المنتدى » منتدى مانكيش العام » أسماء أبناء منكيش بين التقليدية والحديثة ورموز تمييزها - الحلقة الثالثة
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

أسماء أبناء منكيش بين التقليدية والحديثة ورموز تمييزها - الحلقة الثالثة


الكاتب : وردااسحاق

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات1152

تاريخ التسجيلالسبت 02-01-2010

معلومات اخرى
حرر في الجمعة 05-08-2016 02:38 مساء - الزوار : 947 - ردود : 0


 أسماء أبناء منكيش بين التقليدية والحديثة ورموز تمييزها


القائمة الثالثة

بقلم / وردا أسحاق عيسى

وندزر – كندا


لكل أنسان أسم أختير له من قبل والديه أو ذويه . والأسم هو أبرز معلومة في هوية الشخص لكي يتعرف عليه بسهولة ويفرز عن أسماء الآخرين . ويبقى أسم الأنسان ملازماً له مدى الحياة وبعد رحيله الى عالم الأرواح ، لهذا يجب أن يعطى أهمية لأختيار الأسم لكي لا يكون بدون معنى فيتخذ أعتبارات عديدة بهذا الشأن ، منها على سبيل المثال لا الحصر ، سبب أختيار الأسم ومعناه وما مدى جماليته وعلاقته بمعتقد العائلة ، وما يحمل ذلك الأسم من معنى ودلالة ، وينبغي إدراك هذا المعنى وإلا فلا فائدة من الأسماء المجردة من المعنى . والأسماء قد تختلف بين زمان ومكان وبين لغة وأخرى .

في مجتمعات كثيرة هناك أسباب عدة لأختيار الأسماء وقد تأتي بدافع سياسي أو اجتماعي أو ديني أو لخصوصيات أخرى . فقد يُعبِر أختيار أسماء الأطفال لصالح الأنتماء الفكري والثقافي أو قومي أو عقائدي مع التأكيد على أن الأسم يجب أن يُعبر عن الأنتماء الى الثقافة التي تحملها قومية صاحب الأسم أو مجتمعه . وهذا ما يساعد الباحث في علم الأجتماع للوصول الى الظاهرة الأجتماعية والثقافية التي حصلت في الماضي لتلك الشريحة الأجتماعية . فإذا تطلعنا نحن المنكيشيين على أسماء آبائنا وأجدادنا فحتماً نصل الى حقائق كثيرة منها تفرزنا عن غيرنا من أبناء القرى المحيطة من الناحية الدينية والقومية . فمثلاً لا نستطيع أن نجد أسماء قديمة جداً تعود الى ما قبل المسيحية كأسماء قومية أوأسماء لأبطال سياسيين وملوك إلا القليل جداً كأسم الملك حمورابي الذي تفسيره ( رابي خمو ) والملك القدير نمرود مؤسس الأسرة الحاكمة في بابل وشنعار . لكن معظم أسمائنا هي لقديسين والأنبياء والملائكة ولرسل المسيح الأطهار . وهذا دليل واضح على أن أهل منكيش فضلوا خط الأيمان على القومية وكذلك كانوا أخوتنا الآشوريين قبل ثوراتهم القومية التي بدأت بعد الأبادة الجماعية في تركيا قبل مئة عام فبدأوا بتسمية أبنائهم بأسماء قادتهم القوميين معبرين عن أنتمائهم لذلك التاريخ والعمل من أجل أعادته . نذكر بعض الأسماء ( سركون – آشور – نينوس – سنحاريب – شميرام ..الخ ) .

أهل منكيش تأثروا بالمسيحية جداً ، وشيوع الأسماء الدينية بين أسمائهم هو دليل وبرهان قاطع على تدينهم وذلك لأن سبب تسمية أبنائهم بالأسماء الدينية نُعَبِر عنه بأحتمالين أو جزئين ، الأول وجداني ، والثاني  فهوالشاذ عنه . عن الأول فيحتوي على أسماء قليلة لا تعبر عن الأيمان وسببها هو براجماني ( نفعي ) لا علاقة له بالأيمان .  سبب تغيير الأسماء في المجتمعات فهو أنثروبولوجي يدفع أبناء المجتمع الى تغيير أسمائها ، فمن المؤكد أن أسماء أبناء منكيش قبل المسيحية كانت لا تشبه أسماء أبناء منكيش اليوم .

لقد حافظ آبائنا وأجدادنا على أسماء هؤلاء القديسين منذ أنتشار المسيحية في العراق ، وكانت منكيش هي المحطة الأولى لمار توما ، أي شعب منكيش هم أول المؤمنين في بلاد ما بين النهرين ، وفيها أسس مار توما قلايته الجميلة حسب الباحث الفرنسي بيير بيرييه ( عضو الأكادمية العلمية الفرنسية ) ومن منكيش أنطلق الى نينوى لتأسيس الكنيسة ، وبعدها سلم البلاد لتلميذيه مار ماري وما أدي وانطلق نحو الشرق الأدنى ( الهند والصين ) ولديه كهف آخر في الصين والكهفين يحددان الخارطة الجغرافية لعمل الرسول توما ( طالع التفاصيل في مجلة الفكر المسيحي العدد 477 – 478 ) .

 نختصر هدفنا من نشر قوائم أسماء أبناء منكيش والخطوات التي أتخذناها بالنقاط التالية :

1 – حافظ أجدادنا على الأسماء الأصلية التي تليق بهويتنا الحقيقية منذ زمن أيمانهم بالمسيح لحد نهاية عقد الخمسينات من القرن الماضي . بعد الحكم الجمهوري وهجرة الكثير من أبناء منكيش الى المدن لغرض الدراسة أو العمل فبدأوا يهجرون هذا الموروث المهم الذي حافظوا عليه أبائهم وأجدادهم رغم الأضطهادات ورغم أميتهم وفقرهم ، لكن للأسف أبنائهم الذين تسلحوا بالعلم والمعرفة هم الذين نكروا تلك الوديعة لكي يختاروا أسماء أخرى لا تليق بتاريخهم وأيمانهم ومجتمعهم ، وهذا يدل على أن ثقافتهم كانت رجعية لهذا عملوا عكس التيار فقام الجميع بثورة وحرب ضد ذلك الموروث الذي صمد عشرات القرون . كانوا أجدادنا يفتخرون بتلك الأسماء اللامعة منها ( حنا – مرقس – بطرس – شمعون – بولس ...ألخ ) لكن للأسف حل محلها أسماء أستخدموها الكويتيين وأن كان أصلها مترجم من السريانية ،  مثل ( صباح – سالم – أمير ..الخ ) أو تفضيل أسماء أخرى لأقوام قادمين من جزيرة العرب القاحلة ، جزيرة الجهل والحقد والكراهية والعطش على الدماء . لللأسف قامو أهلنا المهاجرين الى المدن بتسمية أطفالهم بأسماء أولئك السفاحين وأفتخروا بها ، منها ( خالد – وليد – سعد – زياد – صلاح  -  طارق - زياد - سعد وعمرتكريماً لأبن خطاب صاحب العهدة العمرية الظالمة وغيرهم من القادة المجردين من الرحمة . لكن نرجع ونقول بأن اختيار الأسماء وتبديلها يتعلق أو ناتج عن قانون علمي يدرس في علم الأجتماع  . وأخيراً بدأ الجميع تقريباً  بالأبتعاد عن تسمية أبنائهم بتلك الأسماء ،  لكنهم للأسف لم يعودوا الى أسماء أجدادهم بل لجئوا الى أسماء غربية غريبة لا تمت مع تاريخهم بصلة . لهذا السبب لم ندون تلك الأسماء التي لا تليق بتاريخنا وتراثنا في قوائم أسمائنا الأصلية . أما الذين كانت أسمائهم أصيلة لكنهم غيروها بعد الفترة الملكية الى أسماء اجنبية فسندون أسمائهم الأصلية في نهاية القوائم مع وضع الأسم الدخيل ما بين قوسين .

2 – سنكتب أسم الشخص الذي سُمِيَ بأسم جده أو أي شخص آخر له معه علاقة قرابة أي ( منحما ) بعد أسمه مباشرةً .

3 – غايتنا من ذكر أسم الكنية ليس للتنكيل بصاحب الأسم بل أحترامنا شامل للجميع ، ونريد أن نقول بأن تلك الألقاب قيلت لغاية واحدة وهي لتمييز أسم ذلك الشخص عن الأسماء الأخرى الكثيرة من نفس الأسم . فمثلاً الذين يحملون أسم حنا كثيرون ، فلأجل التعرف على الشخص المطلوب بسهولة كان يصاغ له أسماً مستقلاً لكي يُعرَف من قبل الجميع ، مثال ( حنانا – حناوي – حنوكة – حنيكا – حناكا – حنكو ...الخ ) .

4 – أشتهرت بعض الأسماء بذكر أسم والدة الشخص مع الأسم بدلاً من والده ، مثال ( يوسب سروكي – شابو ناني – كوركيس بد شميكي – أبلحد بد ريجو – منصور بد سروكي ...الخ )

5 – الأسم الذي تفوق عددياً على كل الأسماء هو ألأسم يوسب (65) أسم ويليه حنا ( 43) وبطرس (37) .

6 – عدد الأسماء مع أسماء العشائر ( أوجاخي ) هو (      850  ) والعدد قابل للزيادة .

7- سنعطي تفسيرا لكل أسم عندما نعرض قائمته .

8 – أرتأينا أن لا نكتب بعض الألقاب التي نراها مستفزة والتي لا يرغب أصحابها بذكرها وخاصةً لجيل الخمسينات والستينات وكانت تطلق عليهم في أيام الطفولة والمراهقة وهناك ألقاب لا تليق فعلاً للتوثيق . غايتنا في هذا الطرح ليس للأثارة أو الطعن بأخوتنا ، بل نريد ذكر اسمه بأجمل صورة لكي ننال رضا الجميع . لهذا نطلب من الجميع قبولها بمحبة كما كانوا يقبلونها سابقاً .

9 – نطلب تزويدنا بالأسماء التي لم نذكرها لأدراجها في القوائم .

10 - لم نذكر أسماء اللذين نكروا الأيمان وأنتقلوا الى معتقدات أخرى .

11 – نرجو أن يكون هذا الموضوع سبباً لتشجيع وأقناع الكثيرين للعودة الى الأصول ، الى ذلك التراث الجميل الذي كان يحمل هويتنا الحقيقية والأقتناع بتسمية أطفالهم أو أحفادهم بتلك الأسماء الجميلة وبلغتنا العريقة التي لها عمق ضارب في التاريخ .

 

12 – يعود الفضل الأكبر لهذا الموضوع الى الأخ والصديق وأبن العم نوئيل يوسف دنو ( كركوك ) الذي أقترح لي بالبحث في هذا الموضوع وتدوينه ونشره في الموقع ، فأشترطت عليه على أن يكتب كل منا قائمة لأسم واحد وبعد الأنتهاء منه يحوله الى الآخر لتدقيقه وأضافة الأسماء الغيرالمكتوبة من قبل الآخر ، وهكذا غطينا كل الأسماء . بعد ذلك تم تحويل القوائم الى الأخ القدير بطرس سيتو ( دهوك ) فأتحفنا مشكوراً بأسماء أخرى كثيرة فاقت المئة أسم مع تعديل بعض الأسماء  . فرحي كان كبيراً بمساهمة هؤلاء الأخوة لأعداد الموضوع . أخذت رأي الدكتور عبدالله رابي في الموضوع وأقتراحاته من أجل الوصول الى ما هوأفضل  

نرجو أن ينال الموضوع رضا أبناء منكيش جميعاً عندما يتطلعون عليه من منبرهم الوحيد ( موقع مانكيش ) هذا الموقع الذي ينقل اليهم كل جديد وأخبار أهلنا المنتشرين في أسقاع العالم . نرجو أن يزداد عدد المساهمين أو المتعاونين معنا لخدمة أفضل .  ستبقى هذه السطور تنشر مع كل القوائم الأخرى مع ذكر رقم القائمة المنشورة


 الأسماء التي تكررت أربع مرات

 

أنطوان

 

أنطوان أو أنطون أسم لاتيني يعني ( رجل لا مثيل له ، لا يقدر بثمن ) كما يعني الجدير بالثناء ، والبلغ في النفاسة . كما يلفظ هذا الأسم ب ( طوني أو أنطونيوس ) وكل هذه الأسماء المقصود بتسميتها هو أسم القديس أنطونيوس مؤسس الرهبنة الأنطونية ) 251-356 ) ويعتبر مؤسس الحركة الرهبانية في العالم كله بالرغم من وجود حركات رهبانية قبله . وكان هذا القديس سبب تغيير نفوس للآلاف من البشر وعلى مر العصور التي تلته .

 

 

 

1.أنطو بد قيبو

 

2.أنطو بد حنا قاشا - أخ نويلا سائق

 

3.أنطو بد خوشو سائق

 

4.أنطو دبي جونا صنا


 

الكسندر

الكسندر : أسم يوناني معناه المعين أو حامي البشر، الحامي للرجال ، لفظه العرب إسكندر . أشتهر هذا الأسم على أسم القائد الشهير أسكندر المقدوني الذي كان ملكاً على مقدونيا وفاتح أمبراطورية الفرس . وهناك نبؤات خاصة به في سفر دانيال ( 3:11 ) ذهب الى مصر وزار هيكل زيوس – أمون . والقرآن يدعوه ذو القرنين . مات في بابل ( ما بين النهرين ) وهو في سن ( 33 ) أي نفس عمر المسيح على الأرض . وكما أشار سفر دانيال ( ص8: 22 و4:11) أنه بعد موت الأسكندر ستقتسم مملكته بين قواده الأربعة ، وهكذا حدث وبسببه أنتشرت اللغة اليونانية في الشرق الأوسط .

1-  أسكندر خوشو ( بابد رابي خوشو)

2- اسكندر سعيد ( سماه باسم جده وبأسم الكسندر

3- أسكندر يوسف رابي هرمز

4- الكسندر بد أبلحد دبي جوطي

 

 

الأسم الذي تكرر خمس مرات

 

أيليا

نبي من الأنبياء العظام . ليس له سفر لكن سيرته كانت عظيمة تحدى السلطات والآلهة المعبودة من قبل الشعوب الموجودة في أرض كنعان . كرمه الله بخطفه بعربة نارية الى السماء ، كما ظهر مع النبي موسى على الجبل في واقعة التجلي بحضور الرسل ( بطرس - يعقوب بن زبدي - ويوحنا أخوه ) . للمزيد عن هذا النبي طالع هذا الرابط :

http://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/01_A/A_500.html

1-   أيليا دبي نونكي

2-   أيليا دبي بوسي

3-   أيليا بد جولانا

4-   أيليا دبي ننيسا (هلوكا)

5-   أيليا بد يلدا ككي أخ نمرود ( ألياس )

 

بطرس – بتو


 أسم يوناني معناه ( صخرة أو حجر ) . أول أسم بطرس في الكتاب المقدس هو للرسول بطرس ( هامة الرسل ) الذي كان يسمى سمعان ، لكن عندما تبع يسوع فسماه الرب ( كيفا) أي ( كيبا ) . وهي كلمة آرامية معناها صخرة أو حجر . أما في العربية فيقابلها ( صفا ) ومعناها ( صخرة ) . وبطرس مشتقة من أسم ( بيتروس ) اليونانية ( طالع يو 42:1 ومت18:16 ) كان بطرس تلميذاً ليوحنا المعمدان قبل مجىء الرب . جاء بطرس الى المسيح مع أخيه أندراوس وأبني زبدي . أنكر يسوع يوم الصلب ثلاث مرات ، لكن بعد القيامة حقق ما أنبأ به المسيح عنه ( وعلى هذه الصخرة أبني كنيستي ) نفسرها بالقول ، سواء كان قصد الرب هو صخرة أيمان بطرس الذي صرح له بأنه ( المسيح أبن الله الحي ) ، أم أن أسم بطرس يعني ( الصخرة ) أو قصد بها الأستعمال المزدوج . أبدع بطرس في قيادة الكنيسة بعد القيامة ، وهو الذي وضع أساساتها الأولى ، أي أنه البابا الأول على كرسي روما . أستشهد في روما على يد الأمبراطور الظالم نيرون ، أبى أن يصلب مثل الرب فطلب أن يصلب مقلوباً .

للرسول بطرس رسالتين في العهد الجديد ، كما أنه كان مشرفاً على كتابة الأنجيل الثاني الذي كتب من قبل القديس مرقس .

أطلقوا أبناء منكيش هذا الأسم بكثرة على أولادهم ولسهولة اللفظ أختصروه ب ( بتو وهكذا فعلوا الأنكليز قجعلوه " بيتر " ) كما تم تغيره في منكيش الى أشكال كثيرة لأجل تمييزها عن الأسماء الأخرى التي تحمل نفس الأسم .


1 – الأب الراهب بطرس شللي


2 – بتو تبو ( والد أيشو تبو )


3 – بتوزي ( بطرس بد أيشكي – سمي بأسم جده )


 4 – د . بطرس توما مرخو


5 – بطرس سيتو


6 – بَتّي ( بطرس دبي ميخَكا )


7 – بتو دبي نونكي ( أخ أيليا )


8 – بطرس ككي بد مريم باشو ( برا )


9 – بتو عبو


10 – بطروسكا


11 –  بتوكا ( بطرس دبي بجو)


12 – بتوكو ( بطرس بولس قلو )


13 – بطرس بد شمون حنودو


14 – بطرس دبي كُليجّا ( شريف )


15 – بطرس ككوسا


16 –بطرس بد بشكا ( تلفظ ش مثل ر عليها ثلاث نقاط)


17 –بطرس بد أيشو كوشو


18 – بطرس داود بفرو( بتوزو)


19 – بطرس بد رابي هرمز كيشي


20 – بطرس بد سنكي ( بطرس هرمز دبي مِكا )


21 – بطرس بد جبو سورو


22 – بطرس لوقا


23 -   بطرس بد رحيمايي ( رشو )


24 – بتو كربيتو ( بطرس أرمنايا – زوج أشو باجو )


25 – بطرس بد متي قدو


26 – بطرس دبي جكو


27 – بطرس بد توما ببي

 


28 . بتو بد أيش بيطو


29. بطرس بد بوليكو


30. بتو كورو


31. بتو بد متي جونا


32.  بطرس بد بولس بيجوايا


33. بطرس بد أيسفو ( سعيد )


34. بطرس بد رابي عيسى ( فضيل )


35 - بطرس بد أيشو فصا ( صبري )


36- بطرس بد شابو دبي ديشكا ( سالم )

  

 

 

كلو _GILO

كلو أسم مصغر من كليانا أي ( التجلي ) وتعني ظهور شىء على حقيقته . فعندما نقول ( لكليا ) أي أنه متكشف. و في اللغة اليونانية تعني "تحول"، "تغيّر". ويدل الفعل على تحوّل روحي (روم 12/2). وهذا التحول أثّر في وجه يسوع (متى 17/ 2) ولوقا 9/ 29) وفي ثيابه (متى17/2 مرقس 9/3 لوقا 9/29) وذلك على جبل عالي وهو – طابور

. الجبل يرتبط دائماً بالاقتراب إلى الله والاستعداد لسماع أقواله. لجبل التجلي دلالة لاهوتية أكثر منها جغرافية، فهو مكان للوحي (أشعيا 2/2-3). على صعيد الحواس، إن نور الشمس هو الأقوى في الطبيعة ، وأما على صعيد الروح، فإن التلاميذ رأوا خلال فترة وجيزة بهاء ومجد يسوع الإلهي الذي ينير كل تاريخ الخلاص . يقول العلاّمة ماكسيموس أن "الثياب التي أضحت بيضاء ترمز إلى كلمات الكتاب المقدس التي كادت تصبح واضحة وشفافة ونيرة

فقد كان التجلي إعلاناً خاصاً عن ألوهية يسوع لثلاثة من تلاميذه، كما كان تأكيداً من الله لكل ما فعله يسوع ولكل ما كان على وشك أن يفعله من آلامه وموته وقيامته وصعوده إلى السماء وإرساله الروح القدس

وإلى جانب يسوع المتجلي يقول الإنجيل أن، "موسى وإيليا قد ظهرا له يتحدثان معه" (متى 17، 3). يظهر موسى وإيليا هنا بمظهر الشاهدين للعهد ويمثل موسى الشريعة وتنبأ عن مجيء نبي عظيم (تثنية الإشتراع 18/ 15-19)، وإيليا يمثل الأنبياء الذين تنبأوا عن مجيء المسيح (ملاخي 4/ 5،6). وكان ظهورهما مع يسوع تأييداً لرسالته السماوية بصفته المسيح ومؤيدا لأقوال أنبياء الله اللذين سبقوه . يسوع يتمتع بهذا المجد في هذه الأرض قبل قيامته (لوقا 9/32). وسيوهب "المجد" لجميع الذين سيُقبلون في العالم الآتي ( 1 تس 12:2 ) من الجدير بالذكر انه في اعلى الجبل اليوم توجد كنيسة تسمى بكنيسة التجلي

 في منكيش في يوم التجلي ( كليانا ) كان الصيادون يذهبون الى الجبال القريبة للبحث عن ( دبُقانا ) كانوا يستخدمونه لصيد الطيور أو لأمور أخرى .

 

1.  كلو موكا

2.  كلو دبي جوبيو ( كلو كلكَلا )

3. كلو دبي أوسي

4.   كلو بد عيسو

5.   كلو بد عيسكي

6.   كلو بد عيسكا

7.   كلو خورشي

8.   كلو دبي جنونو

9.   كلو بد أشيا

10.  كلو بد متي جونا

11.   كلو دبي أيش راحي

12.   كليكا ( كلو دبي ميخّكا )

13.    كلو كرا ( جلال خنجرو )

14.   كلو  بد حنكي ( وحيد )

 

يعقوب........... ياقو

أسم عبري معناه ( يعقب ) أي يمسك العقب ، ويحل محله . أول أسم يعقوب هو لأبن أبينا أسحاق وكان أب الأسبط الأثني عشر . أشتق أسم يعقوب من واقعة ولادته هو وأخيه عيسو حيث كانا توئمان ( تك 26:25) كان والدهما أسحاق حينئذ ساكناً عند بئر لحي رعي . كان يعقوب أنانياً ومحتالاً . أتخذ فرصة جوع أخيه عيسو فأقنعه بأن يشتري منه البكورية بأكلة عدس . كما أحتال على والده الذي كان يحب عيسو أكثر منه وأستغل ضعف بصره وبمساعدة والدته التي كانت تحبه أكثر من أخيه ، فأخذ البركة من أبيه .

ومن أسماء يعقوب في العهد الجديد ، يعقوب أبن زبدي أحد الأثني عشر رسولاً والذي كان أحد المقربين جداً من يسوع والذي كان يشكل الحلقة الأولى مع بطرس ويوحنا . وهو أول رسول أستشهد في أو رشليم . كذلك هناك يعقوب الصغير ( أبن حلفي ) كان أيضاً رسولاً للرب ، أمه مريم التي رافقت المسيح عند صلبه ، أخوه يوسي .

يلفظ أسم يعقوب في منكيش ( ياقو ) وهي مختصر ليعقوب لأن الألف أصلها عين تلفظ ألف كما نلفظ عين ل ( عيتا ) ألف فتصبح ( أيتا ) أي كنيسة ، أو أُمرا ( عُمرا ) . أما حرف الباء في الأخير لا يلفظ لكن في حرف الواو الأخيرة أستمرارية لكي تعوظ الحرف الأخير .

1.  ياقو توما ياقو متي  

2.  قيبو ( يعقوب خنجرو )

3.  ياقو بد عيسكي  

4.  ياقو بد شمون بابيه

5.  ياقو بد بجو 

6. ياقو بد هُمسكا 

7.  ياقو بد نونا سلو

8.  ياتو- ( ياقو بد يوسب حوتا )

9.  ياقو بد توما دبي ميخ ميو 

10.  ياقو بد بوبيكه 


الى القاء في الحلقة الرابعة



توقيع (وردااسحاق)
فأنا لا أستحي بالأنجيل ، لأنه قدرة الله للخلاص ، لكل من يؤمن رو 16:1

 

(آخر مواضيعي : وردااسحاق)

  دور المؤمن في مصالحة الناس

  آراء الكتاب المقدس في السحر والتنجيم والعرافة

  ضرورة إنتظار مجيء المسيح وقيامتنا

  العنصرة ... عيد ميلاد عروس المسيح ( بنطيقوسطي )

  صعود المسيح وعطاياه للمؤمنين به

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه