اخبار عربية وعالمية

وفاة رئيس البرلمان الأوروبي.. الإيطالي دافيد ساسولي

توفي رئيس البرلمان الأوروبي دافيد ساسولي عن 65 عاماً في بلده إيطاليا فجر اليوم الثلاثاء، بحسب ما أعلن المتحدث باسمه.وقال روبرتو كويللو في تغريدة على تويتر إنّ “ساسولي توفي في 11 يناير في الساعة 01:15 صباحاً في المركز المرجعي للأورام في أفيانو بإيطاليا حيث كان يتعالج”.

مادة اعلانيةيشار إلى أن ساسولي كان نقل قبل أسبوعين إلى المستشفى للمرة الثانية خلال ثلاثة أشهر جراء مضاعفات خطيرة بسبب ضعف في جهاز المناعة.وكان السياسي والصحافي الإيطالي البارز الذي ينتمي لتيار يسار الوسط قد أقام عدة أيام في المستشفى في سبتمبر جراء الالتهاب الرئوي.

صحافي تلفزيونيوبدأ عمله الصحافي التلفزيوني في عام 1992 كمراسل إخباري لقناة “تي جي 3” Tg3، بعد ذلك عمل في برامج إعلامية أخرى في قنوات “Rai Uno” و”Rai Due”، ثم انضم في 1999 إلى هيئة تحرير قناة “تي جي 1” Tg1 كمراسل خاص.كما كان يركز في عمله على الأحداث المحلية والدولية الكبرى، وفي عام 2009، انضم ساسولي إلى الحزب الديمقراطي، الذي تم تشكيله حديثًا من اليسار وتم انتخابه عضوًا في البرلمان الأوروبي على قائمة الحزب.

 

مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.