«4 كلمات» تُجبِر مركزًا تجاريًا فرنسيًا على إزالة الملصق والاعتذار: «ذات تمييز جنسي»

«4 كلمات» تُجبِر مركزًا تجاريًا فرنسيًا على إزالة الملصق والاعتذار: «ذات تمييز جنسي»
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار المنوعة ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر «4 كلمات» تُجبِر مركزًا تجاريًا فرنسيًا على إزالة الملصق والاعتذار: «ذات تمييز جنسي»

اعلان

«4 كلمات فقط يمكن أن تجعل المرأة تبتسم: أنا أحبك والمبيعات».. بهذه الكلمات، أعلن مركز التسوق McArthurGlen، في وسط مدينة Roubaix بفرنسا، عن ملصقات إعلانية وصفها الكثير من الأشخاص أنها «ذات تمييز جنسي»، وقامت إدارة المركز بنشرها أيضا على مواقع التواصل الاجتماعي «تويتر- فيسبوك- انستجرام»، بحسب ما نشره موقع LA VOIX DU NORD الفرنسي.

وقام رواد «تويتر» بتقديم شكاوى، لتستجيب إدارة «تويتر» لحذف التغريدة بسبب التمييز الجنسي، الأمر الذي أجبر إدارة مركز التسوق على إزالة الملصق الإعلاني من الشوارع التجارية في المدينة الشمالية والاعتذار عنه.

ونشر الموقع تعليق McArthurGlen Roubaix، صاحب المركز التجاري، عن ردود الأفعال المهاجمة له: «إنها مجرد روح دعابة وقمنا بمراجعة محتوى الرسائل قد تم التحقق منه من قبل فريق التسويق بأكمله المكون من ثمانية نساء ورجل واحد».

واستكمل قائلا: «نحن نأسف لإخفاقنا في أن هذه الرسالة تبدو مثيرة للجنس، هذه ليست حالتنا الذهنية بأية حال من الأحوال، ولإصلاح هذه المشكلة، سنقوم بإزالتها على الفور».

ويوضح مدير المركز كريستوف: «كل اللوحات كانت مضحكة، ولم نكن نعتقد أنها يمكن أن تؤخذ على أساس التمييز الجنسي، لكن بعد ذلك فقط أدركنا أنها يمكن أن تؤدي إلى الارتباك، فقمنا بالاعتذار وإزالتها على الفور».

‘);

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر «4 كلمات» تُجبِر مركزًا تجاريًا فرنسيًا على إزالة الملصق والاعتذار: «ذات تمييز جنسي» نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

زوج شاهيناز ضياء مطربة “ستار أكاديمي” يعتدي عليها بالضرب

زوج شاهيناز ضياء مطربة “ستار أكاديمي” يعتدي عليها بالضرب زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن