يوفنتوس وجهة جوارديولا المفضلة وباريس سان جيرمان فى الصورة

مع إعلان الاتحاد الأوروبى لكرة القدم “يويفا” استبعاد مانشستر سيتى الإنجليزى من البطولات الأوروبية لمدة موسمين تبدأ من العام المقبل، أصبح بيب جوارديولا المدير الفنى للفريق فى طريقه للخروج من ملعب الاتحاد، وأعلن المدرب فى أكثر من مناسبة أن هدفه الرئيسى هو التتويج بدورى الأبطال مع السيتى الذى حقق معه كل البطولات المحلية، ونجح فى التتويج بها جميعا الموسم الماضى.

وكان الاتحاد الأوروبى أعلن أمس تغريم مانشستر سيتى 30 مليون يورو وحُظر عليه المشاركة فى بطولتى أوروبا للأندية بموسمى 2020-21 و2021-22 بسبب انتهاكات لقواعد اللعب المالى النظيف.

وأثار هذ الإعلان علامات استفهام حول مستقبل جوارديولا وقال موقع “كالتشيو ميركاتو” الإيطالى، إن يوفنتوس هو المرشح الأوفر حظاً للظفر بخدمات المدرب الإسبانى، بعدما تواصل النادى الإيطالى معه الصيف الماضى قبل التعاقد مع ماوريسيو سارى.

وأوضح التقرير الإيطالى أن من بين المرشحين الآخرين للتعاقد مع جوارديولا هو باريس سان جيرمان الفرنسى الذى يرغب هو الآخر فى التتويج بدورى الأبطال بعد احتكار البطولات المحلية، بينما يبقى خيار العودة إلى بايرن ميونخ الألمانى مطروحًا، ولم يذكر التقرير أى شيء عن عودته إلى برشلونة.

فى الوقت نفسه أصبح النادى مهددا بهجرة جماعية للعديد من نجومه وفقا لصحيفة “إندبندنت” البريطانية حيث من المتوقع أن تنتهى عقود 19 لاعبا قبل عام 2022 وهو ما يجعلهم يرغبون فى الرحيل مبكرا منهم 9 لاعبين فى صفوف الفريق و10 معارين لأندية أخرى.

ويأتى الثلاثى كلاوديو برافو وديفيد سيلفا وكارسون على رأس اللاعبين الذين ينتهى عقده مع مان سيتى فى أقرب وقت وتحديدا نهاية الموسم الجارى 2019-2020، وينتهى عقود الثنائى فرناندينيو وسيرجيو أجويرو العام المقبل، فيما ستنتهى عقود: جون ستونز وأوتاميندى وإريك جارسيا وميكيل ديسكيرود عام 2022.

كما أصبح النادى مهددا بخصم نقاط فى الدورى الإنجليزى حيث يعتبر العقوبات الأوروبية مخالفة للنادى محليًا وسيتعرض بناءً عليها لعقوبة جديدة.

 




 

مصدر الخبر

شاهد أيضاً

التأجيلات تضرب دوري كوريا الجنوبية بعد انتشار فيروس كورونا

وصلت أعداد المصابين بفيروس كورونا إلى 156 حالة فى كوريا الجنوبية بعدما ظهر المرض على …

500
  Subscribe  
نبّهني عن