وزير الدفاع البريطاني: علينا الاستعداد لدخول الحروب دون الولايات المتحدة

لندن- (أ ش أ):

قال وزير الدفاع البريطاني بن والاس، إن بلاده يجب أن تستعد لخوض الحروب دون الولايات المتحدة، معربًا عن قلقه من أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يتبع سياسة خارجية أكثر إنعزالية.

واعترف والاس خلال حوار مع صحيفة “صنداي تايمز” البريطانية أن فرضية انسحاب الولايات المتحدة من العالم “تُقلق نومه”، موضحًا أن لندن تدرس تخفيض اعتمادها العسكري على واشنطن.

وقال والاس إن الحكومة البريطانية كانت بحاجة لإعادة التفكير في الافتراضيات العسكرية الموجودة منذ 2010 والتي تشير إلى أن بريطانيا دائمًا ما ستخوض الحروب جنبًا إلى جنب مع الولايات المتحدة، موضحًا أن الحكومة البريطانية خلصت إلى أنها ينبغي أن تستغل مراجعتها الدفاعية المقبلة لشراء معدات جديدة لضمان أن الجيش البريطاني ليس بحاجة للاعتماد على الغطاء الجوي، أو طائرات التجسس الأمريكية في النزاعات المستقبلية.

وأضاف والاس أنه “قلق حيال انسحاب الولايات المتحدة من قيادتها حول العالم.. هذا سيكون سيئًا للعالم ولنا كذلك، علينا الاستعداد للأسوأ ونأمل في حدوث الأفضل”.

وتابع: “خلال العام الماضي انسحبت الولايات المتحدة من سوريا، كما صرح ترامب فيما يخص العراق بأن الناتو ينبغي أن يتولى الأمر، ويبذل المزيد في الشرق الأوسط”، مشيرًا إلى أن افتراضيات 2010 بأن بريطانيا دائمًا ستكون جزء من التحالف الأمريكي ليست حقيقة ما سيحدث.

وحذر وزير الدفاع البريطاني من أن لندن “معتمدة بشكل كبير على الغطاء الجوي والاستخباراتي والاستطلاعي والمراقبة الأمريكية”، مشددًا على ضرورة أن تنوع بريطانيا من أصولها العسكرية خلال الفترة المقبلة.

ولفتت الصحيفة إلى أنه مع استعداد بريطانيا للشروع في مراجعة شاملة للسياسة الخارجية والدفاع والأمن، فإن والاس لديه مخاوف من الأحداث الأخيرة في الشرق الأوسط تعني أنه على بريطانيا، إعادة تكوين قواتها المسلحة.

وقال والاس إنه بغض النظر عما تفعله الولايات المتحدة فإن بريطانيا مثل فرنسا وألمانيا ستبقى هدفًا للإرهابيين من تنظيمي داعش والقاعدة، وهو ما يعني أن بريطانيا عليها أن تتخذ قرارات تتيح لها الوقوف مع مجموعة من الحلفاء بينهم تحالف الخمس أعين، وهو تحالف استخباراتي بين الولايات المتحدة وكندا وأستراليا ونيوزيلندا، وكذلك الحلفاء الأوروبيين حيث تتلاقى مصالحهم مع بريطانيا.

ورغم انتقاداته للسياسة الأمريكية، أعرب وزير الدفاع البريطاني عن دعمه للولايات المتحدة في عملية اغتيال الجنرال الإيراني قاسم سليماني والتي وقعت في العراق، مشيرًا إلى أنه لم تغمره السعادة نظرًا لأن الولايات المتحدة لم تُطلع بريطانيا على العملية مسبقًا.

لكن في الوقت نفسه، رأى والاس أنه رغم التوترات المتصاعدة بين الولايات المتحدة وإيران فإن الاتفاق النووي الإيراني “مازال حيا”.

وذكرت الصحيفة أن والاس تحدث بصراحة مفاجئة عن مدى عدوانية إدارة ترامب في قضية شركة “هواوي” الصينية للاتصالات، التي تسعى للحصول على دور في نصيب شبكات الجيل الخامس 5G في بريطانيا، قائلًا إن ترامب ومستشاره للأمن القومي ووزير الدفاع جميعهم هددوا مرارًا وبإصرار، بقطع بعض المعلومات الاستخباراتية عن بريطانيا إذا سمحت لندن لهواوي بتنصيب شبكات الجيل الخامس في البلاد.

وشدد وزير الدفاع البريطاني على أن “تلك الأشياء سيتم أخذها بعين الاعتبار عندما تقرر الحكومة بشكل جماعي اتخاذ موقف بشأنها.. الأصدقاء والأعداء المستقلون يضعونك في اختيار”.

 




 

مصدر الخبر

شاهد أيضاً

قائد الجيش اللبنانى: المؤسسة العسكرية مستمرة فى حماية لبنان وشعبه

 اليوم السابع – قائد الجيش اللبنانى: المؤسسة العسكرية مستمرة فى حماية لبنان وشعبه أكد قائد …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن