اخبار منوعة

6 أساليب خاطئة فى التربية تجعل الطفل عنيدا

تحرص الكثير من الأمهات على تربية أبنائهن بشكل إيجابي لجعلهم أشخاصًا إيجابيين لا يعانون من أي عقدة نفسية ، ولكن قد يرتكب بعضهم أساليب خاطئة عند تربية الأبناء ، مما يجعلهم عنيدًا ، وهو ما نراجعه في هذا التقرير. بحسب ما أشارت الدكتورة ريهام عبد الرحمن المستشار. أسيرات وباحثة في الصحة النفسية ، خلال تصريحها لنا.

6 أخطاء تجعل الطفل عنيداً

قمع حرية الطفل قمع حرية الطفل يحوله إلى شخص عنيد ، خاصة في سن 3-6 سنوات ، حيث يبدأ الطفل في التعبير عن نفسه من خلال اللعب وارتداء الملابس وحده. هنا يجب على الأسرة إعطاء مساحة من الحرية الآمنة حتى يعبر الطفل عن نفسه ويبتعد عن العناد.

اللوم والتوبيخ من الممارسات الخاطئة في التعليم استخدام اللوم والتوبيخ في معاملة الطفل. ومهما كانت المشكلة يجب على الأسرة التحلي بالصبر عند تربية الطفل وتجنب أسلوب اللوم المستمر الذي يجعل الطفل يلجأ إلى الصمت والابتعاد عن مشاركة أسرته في مشاكله..

الكثير من الأوامر قد يلجأ الطفل إلى السلوك العنيد عندما يُطلب منه ذلك باستمرار ، فهذا يجعله يشعر بأنه في دوامة من الواجبات التي تستنزف طاقته في بعض الأحيان ، وبالتالي يمارس السلوك العنيد كرد فعل سلبي لأوامر الوالدين. وهنا يجب تقليل الأعباء والمسؤوليات لضمان عدم العناد والأطفال.

قد يؤدي الإفراط في التدليل إلى إجبار الطفل على السلوك العصبي وإصراره على تنفيذ مطالب والديه بالانحناء له ، وهذا ما يسمى بالتدليل المفرط ، وهو ما يعيد الطفل إلى الأنانية وعدم الشعور بالآخرين وبالتالي يكتسب سلوك العناد.

العقاب المفرط: يتطلب التعليم الإيجابي من الأسرة عدم ممارسة العنف والعقاب المفرط في التعليم ، مما يجعل الطفل يشعر بالغربة عن أسرته ، مما يجعل الطفل عنيدًا داخل المدرسة ومع زملائه باعتباره سلوكًا عدوانيًا تجاه الآخرين..

قدوة سلبية: العناد ليس سلوكًا فطريًا فحسب ، بل هو أيضًا سلوك مكتسب يكتسبه الطفل من البيئة المحيطة من خلال التفاعلات السلبية داخل الأسرة. ولأن الطفل بطبيعته يقلد الآخرين ، فإنه يبدأ في تقليد سلوك الوالدين ، وبالتالي يكتسب منهم سلوك العناد ويمارسه في حياته.

 

قراءة الموضوع 6 أساليب خاطئة فى التربية تجعل الطفل عنيدا كما ورد من
مصدر الخبر

تابع موقع مانكيش نت على جوجل نيوز

Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.