف أن الرب ما هو إلا أحد الرؤساء الأولين , اذاً هناك أرباب كثيرة .
. كما نقرأ : “وفي ذلك الوقت يقوم ميخائيل الرئيس العظيم القائم لبني شعبك، ويكون زمان ضيق…” (دانيال 12: 1).
وفي سفر أخنوخ (الأبوكريفي) يذكر أن ميخائيل أحد الرؤساء الأربعة (9: 1، 40: 9)، أو السبعة (20: 1-7). وفي “كتاب الحرب” (من لفائف البحر الميت)، وفي بعض الكتب الأبوكريفية الأخرى من عصر ما بين العهدين، يوصف ميخائيل بأنه المدافع عن قضية الأبرار، أو الملاك الحارس لإسرائيل.
ونقرأ في رسالة يهوذا : “وأما ميخائيل رئيس الملائكة، فلما خاصم إبليس محاجاً عن جسد موسى، لم يجسر أن يورد حكم افتراء، بل قال: “لينتهرك الرب” (يهوذا 9- انظر أيضاً 2 بط 2: 10 و11، وكذلك الإشارة إلى رئيس الملائكة في 1 تس 4: 16).
وآخر إشارة – في العهد الجديد – إلى “ميخائيل رئيس الملائكة” هى التي جاءت في سفر الرؤيا (12 : 7و8) حيث نقرأ : “وحدثت حرب في السماء، ميخائيل وملائكته حاربوا التنين، وحارب التنين وملائكته، ولم يقووا، فلم يوجد مكانهم بعد في السماء، فطرح التنين العظيم، الحية القديم ، المدعو إبليس والشيطان الذي يُضل العالم كله، طرح إلى الأرض وطرحت معه ملائكته، وسمعت صوتاً عظيماً قائلاً في السماء: “الآن صار خلاص إلهنا وقدرته وملكه وسلطان مسيحه، لأنه قد طرح المشتكي على أخوتنا، الذي كان يشتكي عليهم أمام إلهنا نهاراً وليلاً. (رؤ 12: 7- 10).
إذن يتضح أن ميخائيل هو أحد رتبة الرئاسات التي خلقها الرب يسوع , وهو أحد الرؤساء الأولين .

1- ميخو القس حنا ( جد مثلث الرحمة مار حنا قلو )
2- ميخو أيشو ميخو ( هو أسم مار حنا قلو قبل رسامته الكهنوتية وكان على أسم جده ميخو )
3- ميخو بكو ريس والد حنا ريس
4- ميخو حنا ريس ( سمي على أسم جده )
5- ( مايكل ) أبن . د عمانوئيل حنا ريس ( على أسم عمه وجد والده)
6- ميخو دبي حني بزو
7- مخولا
8- ميخكي شفانا
9- ميخ ميو
10- ميخو دبي فرنسو
11- ميخو جيخا ( والد خمو )
12- ميخو جيخا ( سمي بأسم جده )
13- ميخ باسو
14- ميخو بد ايشو ريس ( سمي على أسم جده ميخو)
15- ميخا دبي سيتو
16- ميخا قوسو
17- ميخايي ( بخّا )
18- ميخ كوما
19- (مايكل) لازار بتوكو ( سمي بأسم ميخ كوما )
20- ميخو جركو
21- ميخو حلاق
22- ميحا ( بابد صليو جّنو)
23- ميخ كرا
24- ميخو دبي كُليجا ( مقدو )
25 – ميخ ناني ( كان مختار منكيش )
26- ميخ ناني ( سمي بأسم والده ، ولد بعد وفاة والده )
27- ميخو بد متي جوبو 
28- ميخ بولطا ( حبزو)
29 – ميخو دبي عمو ( أخ منصور عمو )

30- ميخو زبو ( توفي بسبب طعنات الخنزير الذي هاجمه وهو أخ سرو زوجة متي خمو الدهوكي ، ويقال بأم ميخو قتل نمراً في كلي دقوبد قلا مقابل مجلمخت )
31 – ميخو كَللّو أوسي
32- ميخو أسكندر( خاشي )
33- ميخو كّالو( بد خوشوبَكو )
34-ميخو دبي مروتن
35- ميخو بد مركرا

36- ميخائيل أيليا دبي نونكي ( ميشائيل )


دنو ( دانيال )
اسم علم عبري معناه ( الله قَضى، الله قاضٍ، يقضي باسم الرب. أصله “دانْيَئِيل” وهو مركب من “دان: القاضي”، و”إيل: الله” ) . هو اسم أحد الأنبياء الأربعة الكبار في العهد القديم . عاش مسبيّاً في بابل . له سِفر باسمه . أسمه بالإنكليزي: DANIEL. وبالسريانية ܪܐܢܝܠ.
في منكيش يصغر أسم دانيال الى دنو ، لكن للأسف أعداد قليلة في منكيش يحملون أسم هذا النبي العظيم .

1 – دنو يوسب عبدال
2– دنو يوسب دنو ( سمي على أسم جده كان أصغر من أخيه شابو بسنتين )
3– دنو بولس مرخو ( دنوسو )
4 – دنو عبو
5– دنو والد أيش جونا (نازي )
6 – دنو بد أيش جونا ( سمي على أسم جده )
7- دنو كوركيس دبي جونا نازي


دنخا – دخو
سمي الأسم دنخا على عيد الدنح ( بي دنخي ) أي يوم عماد الرب يسوع ، فالأطفال المولودين في فترة ميلاد المسيح يطلق عليهم دنخا . وعلى الأكثر يطلق على هذا الأسم دخو بدلاً من دنخا وحسب القائمة التالية :
1- دنخا والد هرمز دنخا
2- دنخا بد هرمز دنخا ( سمِيِ على أسم جده )
3- دخو بد شمون كركا
4- دخو بد عيسكي
5- دخو بد حنا شميكا
6- دخو دبي جونا صنا 
7- دنخا توما دبي ميخ ميو
8- دنخا دبي سيبليو
9 – دخو حنا حشو قاشا 
10- دخو منصور بلاّ خنجرو ( أخ عودي)
11- دنخا أيشو توما دبي حيسيلو


الى اللقاء في الحلقة العاشرة






توقيع (وردااسحاق)
فأنا لا أستحي بالأنجيل ، لأنه قدرة الله للخلاص ، لكل من يؤمن رو 16:1

 

(آخر مواضيعي : وردااسحاق)

  هكذا نعطي من حبنا للآخرين مجاناً

  عيد أنتقال العذراء مريم الى السماء ( عيذا دشونايا )

  خبراتنا في رؤية الله المتجلي

  الأصغاء للصوت الداخلي وفهمه

  الحرية في رفض الله وأختيار الجحيم

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه