يوسف هرمز توما قلو في ذمة الخلود

 

​انتقل الى الأخدار السماوية على رجاء القيامة مساء يوم الأربعاء المصادف ٣٠/٨/٢٠١٧ يوسف هرمز توما قلو في ​مدينة ​لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا عن عمر ناهز سبعة وثمانون سنة وهو من مواليد مانكيش في أيلول 1930 , زوجته المرحومة مريم هرمز وهو والد كل من فكتوريا و فيرجينيا و فيكتور و المرحوم نادر و ندى و هدى. وهو أخ كل من المرحوم توما هرمز قلو و شوني و أمينة و تيريزا و وردية و أشو.

​ ​العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراقك لمحزونون​. ليس لألم الفراق من وصف حينما يتجدد ..خالنا وأخانا وحبيبنا​ يوسف ..لقد كنت قويا صبورا.
نسأل الله أن ينزل على قلبك وروحك الرحمة ..

​ واسمح لي أن نقتبس في رحيلك قول الشاعر:
يا صاحبي إنَّ الحـــــياةَ ثواني ::::::: وجميــــــعُ ما فيها خيالٌ فاني
وبها السعادةُ لا يدومُ نعــــيمُها ::::::: والعيــشُ فـــــــيها دائمُ النقصانِ
وبها المصائبُ قدْ تعكرُ صفونـا :::::::فنعيـشُ بين الــهـمِّ والأحــــــــزانِ

والصبرُ نجـــعـــلهُ رفيقَ دروبـنا ::::::: فهو الـــدواءُ لــعــلــةِ الأزمــــانِ
واللهُ يكتبُ مــا يــشـــاءُ بحكمةٍ ::::::: سبحانهُ المولى عــظــيــم الشـانِ
نرضــا بخــيـرِ قــضائهِ وبشـرِّهِ :::::::ولهُ عـظــيــمُ الشــــكرِ والعرفانِ

كتبَ الفناءَ على الخــلائقِ كلها :::::::مكــتوبُهُ حــقٌّ عـــلى الإنــســـــانِ
فـلكل إنـسـانٌ حــيــــاةٌ تنتهي ::::::: لا شــخصَ في الدنيا لهُ عُــمــْرانِ
ولكل نفسٍ سـاعةٌ أو لـحــظــةٌ ::::::: تفنى بها وتصــيـرُ فــي أكفان

رحمك الله يا خالي العزيز

إبن أختك

وسام دنخا توما

ولاية مشيغان الأمريكية

شاهد أيضاً

حنا عيسى قلو في ذمة الخلود

† من أمن بي وإن مات فسيحيا ، فكل من آمن بي لا يموت للابد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.