اخبار عراقية

أقرت بتهريب 7 ملايين لتر.. المنتجات النفطية تعزو أزمة الوقود إلى "الاشاعات"

بغداد اليوم – بغداد اكدت شركة توزيع المنتجات النفطية، اليوم الجمعة، بانه لا توجد ازمة في تجهيز المشتقات النفطية وما حصل كان لاسباب لوجستية.
 ‎وقال معاون مدير عام شركة توزيع المنتجات النفطية احسان موسى غانم  لـ(بغداد اليوم) إنه “حصل تاخر في وصول الوقود الى بعض المحطات مما ادى الى نفاد الوقود في تلك المحطات، مبينا، ان “هذا الامر ساهم بانتشار الاشاعات بوجود شحة في وقود (البنزين) في بغداد وساهم بزيادة سحب المنتوج”.
واضاف إنه “تم فتح 7 محطات خافرة تعمل 24 ساعة بعدما كانت اثنان فقط، اذ ان 4 من المحطات السبعة في جانب الرصافة وهي ( الكيلاني – المثنى – الحرية – فلسطين) و3 في جانب الكرخ وهي ( المنصور – النرسيان – البياع )”.

وتابع،  ان “هنالك عمليات تهريب من 6 الى 7 ملاين لتر من المنتجات النفطية الى اقليم كردستان نظراً لفارق السعر في الاقليم”.
واشار الى أن “السعر الحالي في المركز والمحافظات يمثل 35 % من السعر الموجود في الإقليم، اذ ان سعر اللتر يباع في المحافظات المركزية بـ450 دينار / لتر  للبنزين العادي 650 دينار / لتر للمحسن، بينما يتم بيعه داخل الإقليم بحدود 1900 دينار وهذا الفارق يؤدي الى ارباح كبيرة استغلها بعض ضعاف النفوس بتهريب المشتقات النفطية الى الإقليم”.
واكد ان ملف تهريب المشتقات النفطية من الملفات الخطيرة جداً والتي تخدم العصابات المعادية للعراق والتي سبق ان تم استغلالها لبناء مصالحها قبل سقوط بعض المحافظات تحت سيطرة عصابات داعش الاجرامية، مشددا على ضرورة “تظافر جهود التشكيلات الامنية كافة للحد من التهريب والقضاء عليه”.
 وناشد “رئيسي الوزراء ومجلس القضاء الاعلى بتقديم الدعم المستمر لانهاء هذا الملف من خلال توجيه كافة المؤسسات الامنية والقضائية وفرض الاجراءات الصارمة تجاه المهربين ومن يحذو حذوهم”.
ونوه الى “حصول بعض حالات التهاون مثل ما حصل في محطة التاجيات المؤجرة، التي تم فيها ضبط عملية تهريب وبالجرم المشهود، الا انه تم غلق الدعوى بالرغم من توفر الدلائل مما دفع شركة توزيع المنتجات النفطية الى تميز القرار الذي اثار الدهشة والاستغراب لدى الوزارة وادى الى احباط الكوادر التفتيشية”.
ولفت الى أن “الوزارة لديها تنسيق عالي مع الجهات الأمنية كافة ( الامن الوطني – المخابرات – والاستخبارات وغيرها  للحد من هذه الظاهرة ومحاسبة المتورطين “مؤكداً “عدم التهاون في قضية محاسبة السراق”.
وطمأن معاون مدير عام شركة توزيع المنتجات النفطية المواطنين بوجود خزين كبير من الوقود ولا توجد اية مشكلة في تجهيز المشتقات النفطية “محذراً من “الانجرار وراء الشائعات التي تروج لوجود ازمات تضر بمصلحة المواطن”.

 

قراءة الموضوع أقرت بتهريب 7 ملايين لتر.. المنتجات النفطية تعزو أزمة الوقود إلى "الاشاعات" كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.