5 أشياء يجب معرفتها قبل إجراء عملية استئصال الرحم

5 أشياء يجب معرفتها قبل إجراء عملية استئصال الرحم
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار المنوعة ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر 5 أشياء يجب معرفتها قبل إجراء عملية استئصال الرحم

استئصال الرحم من العمليات الجراحية التى قد يوصى بها طبيب أمراض النساء والتوليد، فى حالات مختلفة منها عندما تكون أعراض التهاب بطانة الرحم شديدة، ولا يمكن علاجها بالأدوية، في هذا التقرير 5 أشياء تحتاج إلى معرفتها قبل التفكير في إجراء عملية استئصال الرحم لعلاج التهاب بطانة الرحم.

استئصال الرحم
استئصال الرحم

 

5 أشياء يجب معرفتها قبل إجراء عملية استئصال الرحم
 

1- قد يكون لديكِ خيارات أخرى
 

إذا أجريتِ عملية جراحية لإزالة أنسجة بطانة الرحم، وجربتِ أدوية تحديد النسل وأدوية أخرى، ومع ذلك استمرت في العودة، فقد تعتقدين أن استئصال الرحم هو الخيار الآخر الوحيد، فهناك خيارات أخرى منها استئصال جزئى لبطانة الرحم فقط وهذه الخيارات يحددها طبيبك.

2 -هناك طرق عديدة لعملية استئصال الرحم
 

عندما تفكرين في استئصال الرحم، فهناك أنواع عديدة  منها استئصال الرحم البطني مع شق طويل فى البطن وفترة أطول للشفاء، وهناك  استئصال الرحم عن طريق المهبل وكذلك بالمنظار.

وينطوي استئصال الرحم فوق عنق الرحم على إزالة الرحم فقط ولكنه يترك عنق الرحم كما هو، بينما  يشمل استئصال الرحم الكلي إزالة عنق الرحم جنبًا إلى جنب مع الرحم.

 

3- يجب التأكد من أنكِ لا ترغبين فى إنجاب أطفال فى المستقبل

 

يمكنكِ عمل استئصال الرحم فقط إذا كنتِ متأكدة من أنكِ لا ترغبين في إنجاب أطفال في المستقبل.

استئصال الرحم
استئصال الرحم

 

4- إزالة المبايض سوف تسبب انقطاع الطمث المبكر
 

وجدت دراسة أجريت عام 2014 أن خطر تكرار الإصابة ببطانة الرحم يصل إلى 62 % إذا لم يتم إزالة المبايض، ولكن إذا كانت عملية استئصال الرحم تتضمن إزالة المبايض، فإن التغيير في الهرمونات سيؤدي إلى انقطاع الطمث المبكر.

ويمكن أن تشمل أعراض انقطاع الطمث الهبات الساخنة وجفاف المهبل ومشاكل النوم، بالإضافة إلى التغيرات العاطفية والتغيرات في الرغبة الجنسية.

 الانخفاض الحاد في الهرمونات بعد استئصال الرحم الكامل يمكن أن يؤدي إلى أعراض انقطاع الطمث مبكرا من انقطاع الطمث الطبيعي.

يمكن أن تؤثر هذه التغييرات في الهرمونات أيضًا على الغدة الدرقية لديك، مما يؤدي إلى مزيد من الأعراض والحاجة إلى تناول هرمونات إضافية.

5- استئصال الرحم لا يعنى علاج آلام بطانة الرحم
 

بينما يتوقف استئصال الرحم عن النزيف الزائد، فقد لا يوقف، هناك فرصة بنسبة 15٪ تقريبًا بأن الآلام ستعود حتى بعد استئصال الرحم.

ولكن إذا تمت إزالة جميع أنسجة بطانة الرحم الموجودة جنبًا إلى جنب مع استئصال الرحم، فإن فرص عودة بطانة الرحم تكون أقل بكثير.

 

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر 5 أشياء يجب معرفتها قبل إجراء عملية استئصال الرحم نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

علاج حساسية الربيع بالأدوية ومنها مضادات الهيستامين

علاج حساسية الربيع بالأدوية ومنها مضادات الهيستامين زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن