وزير خارجية العراق يلتقي ابناء الجالية الكلدانية في ميشغان

الوزير في مشيغان

نشرت عينكاوة.كوم في 21 تموز 2016 وبقلم كارولين هرمز – ميشغان

أفتتح السيد ابراهيم الجعفري وزير خارجية العراق، مقر القنصلية العراقية مستثمرا تلك المناسبة بلقاء ابناء الجالية الكلدانية وبرفقة قنصل العراق السيد المنهل الصافي وذلك يوم السبت المصادف 16 تموز 2016 وعلى قاعة شانندوا، النادي الثقافي الكلداني في ميشغان
وقد شارك في اللقاء عدد من مسؤولي المنظمات والحركات والاحزاب وعدد من الشخصيات، ومنهم مركز الجالية العراقية.

ورغم عدم انخراط المركز بالقضايا السياسية، وليس بالضرورة ان يكون مؤيداً لما يمارسه السياسيين في العراق، إلا ان المشاركة كانت ضرورية من اجل دعم ومساندة شعبنا المسيحي في العراق والذي يعاني الأمرين، هذا من تم توضيحه خلال طرح الأسئلة ونقد الفلتان الأمني الذي بسببه يحصد الكثير من حياة الأبرياء خوصاً من ابناء شعبنا.

بداية اللقاء، عرف الحضور انفسهم على سعادة الوزير، وقد وردت من قبلهم الكثير من الأسئلة حول مصير أبناء شعبنا في العراق، وقد بيّنوا من خلالها عدم رضاهم على ما يعانيه المسيحيون هناك وهم اهل البلاد الاصليين جراء الأعمال الدموية التي تطالهم ، وبسببها اضطروا على الهجرة من بلدهم الأم، والمعانات تزداد يوما بعد يوم . وذكروا ايضا ان العديد من المسؤولين العراقيين سبق ان زاروا الولايات المتحدة في وقت سابق، ووعدوابالعمل من اجل ان يكون شعبنا في أمان، ولم يفوا بوعودهم ، متمنيين ان يكون حلا سريعا ليعود الأمن والاستقرار ، لابناء شعبنا العراقي بصورة عامة والمسيحيين منهم بصورة خاصة، لأنهم اصل هذا البلد العريق.

وقد اعرب عن إندهاشه بالجالية الكلدانية لما وصلت له في بلاد المهجر، وعلى مستويات عدة، وما يملكونه من مؤسسات وتنظيمات وعلى كافة الأصعدة.

 

 

المصدر / موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

المتروبوليت غطاس هزيم يزور البطريركية

المتروبوليت غطاس هزيم يزور البطريركية اعلام البطريركية زار عصر يوم الثلاثاء 20 تشرين الثاني 2018 …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن