اخبار طب وصحة

5 طرق لتقليل الأحلام المزعجة والكوابيس.. ابتعد عن الضوء الأزرق قبل النوم

تؤثر الكوابيس على نوعية النوم الذي نحصل عليه، خاصةً إذا كان لديك كابوس قبل الاستيقاظ من النوم مباشرة ويمكن أن تزداد الأمور سوءًا إذا استيقظت كثيرًا في الليل، بسبب الأحلام السيئة مما يؤثر على دورة نومك ويسبب لك مشكلة حتى أثناء النهار، ولكن هل هناك أكثر من طريقة “لإيقاف” هذه الأحلام السيئة؟، وتقليل الكوابيس أثناء النوم بحسب موقع “تايمز أوف إنديا”.

وعلى الرغم من أن الكوابيس جزء لا يتجزأ من التجربة الإنسانية، إلا أنه إذا كنت تطاردك كوابيس حية تجعلك تشعر بالتعب والقلق والإرهاق كل يوم تقريبًا، فقد تحتاج إلى إيلاء اهتمام خاص لعادات نومك الخاطئة والتي تؤثر على جودة النوم وأحلامك.

لماذا تحتاج إلى النوم جيدًا لمنع الكوابيس؟
 

وفقًا للدكتورة نيهاريكا ياداف، أستاذ طب النوم في الهند، يحتاج معظمنا إلى العمل على “عادات النوم الصحية” أو العادات التي تضمن لك نومًا جيدًا ليلاً لمحاربة الأحلام السيئة وإبعادها فالحرمان من النوم والتغييرات في جدولك التي تؤدي إلى ساعات نوم غير منتظمة يمكن أن تسبب كوابيس مزعجة.

 

وإذا لم تنم جيدًا، فستتحول إلى حلقة مفرغة حيث تمنعك الكوابيس من الحصول على ليلة نوم جيدة أيضًا

5 عادات تحسن من نومك لوقف الأحلام السيئة

 

ابتعد عن هاتفك الذكي قبل ساعة على الأقل من موعد النوم
 

الضوء الأزرق المنبعث من أجهزتك الرقمية يوقف جسمك عن إنتاج الميلاتونين – وهو هرمون ينظم نومك، لذا ابتعد عن الشاشات بعد الساعة 10 مساءً أو قبل ساعة على الأقل من موعد النوم.

خذ حمامًا دافئًا قبل النوم
 

عندما تأخذ حمامًا دافئًا قبل 90 دقيقة على الأقل من موعد نومك، يؤدي ذلك إلى انخفاض درجة حرارة جسمك الأساسية ويشير إلى أن الوقت قد حان للنوم.

الاستحمام قبل موعد نومك بساعة إلى ساعتين يحفز نظام تنظيم الحرارة بالجسم وتنخفض درجة الحرارة الأساسية وهذا يؤدي إلى زيادة إنتاج الميلاتونين الذي يساعدك على النوم بشكل جيد.

عدم تناول الكافيين في المساء
 

إذا كنت تحارب أحلامًا سيئة، فمن المهم أن تتجنب كوب القهوة أو الشاي الساخن بعد الساعة 2 مساءً تذكر أن الكافيين منبه ويمكن أن يسبب ضائقة النوم عن طريق زيادة إنتاج الأدرينالين نتيجة لذلك ، قد يصبح دماغك أكثر نشاطًا ويؤدي إلى أحلام مزعجة.

قم بتهدئة عقلك قبل الذهاب إلى الفراش
 

نتعامل مع العديد من المشاعر المختلفة على مدار اليوم وليست جميعها إيجابية عندما تذهب مباشرة إلى الفراش قبل وضع هذه الأفكار المزعجة جانبًا أو حتى تحضير جسمك لوقت النوم، فقد ينتهي بك الأمر بالحلم بها.

ومن المستحسن تطوير روتين ليلي يساعد عقلك وجسمك على الهدوء يمكنك الاستماع إلى الموسيقى الهادئة أو إطفاء الأنوار أو القيام ببعض التأمل أو إضاءة الشموع المعطرة أو حتى قراءة كتاب.

 اتبع جدولاً محدداً للنوم
 

اختر وقت النوم والاستيقاظ وفقًا لروتينك وتأكد من الالتزام به، حتى في عطلات نهاية الأسبوع عندما تحدد وقتًا ثابتًا للاستيقاظ ووقتًا للنوم ، يعتاد جسمك ببطء على روتين نوم صحي.

 

 

مصدر الخبر

0 0 تصويت
1 تقييم المقال 5
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x