وفاة الأب دنحا توما يوسف‎

ببالغ الحزن والأسى نودع الأب والأخ العزيز دنحا توما يوسف راعي كنيسة مريم العذراء في ارموطة وكنيسة مار يوسف في كويسنجق اثر حادث مروري مؤسف يوم السبت الموافق ١١ كانون الثاني ٢٠٢٠.

ولد الأب الراحل في قرية ارموطة سنة ١٩٧٢ لعائلة مسيحية ملتزمة في إيمانها. ارتسم كاهنا في الثاني من شهر تموز سنة ٢٠٠٤ بعد حصوله على شهادة البكالوريوس في الفلسفة واللاهوت من كلية بابل الحبرية للفلسفة واللاهوت.

خدم في قريتي ارموطة وكريسنجق ٢٠٠٤-٢٠١٢. تفرغ لمتابعة دروسًا في اللاهوت الراعوي في جامعة الحكمة في بيروت ٢٠١٢-٢٠١٦ ومعاونا في خدمة رعيتنا الكلدانية فيها.

عاد إلى أربيل وخدم في كنيسة مار كوركيس في عنكاوا قبل عودته
لخدمة ابناء قريته في ارموطة وكويسنجق سنة ٢٠١٧ حتى وافته المنية.

عرفناك يا ابونا العزيز كاهنا خدوما وقريبا من شعبك. طيب المعشر وودودًا وغيورا في تلبية نداء الخدمة دوما بمحبة واخلاص، متضامنًا مع ابناء رعيتك ببساطة القلب والروح، فتركت ذكرا طيبا في قلوبنا.

وداعا ابونا العزيز

الراحة الأبدية أعطه يا رب ونورك الدائم يشرق عليه.

اخوتك
اسقف وكهنة ايبارشية أربيل الكلدانية

 




 

مصدر الخبر

شاهد أيضاً

صدور كتاب “قضايا لاهوتية وراعوية راهنة” للبطريرك ساكو

صدور كتاب “قضايا لاهوتية وراعوية راهنة” للبطريرك ساكو إعلام البطريركية نهنئ غبطة أبينا البطريرك الكاردينال …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن