يونس محمود : نهضة الكرة تحتاج لتكاتف الجميع وترشحي لرئاسة الاتحاد مطلب جماهيري

يونس محمود : نهضة الكرة تحتاج لتكاتف الجميع وترشحي لرئاسة الاتحاد مطلب جماهيري

متابعة…الرياضة العراقية

أكد النجم الدولي السابق، يونس محمود، أن نهضة الكرة العراقية تحتاج الى تكاتف الجميع، فيما بين أن الجماهير هي من طالبت بترشحه لرئاسة اتحاد الكرة.

وقال محمود “نطمح ان يكون للاعبين الدوليين تمثيل اكبر في اتحاد الكرة، لكن هناك قوانين اقرت في زمن سابق تمنع ذلك”، مبيناً أنه “يسعى الى تغيير القوانين الداخلية للسماح باكبر عدد من اللاعبين الدوليين المشاركة في الهيئة العامة للاتحاد من اجل خدمة الكرة العراقية”.

واوضح أن “الجميع يجتهد من اجل الوصول الى رئاسة الاتحاد وفي حال تمكنت من الفوز بالرئاسة، ستكون هناك خطة عمل لاربع سنوات مقبلة”.

واضاف ان “الانتخابات ستكون في الـ31 من شهر آيار المقبل وخلال الايام المقبلة سيكون هناك ترشيح للمناصب، لذلك لم نضع خارطة للعمل في الوقت الحالي كي لا نستبق الاحداث”.

وبين أن “الجماهير طالبت مني ان يكون لي قرار من خلال الترشح لرئاسة الاتحاد لرسم خارطة طريق الكرة العراقية خلال السنوات الاربع القادمة”، لافتاً إلى أنه “سيحاول كسب ثقة الهيئة العامة بقدرته على خدمة الكرة العراقية”.

واكمل “السفاح”- كما يلقبه الجمهور- إن “ما يشاع حول تسلم الهيئة العامة للاموال مقابل منح الاصوات، امر غير صحيح، لان الهيئة تضم اساتذة لهم ثقلهم في الرياضة العراقية”.

واستطرد بالقول، “ساقدم ملفاً متكاملاً يتناسب مع تطلعات الجماهير العراقية سواء على المستوى الخارجي او الداخلي، فالعديد من مفاصل الكرة العراقية تحتاج الى تغيير حتى مقر الاتحاد الذي يجب ان يكون بحجم اتحاد الكرة وان يكون هناك دور فعال للجان الاتحاد”.

ولفت الى انه “سيكون هناك طلب بانضمام 10 لاعبين اضافيين الى رابطة اللاعبين الدوليين ليكون لنا دور اكبر عكس السنوات السابقة”.

واختتم تصريحه بالقول، إن “انتشال الكرة العراقية يحتاج الى دعم حكومي وجماهيري واعلامي، حيث يجب ان يتكاتف الجميع ليكون لدى العراق ملفاً قوياً يتناسب مع حجم ومكانة الكرة العراقية”.

 

 

الخبر نقلا عن موقع وكالة الرياضة العراقية

 

شاهد أيضاً

ديربى الغضب.. التعادل السلبى يحسم شوط الأهداف الملغية بين الإنتر ضد ميلان

ديربى الغضب.. التعادل السلبى يحسم شوط الأهداف الملغية بين الإنتر ضد ميلان زوار موقعنا الكرام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.