اخبار عربية وعالمية

وكيل وزارة الخارجية السودانية يزور موسكو


أفادت وكالة “نوفوستي” بأن وكيل وزارة الخارجية السودانية محمد شريف سيزور العاصمة الروسية موسكو لحضور اجتماع لجنة الشؤون السياسية المنبثقة عن وزارتي خارجية روسيا والسودان.
ونقلت الوكالة عن مصدر في الخارجية السودانية قوله إن “اللجنة السياسية لوزارتي الخارجية السودانية والروسية ستجتمع في موسكو يوم 21 سبتمبر”.وكانت وكالة “سبوتنيك” قالت إن الخرطوم تسعى إلى إدخال تعديلات جوهرية على الاتفاقية المبرمة مع موسكو بشأن إنشاء مركز إمداد للبحرية الروسية في بورتسودان على البحر الأحمر.ونقلت الوكالة عن مصدر مطلع في الجيش السوداني قوله إن وزارة العدل السودانية أوصت بتعديل الاتفاقية التي تم توقيعها في عهد الرئيس السابق عمر البشير، موضحا أن حكومة الخرطوم طلبت من موسكو تقديم مساعدات اقتصادية بقيمة خمسة مليارات دولار لبنك السودان المركزي مقابل استخدام القاعدة خمس سنوات.وذكر المصدر أن الحكومة السودانية تعترض على الاتفاقية الحالية نظرا لـ”عدم وجود ثمار من ورائها مقابل إعطاء روسيا هذا الموقع الاستراتيجي”.المصدر: وكالات

 

قراءة الموضوع وكيل وزارة الخارجية السودانية يزور موسكو كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.