المنتدى » منتدى مانكيش العام » مقابلة مع الكاتب والفنان التشكيلي وردا اسحاق عيسى
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

مقابلة مع الكاتب والفنان التشكيلي وردا اسحاق عيسى


الكاتب : المشرف العام

مدير الموقع

غير متصل حالياً

المجموعةمدير الموقع

المشاركات1366

تاريخ التسجيلالأحد 19-05-2013

معلومات اخرى
حرر في الجمعة 21-08-2015 05:02 مساء - الزوار : 4210 - ردود : 4

مقابلة مع الكاتب والفنان التشكيلي وردا اسحاق عيسى

 


أجرى المقابلة/ د. جورج مرقس منصور

 

لا أظن ان هناك من بين رواد مواقعنا وبشكل خاص رواد موقع مانكيش من لا يعرف من هو وردا اسحاق حيث ان كتاباته تغطي مساحات واسعة في تلك المواقع وفي مختلف المنتديات ، فهو كاتب لامع كتب الكثير من المواضيع الدينية والاجتماعية والفنية والتراثية وبشكل خاص عن تراث مانكيش ، اضافة الى انه فنان تشكيلي متميز له من النتاجات الكثير ومن المعارض الشخصية العديد ، لذلك فقد إرتأينا هذه المرة اجراء مقابلة معه لتسليط الضوء على اعماله الادبية والفنية.

اتصلت به هاتفيا لابلغه رغبة ادارة موقع مانكيش باجراء لقاء معه ورحب بالفكرة وحددنا موعدا للقاء في داره الواقعة في مدينة ويندزر الكندية.

عند وصولي الدار في الموعد المحدد كان الاخ وردا قد تهيأ للقاء فدخلت الدار واصابتني دهشة كبيرة حيث وجدت نفسي في وسط معرض فني جميل وكان الدار باكمله عبارة عن لوحة فنية رائعة فعشرات اللوحات معلقة على الجدران وشاهدت الكثير من الاعمال الفنية الاخرى مثل النحت على السيراميك.



 

كما قلت في البداية فان الاخ وردا معرف بشكل كبير بين القراء ككاتب ، والكثير منهم يعلم انه فنان تشكيلي ، ولكن وحسب اعتقادي فان البعض فقط يعلم ان السيدة نيران عقيلته هي الاخرى فنانة متميزة ولكن تخصصها ونتاجاتها تختلف فهي متخصصة بالعمل في السيراميك وهناك العشرات من اللوحات القيمة من نتاجاتها شاهدتها في الدار حتى انني كنت منذ فترة قد أعجبت كثيرا بلوحة لها مصنوعة من السيراميك لمار كوركيس وكنت اقول لهم مازحا "يمكن سيأتي يوما واسرق اللوحة لشدة اعجابي بها".

 


 

بعد ان اخذنا قسطا من الراحة بدأنا الحديث في صلب الموضوع فوجهت اليه بعض الاسئلة وكما يلي:


المحاور: اهلا بك عزيزي الاخ وردا في رحاب موقع مانكيش موقعك المفضل والذي كنت فيه منذ البداية اي انك من الرعيل الاول ولازلت ترفد الموقع بنتاجاتك ومقالاتك الغنية.

وردا اسحاق: أولاً أعبر عن شكري وأمتناني لموقع مانكيش الأقرب الى قلبي وفكري والذي أحببته منذ يوم تأسيسه وبذلت كل طاقاتي لخدمته وما أزال من أجل بقائه لخدمة أبناء مانكيش الأعزاء وكل الأخوة القراء . وأشكر الأخ الشماس الدكتور جورج منصور لقدومه الى داري لأجراء هذه المقابلة


المحاور: نرجو ان تقدم نفسك للقراء الكرام مع بعض الكلمات التعريفية عن السيدة عقيلتك الفنانة نيران

وردا اسحاق: أنا فنان تشكيلي خريج أكاديمية الفنون – جامعة بغداد – قسم الرسم أختصاص الكرافيك . مواهبي في الفن – الرسم – الكرافيك – السيراميك – النحت وخاصة البارز والغائر – الخط والزخرفة – الحفر على المعادن والجلد والزجاج .

أما عقيلتي الفنانة التشكيلية نيران يونان فهي أيضاً خريجة من نفس الكلية ، قسم السيراميك


المحاور: سيكون لقاؤنا عبارة عن حوار في محورين الاول نشاطك الادبي ومقالاتك ومساهماتك في المواقع الالكترونية وبشكل خاص في موقع مانكيش ، والمحور الثاني سنسلط الضوء فيه على نشاطك الفني ونتاجاتك الفنية ، ولنا رغبة من خلالك ان نعرّف قرائنا الكرام بنشاطات السيدة نيران عقيلتك.

وردا اسحاق: الأدب صار الجزء الثاني من حياتي الى جانب النصف الآخر ( الفن ) أعشق قراءة الكتب وبمختلف الأختصاصات لهذا قرأت مئات الكتب ومنها أنسج أفكار لكتابة مقالات لكي أقدم كل ما توصلت اليه على شكل مقال لأخوتي القراء في مواقع كثيرة وخاصة موقع مانكيش وهذا العمل يحتاج الى تضحية وجهد ووقت من أجل تقديم ما هو لائق للأخوة القراء

أما الجانب الفني فهو الرسم بجانبيه العملي في التفكير في موضوع اللوحة أولا ومن ثم عمل السكيج لها وأخيراً تنفيذها على اللوحة . كما قدمت مقالات كثيرة في الموقع عن الفنون التشكيلية بأنواعها ، وهكذا فعلت نيران بتقديم مقالات كثيرة عن فن السيراميك للموقع في السنين الآولى لنشأته .


المحاور: قبل الدخول في محور نتاجاتك الادبية والمقالات التي نشرتها فمن المعلوم انك كتبت الكثير من المقالات الدينية والذي يقرأ تلك النتاجات تراوده افكار انك درست في اللاهوت او في كلية متخصصة بالتعليم الديني مثل كلية بابل فهل لك ان تخبرنا فيما اذا كنت فعلا درست هذا التخصص؟

وردا اسحاق: نعم كتبت عشرات المقالات اللاهوتية خدمةً للكلمة والأخوة القراء المؤمنين أو من معتقدات أخرى وغايتي هي خدمة الجميع وتنوير الجميع ولكتابة مقال لاهوتي يحتاج الى دراسة وتطلع واسع من أجل الخروج بمقال خال من الأخطاء لأن موضوع تفسير الكتاب المقدس هو من أخطر الأعمال الموجودة في هذا العالم وكنيستنا الكاثوليكية لا تسمح لأي من كان أن يفسر وينشر، لأن الكتاب المقدس يحذرنا من مخاطر الوقوع في خطر التفسير لهذا يقول الرسول يعقوب ( يا أخوتي ، لا تتسابقوا كي تجعلوا أنفسكم معلمين لغيركم فتزيدوا عدد المعلمين ! وأذكروا أننا ، نحن المعلمين ، سوف نُحاسب حساباً أقسى من غيرنا ) " يع 1:3 " . لهذا قامت كنيستنا الكلدانية بفتح معاهد لاهوتية للعلمانيين الذين يرغبون التعليم والتبشير الأولى بدأت في بغداد في كلية بابل منذ عام 1995 في كلية بابل للفلسفة واللاهوت – بغداد وأنا تخرجت منها وكان لدينا آباء مدرسين حاملين شهادات عالية في أختصاصاتهم كالأب المرحوم د. يوسف حبي والأب ( البطريرك ) لويس ساكو والأب أكوب المخلصي وغيرهم ولم أتوقف من القراءة والمتابعة والخدمة لحد اليوم . وهكذا توسع العمل في هذا المجال لكي يصل الى مانكيش حيث أبدع الأب الفاضل ممتاز قاشا بفتح دورة لمدة ثلاث سنوات لتعليم شباب مانكيش وقرى أبرشية العمادية ونجح في جلب المحاضرين من عنكاوة والقوش وغيرها . ونتمنى أن يتوسع هذا العمل في الكنيسة من أجل تنوير وتثقيف الجميع .


المحاور: بحكم مسؤوليتي كمشرف عام على موقع مانكيش فانني الاحظ ورود مقالات منك في مختلف المنتديات فقد وردت الكثير من مقالات دينية ، اجتماعية ، سياسية ، تراثية ، فنية ..... الخ  وقد اجريت احصاء لما نشرته لدينا في الموقع ولاحظت ان المقالات المنشورة باسمك مع مشاركاتك الاخرى تجاوز عددها 1100 الف ومائة مقالة ومشاركة.

نرجو ان تحدثنا عن المجالات التي تحب الكتابة فيها ومتى بدأت بالكتابة؟

وردا اسحاق: نعم أخدم كل المنتديات ولا أكتفي باللاهوت فقط وعلى الأنسان المثقف أن يكون كفوءاً في كل جوانب الحياة وله إلمام في كل العلوم ، لهذا أقرأ في العلم والتاريخ والسياسة والتراث ولهذا كتبت مقالات كثيرة الى جانب اللاهوت في التاريخ وعن تراث مانكيش وفي السياسة والفن  ومواضيع أجتماعية أخرى . أما المجال الأفضل عندي فهو اللاهوت الذي بدأت به  عند تخرجي من معهد اللاهوت وكان البحث الذي قدمته قبل التخرج هو البداية والأساس في كتابة المقالات وكان المشرف على موضوع بحثي الأب . د لويس ساكو ( البطريرك حالياً ) لأن موضوع بحثي كان من ضمن أختصاصه .

 

 

المحاور: ما رايك بسياسة الموقع التي اعتمدت منذ البداية على ضوابط خاصة للنشر حيث يمتنع الموقع نشر المقالات المسيئة وبشكل خاص المقالات التي يستهدف بها اصحابها رؤسائنا في الكنيسة

وردا اسحاق: أولاً أتحدث عن بداية الموقع الذي أنتميت اليه منذ البداية وفرحت جداً بظهوره وكانت تلك أمنيتي لأن الموقع سيصبح حتماً المنتدى الثقافي والأجتماعي لأهلنا وللأخوة الزوار ومن خلاله نستطيع أن نسمع أخبار أهلنا أينما كانوا ومن خلاله ننشر ما عندنا لخدمة الجميع ،  لهذا ألتزمت به من كل قلبي وجوارحي من أجل بقائه ونجاحه ، أتذكر بعد سنة من تأسيسه تعرض الموقع الى أزمة قوية كادت تؤدي الى نهايته بسبب أنسحاب بعض الكتبة الكفوئين فكنا انا والاخ الصبور والمانكيشي الغيور ايسر موفق مدير الموقع نصبّر واحدنا للاخر لغرض الصمود والبقاء ، بسبب بقائنا لوحدنا ولقلة عدد القراء الداخلين الى الموقع . أضافة الى الخسائر المادية وكنا عندما نتحدث نقرر البقاء والصمود وكنا على ثقة بأن يوم الفرج قريب وهكذا بدأوا الأخوة بالأنضمام ورفعوا الموقع الى هذا المستوى الذي ينافس المواقع القديمة والمعروفة .

أما عن سياسة الموقع في النشر فكان موقعنا من المواقع السباقة في ضبط القواعد الخاصة بالنشر . الأحترام يجب أن يبدأ من الكاتب أولاً لكي يتقبل القاريء نتاجاته وبهذا يحترم الموقع ويصون سمعته ويخدمه بمقالاته. والمواقع الناجحة يجب أن تدقق كل مقال منشور ولا تكتفي بالقول بأن الكاتب هو المسؤول عن كتاباته . بل على الموقع أن يحذر أولاً ومن ثم أقصاء الكاتب المسيء الذي يهاجم حتى أقطاب كنيستنا المقدسة وبدون أدنى أحترام .

ما أطلبه من أبناء مانكيش هو المساهمة الفعلية في الموقع من أجل تطويره ، المساهمة في الكتابة لكي يزيد عدد كتابنا وبمختلف الأختصاصات علماً بأننا نمتلك طاقات لها مواهب وقدرات في الكتابة ، كما نطلب من آبائنا الكهنة أيضاً بمشاركتنا في مقالاتهم ونشاطات كنائسهم . وهكذا يجب أن يساهم الجميع للعمل معاً من أجل الأفضل . الموقع لا ينتمي الى أي سياسة أو حزب لهذا يحق لأي من كان وبأي أتجاه كان أن يرفدنا بنتاجاته لنشرها لأن محبتنا تحتوي كل الميول من أجل أن نكون قريبين من بعضنا ومحبين بعضنا للبعض .


المحاور: بالانتقال الى المحور الفني فاننا نعلم ان الصورة الثانية للكاتب وردا اسحاق هي الفنان التشكيلي وردا

متى بدأت اهتمامك الفنية وماذا درست في هذا التخصص؟

وردا اسحاق: بدأت أهتماماتي الفنية منذ مرحلة الأبتدائية ، كان لي الرغبة في الرسم لكن للأسف لم يكن لدينا من يوجهنا ويشجعنا في هذا المجال . كان معلم الجغرافية يكلفني برسم خارطة العراق أو الوطن العربي على السبورة لكي يشرح الدرس عليها فكنت أرسمها بدون أن أنظر الى الخارطة . وفي المتوسطة بدأت في الخط . وفي الأعدادية قررت أن أدرس الفن أكاديمياً فسعيت للوصول الى أكاديمية الفنون ونجحت كما نجحت في أختبار القبول بدرجة جيد جداً لهذا تم قبولي في القسم الذي يهيأ الفنانين التشكيليين أما الذي يحصل على درجات أدنى فيقبل في قسم أعداد المدرسين لكي يصبح مدرس في مادة الفنية لكن لا يرتقي الى مصاف الفنانين التشكيليين .


المحاور: هل لنا ان نعرف عدد اللوحات التي رسمتها وعدد المعارض التي شاركت بها واين؟

وردا أسحاق : عدد اللوحات التي رسمتها بالألوان الزيتية والكرافيك وحتى السيراميك وأعمال أخرى كثيرة . أما المعارض التي أقمتها فهي : المعرض الأول كان في مانكيش عام 1981 ، كنت في حينها طالباً في المرحلة الجامعية ، وقد فتح المعرض مدير الناحية وكان ذلك المعرض الأول من نوعه في مانكيش . بعد التخرج والزواج أصبحت كل معارضي مشتركة مع عقيلتي ومعارضنا دائماً مُشَكَلة بأعمال الرسم والسيراميك والكرافيك . كان معرضنا الأول المشترك في قاعة التحرير – الباب الشرقي – بغداد في عام 1987 فتحه وكيل وزارة الثقافة والفنون . والمعرض الثاني كان بعد عشر سنوات أي في عام 1997 في المركز الثقافي الملكي في عمان – الأردن . أما الثالث فكان في دولة الأمارات العربية المتحدة – المركز الثقافي – أبو طبي . أما الرابع فكان في مكنزي هول – وندزر – كندا عام 2006 . كما أشتركنا في معرض جمعية الفنانين التشكيليين الكلدان في المشيغان – قاعة شالندوة عام 2013 الذي أقيم بمناسبة أقامة المؤتمر القومي الكلداني العام . أما المعرض الخامس والأخير فكان قاعة كوبوتو كلوب – وندزر في 25 – تموز – 2015 حيث كان المعرض مشترك مع أثنين من الفنانين العراقيين .



 

المحاور: في المقابل نرجو ان تحدثنا عن مساهمات السيدة نيران الفنية

وردا أسحاق : مشاركات نيران الفنية عدا المعارض المشتركة فأقول ، بما أنها كانت من ضمن العشرة الأوائل في الكلية لهذا تم تعينها في بغداد منذ السنة الأولى فمارست أختصاصها منذ البداية  وبعد السنة الثانية من التعيين وصلت الى معهد الفنون الجميلة لتصبح رئيسة قسم السيراميك لسنين عديدة شاركت خلالها في معارض مشتركة للفنانين العراقين داخل وخارج القطر ومن ضمن تلك المعارض المعرض الكنسي التي أقامته البطريركية الكلدانية وشارك به عدد كبير من الفنانين المسيحيين . في عام 2001 سافرت الى الأمارت العربية لكي تبقى هناك معي لمدة خمس سنوات وأول نشاط لها هو تأسيس أول مشغل ( ستوديو ) للسيراميك في دولة الأمارات وذلك في بناية المرسم الحر في المجمع الثقافي وكانت تشرف عليه الى حين مغادرتها الى كندا كما كانت في الأمارات مدرسة للفنون في مدرسة الوردية الأهلية التي كانت بأشراف الراهبات . أشتركت في الأمارات في معارض ونشاطات نسائية كثيرة وحصدت عدد من الجوائز باعمالها الفنية كما أشرفت على تأسيس مشغلين للسيراميك أيضاً واحدا في أبو ظبي والآخر في معهد الفنون في أمارة الشارقة .

 


 

المحاور: ماهي اللوحة التي تعتز بها بشكل متميز وتعتبرها افضل نتاجاتك والى ماذا ترمز؟

وردا أسحاق : اللوحة التي أعتز بها عنوانها نور القمر رسمها تجريدي زخرفي وقد شاهدتها في ضمن اللوحات المنشورة في الكوكل . العنوان ( لوحات زيتية حديثة )

 



المحاور: وفي المقابل ماهي اللوحة التي تعتبرها السيدة نيران افضل لوحاتها والى ماذا ترمز؟

وردا أسحاق : اللوحة التي تعتز بها نيران والتي أبدعت بها هي جدارية للسيراميك تحتوي على الكثير من فنون وتراث ما بين النهرين ولحقبات تاريخية مختلفة أبتداءً من السومرية وأنتهاءَ بالفترة الحالية . تحتوي على مختلف الكتابات كالصورية والمسمارية والكلدانية والعربية . كما تحمل رموز لحضارت متعددة كالسومرية والأكدية والبابلية والآشورية والكلدانية والعربية .



 

"هذه الجدارية هي من اعمالي التي أفتخر بها لأنها تتناول مواضيع تاريخية ورموز كثيرة لتاريخ بلادنا الذي نمت على أرضه حضارات عريقة علمت العالم الكثير . فكانت أرض ما بين النهرين أول أرض ولد ت فيها الكتابة ومنها أنتقل الى العالم . كانت الكتابة الأولى صورية على شكل رسوم وكما موجود لبعض الحروف على اللوحة . وبعد ذلك تطورت الكتابة الى المسمارية ، وهي من الخطوط القديمة التي خدمت بلادنا مئات السنين الى أن ظهرت الكتابة الكلدانية لتحل محل المسمارية وبعدها جاءت الكتابة العربية , وكذلك نجد في الجدارية رسومات منحوتة بالنحت البارز تعود لكافة الحضارات كالسومرية والأكدية والبابلية والآشورية وأخيرا العربية .
بدأت بوضع بعض من نتاجات الحضارات القديمة وحسب قدمها في أعلى الجدارية وبعدها نحو الأسفل الحضارات التي عاقبتها . فنجد القيثارة السومرية وأسد بابل والثور المجنح وبوابة عشتار وقصور بابل وعقرقوف والملوية نزولاً الى الأبواب الخشبية القديمة والنوافذ الحديدية . 
سميت هذه الجدارية بأسم حضاراتنا"

 

الفنانة 
نيران يونان


المحاور: هل لك ان تحدثنا عن المعرض الاخير الذي شاركت فيه في مينة ويندزر وما تقييمك للمعرض بشكل عام؟

وردا أسحاق : المعرض الأخير كان بأشراف منظمة المجموعة العراقية الكندية ويعتبر أول معرض فني تقيمه هذه المنظمة ، أشترك معنا أثنان من الفنانين العراقيين . أستمر المعرض لمدة يومين ، حضره عدد من الشخصيات الرسمية الكندية وتم تكريم الوزير السابق في حكومة الأقليم السيد جورج منصور في اليوم الأول كما تخلل الأحتفال كلمات للضيوف المسؤلين ونحن الفنانين قمنا بتقديم أنفسنا للحضور والتعريف على نتاجاتنا . كان المعرض ناجحاً يحتوي أعمال فنية كثيرة في الرسم الزيتي والمائي والأكليريك وكذلك أعمال السيراميك من جداريات ومنضديات أضافة الى أعمالي في فن الكرافيك . .




أما تقييمي الشخصي للمعرض فكان يحتاج الى المزيد من الفنانين الموهوبين والى المزيد من الدعم الأعلامي المسبق . حضر بعض الصحفيين وقاموا بتصوير المعرض والغريب في الأمر هو عدم  اللقاء بنا نحن الفنانين الأربع لكي نبدي بآرائنا حول أعمالنا أو نجيب الى ما لديهم من الأسئلة حول نتاجاتنا المعروضة . قامت أحدى القنوات التلفزيونية في ونزرد بتصوير المعرض وعرضه في أحدى قنواتها.




أما رأي الخاص بالفن في كندا بشكل عام فيتسم بالركود بسبب عدم أهتمام الدولى بالفن ، وعدم دعمها لهذا الأختصاص المهم عكس بلداننا في الشرق الأوسط التي تساهم الدولة في النهوض به . فمثلا الفن في العراق نهض من سباته العميق الذي طال قروناً بسبب المعتقدات الدينية التي حرمت الفنون التشكيلية عدا الخط العربي والزخرفة فبدأ النهوض منذ نهاية الثلاثينات من القرن الماضي وبقوة فلحق الغرب في كل أنواع الفنون التشكيلية وبرز في هذه السنين فنانين ومبدعين كثيرين ونرجو أن يستمر ولا يعود الى السبات كما حصل في الموصل .




المحاور: هل لدينا فنانين تشكيليين غيرك من ابناء مانكيش ؟

وردا أسحاق : نعم . وأول مانكيشي درس الفن هو المعلم مرقس أيشو شلي ( أبو نادر ) ودّرسهُ للطلاب حيث تخرج من معهد الفنون الجميلة في عقد الخمسينات . كما درس الفن عامر شابو أوسي وتخرج من أكاديمية الفنون الجميلة عام 1981 قسم أعداد المدرسين لكنه لم يمارس الفن لأتخاذه خط آخر في الحياة وهو التجارة . كما درست الفن الفنانة التشكيلية نادية أيشو أوسي حيث بدأت دراستها للفن في أكاديمية الفنون الجميلة في بغداد وقبل أن تكمل دراستها هاجرت مع عائلتها الى بريطانيا وأكملت دراستها في كلية الفنون في لندن . الآن تسكن في ولاية آيوا الأمريكية مع عائلتها وتمارس فن الرسم وتحبه كثيراً فتألقت في أعمالها الفنية وذاعت شهرتها . أما الفنانين التشكيليين الفطريين فلدينا الأخ المهندس جورج أسحاق الذي عشق فن الرسم منذ طفولته . أشترك في معارض كثيرة كالمعرض الذي أقيم في ديترويت في المؤتمر الكلداني عام 2013 أضافة الى عروضه الشخصية التي أقامها في كندا. كما ان هناك فنان فطري مانكيشي مقيم في استراليا هو الفنان فريد يونان رابي . لا أعلم إذا كان لدينا المزيد من الفنانين التشكيليين في دول المهجر أو في داخل البلاد ، نطلب من من لديه معلومات عن أي فنان آخر أن يرفدنا بها مع الشكر . 


المحاور: قبل ان نختتم لقاؤنا لنا الرغبة في معرفة رأيك في الرابطة الكلدانية التي تاسست مؤخرا لتضم جميع الكلدان والتي جاءت بمبادرة رائعة ورعاية من لدن غبطة البطريرك ساكو؟ وهل ستنتمي اليها؟

رأي بالرابطة الكلدانية هو أنها رابطة مدنية غير سياسية غايتها تأسيس روابط مشتركة بين الكلدان أينما كانوا ثقافيا وأجتماعياً وأنسانياً ويطالبون من خلال هذه الرابطة عن حقوقهم المشروعة على مبدأ المساوات لهذا من حق الرابطة أن تتدخل في السياسة من أجل نزع حقوق أبنائها . وأملنا أن لا تتطور الى حزب سياسي لا يقبله البعض فيبدأ التقسيم والتشتت مرة أخرى كما حصل في الأحزاب الكلدانية التي جزئت الكلدان وأضعفت صوتهم وقدرتهم .

عمل الرابطة يشبه عمل الكنيسة في العالم لكونها بعيدة عن العمل السياسي وعن الأهداف السياسية العنصرية لكنها تتدخل في السياسة من أجل حقوقها لذا نرى للفاتيكان سفارات وقنصليات في العالم غايتها الدفاع عن المسيحيين وخاصة حقوقهم في العبادة وفي الحقوق الأنسانية الأخرى .

الفضل الأكبر لتأسيس هذه الرابطة هو غبطة أبينا البطريرك علماً بأن الكنيسة لا تنوي أن تتدخل في قيادة الرابطة أو توجيهها ، بل غاية الكنيسة هي توحيد أبنائها من خلال هذه الرابطة التي تهدف الى تقريب الكلدان من بعضهم فتشدهم روابط المحبة ويساهمون في تطوير التراث الكلداني . قادة هذه الرابطة هم من العلمانيين المستقلين . أما أهداف الرابطة فهي لتقريب المسافة بين أبنائها المشتتين في العالم وتوحيد أصواتهم ليصبحوا كياناً موحداً يهدف الى البناء والعمل مع الآخر من أجل العيش المشترك وبسلام ومحبة ، وهكذا لا تضر هذه الرابطة بعلاقتنا مع الأخوة من مذاهب أخرى في كنيستنا المقدسة لأن الكنيسة الكاثوليكية تحتوي جميع الأطياف .

لا مانع لدي من الأنضمام للعمل مع الرابطة والرب يبارك مساعي جميع العاملين بها ويحفط أبينا البطريرك وكل الأكليروس .


المحاور: شكرا لك اخ وردا ونتمنى لك وللعائلة دوام الصحة والتوفيق

وردا اسحاق: اكرر شكري لك اخي الشماس جورج واتمنى لموقع مانكيش دوام التقدم والازدهار



فيما يلي بعض من الاعمال الفنية للفنانين وردا اسحاق ونيران يونان:




توقيع (المشرف العام)
العذراء مريم والدة الله ملجأي في كل المحن

 

(آخر مواضيعي : المشرف العام)

  تعزية الى الكاتب جلال برنو لوفاة والدته صبيحة برنو + فيديو بصوت المرحومة عن القوش

  القداس المشترك في مدينة انديان ريفر بمناسبة عيد الصليب اقامه الاب فادي وبمشاركة المونسنيور داود بفرو

  محاضرة مهمة وقيمة للباحث ألأكاديمي العراقي ألأستاذ سعد سلوم

  قداس الهي للمونسنيور داود بفرو في كنيسة العائلة المقدسة بوندزر الكندية

  بمناسبة عيد الصليب ، موقع مانكيش ينظم سفرة دينية الى " صليْوا يَريْخا "

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه

 

رقم المشاركة : #7004

الكاتب : admin

( مدير الموقع )

غير متصل حالياً

المجموعةمدير الموقع

المشاركات5712

تاريخ التسجيلالإثنين 14-09-2009

معلومات اخرى

الدولةاوربا

الجنسذكر

images/iconfields/twitter.png

مراسلة البريد

حرر في السبت 22-08-2015 01:54 مساء

مقابلة رائعة وحوار شيق جداً تعرفنا من خلالها اكثر على الكاتب المانكيشي والفنان التشيكيلي القدير وردا اسحق والسيدة عقيلته نيران وعلى اعمالهم الرائعة والمميزة

اتنمى لكم دائما كل النجاح والتوفيق في حياتكم

وألف شكر للدكتور جورج منصور على اجراء هذه المقابلة.

danke




توقيع (admin)
رقم المشاركة : #7005

الكاتب : وردااسحاق

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات1164

تاريخ التسجيلالسبت 02-01-2010

معلومات اخرى
حرر في السبت 22-08-2015 06:49 مساء

أخي العزيز أيسر المحترم

أشكرك من كل القلب على تهنئك النابعة من محبتك الصادقة وكلمة ( شكرا المنيرة ) تؤكد ذلك وانا أيضاً أشكرك من كل القلب لوفائك في خدمة الموقع الذي يخدم أهل بلدتنا العزيزة أينما كانوا ولنجاحنا مع كل الأخوة في عمل مشترك ودئوب للنهوض به منذ تأسيسه . ليباركك رب المجد

أخوك

وردا أسحاق



توقيع (وردااسحاق)
فأنا لا أستحي بالأنجيل ، لأنه قدرة الله للخلاص ، لكل من يؤمن رو 16:1
رقم المشاركة : #7030

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات186

تاريخ التسجيلالجمعة 14-09-2012

معلومات اخرى
حرر في الأربعاء 09-09-2015 05:39 صباحا

الاخ الفنان الكبير وردا اسحاق المحترم

تحية وتقدير

" اسف للتأخير على التعبير عن مشاعري وذلك لانشغالي "

كم هي فرحتنا عظيمة ونطالع الجهود الفنية الابداعية لاحد أبناء بلدتنا العزيزة منكيش ، فابداعاتك الفنية هي أنوار تضيء للانسانية دربها في معرفة الجمال والاحساس بالوجود وتمنح معنى للحياة من خلال فنك الرائع ،حيث الفن هو مرآة للحياة الاجتماعية وكل ما يدور من تفاعلات ومواقف ووقائع في المجتمع ،وهو رسالة للذوق السليم والشعور في الاطمئنان والمحبة والتفاؤل والاخلاص ، فهذه الظواهر كلها تكون نتاجات يعكسها الفن.

فشكرا للاخ الدكتور جورج على اكتشافه لنا هذا الكنز الثمين ،فكما هو افتخارنا بكم ككاتب معروف وبالاخص في المواضيع الدينية فهكذا يكون افتخارنا مضاعف لابداعك الفني .وكما لنا الفخر بالسيدة نيران لهذه المهارة الرائعة التي تُضاف الى الكنوز الفنية الجذابة والمعبرة .

تمنياتنا لكما بالموفقية والنجاح دائما

ملاحظة يمكن اضافة الفنان فريد يونان رابي وهو يسكن استراليا الى مجموعة فناني منكيش وشكرا

اخوكم د . عبدالله رابي



توقيع (الدكتور عبدالله مرقس رابي)
رقم المشاركة : #7033

الكاتب : وردااسحاق

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات1164

تاريخ التسجيلالسبت 02-01-2010

معلومات اخرى
حرر في الأربعاء 09-09-2015 10:31 مساء

الأخ العزيز د. عبدالله رابي المحترم

تحية قلبية

أعلم بوقتك الضيق لأن الباحث والمفكر لا يكفيه الوقت  فأنت معذور دائماً المهم بأن نقرأ دائماً ما هو جديد ومهم في كتاباتك التي تعالج بها الكثير وخاصة لما يخص شعبنا وكنيستنا 

نعم وكما تفضلت أن الفنون هي مرآة للحياة الأجتماعية وهي أيضاً اللغة التي نقلت من خلال لوحات أسلافنا كل تاريخ أجدادنا أكثر من الكتابات المنقوشة على الألواح والصخور . والفن هو الذي عبر عن هوية ومستوى كل حضارة في التاريخ . فمن واجب الفنان في كل جيل أن يقدم لجيله ما هو أسمى وأجمل ، فعلينا نحن أبناء هذا الجيل أيضاً أن نقدم ما هو مناسب لجيلنا وحضارتنا وللمستقبل الذي سيقرأ ويشاهد نتاجاتنا الفنية وهكذا يستمر الفن مع الأنسان ويتقدم مع العلوم والثقافة لكي يخدم العصر بكل طاقاته وأنواعه وجمالياته . فالفنان يخلق بأبداعاته وأحاسيسه ما هو أفضل وعليه أن يستمر مهما كانت ظروفه . أنا شخصياً بالأضافة الى عملي  والى البحث في الكتب والكتابة والنشر فأنا لا أترك الفن بل مستمر على خدمته في الكتابة عنه وفي الأنتاج سواء في الرسم أو الكرافيك أو السيراميك وهكذا كان لنيران الغيرة والأخلاص لفنها وخدمته سنين كثيرة وأقمنا معاً معارض كثيرة خدمةً للفن المعاصر الذي يحتاج الى حرارة فنية والى تطور وعمل وتعليم وأنتاج .

تم أدراج الأخ الفنان فريد يونان رابي مع الفنانين المنكيشيين ، وسننشر أسم كل فنان أو فنانة تشكيلية من أبناء بلدتنا في حال أخبارنا بأسمه ومحل أقامته . نتمنى من كل فنان أن يرسل الى الموقع سيرته الفنية وصور أعماله لكي يتعرف عليه الجميع ويتمتع بمشاهدة أعماله الفنية .

شكراً لك دكتور رابي والرب يحفظك

أخوك

وردا أسحاق 



توقيع (وردااسحاق)
فأنا لا أستحي بالأنجيل ، لأنه قدرة الله للخلاص ، لكل من يؤمن رو 16:1