اخبار عراقية

قيادي في بدر: العامري يملك مبادرة لحل وإنهاء حالة الانسداد السياسي

أعلن القيادي بمنظمة بدر، محمد البياتي، أن زيارة رئيس تحالف الفتح، هادي العامري، لإقليم كوردستان تهدف إلى إنهاء حالة الانسداد السياسي، كاشفاً أن فكرة لقائه بزعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، سيتم إحياؤها في الأيام المقبلة.

عضو الهيئة القيادية لمنظمة بدر، المنضوية في تحالف الفتح، محمد البياتي إن زيارة رئيس تحالف الفتح، هادي العامري، لإقليم كوردستان واجتماعاته مع قادة الأحزاب السياسية، “مبادرة منه ومن تحالف الفتح لإنهاء حالة الانسداد السياسي”، مضيفاً أن العامري “سيلتقي في إطار هذه المبادرة مع قادة الأحزاب السياسية جميعاً”.

بشأن إمكانية عقد لقاء بين هادي العامري، وزعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، نوّه إلى أن اللقاء “مطلب الأطراف السياسية والجماهير، وسيتم إحياء فكرته خلال الأيام المقبلة”، مستطرداً أن أي موعد له لم يحدد بعد.

وزار رئيس تحالف الفتح هادي العامري، إقليم كوردستان، والتقى في أربيل، مع الرئيس مسعود بارزاني، ورئيس حكومة إقليم كوردستان، مسرور بارزاني، ورئيس جماعة العدل الكوردستانية، علي بابير، كل على حدة، كما زار السليمانية، والتقى مع رئيس الاتحاد الوطني الكوردستاني، بافل طالباني.

 

مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.